1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل ستصبح روسيا دولة إسلامية؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة H-dorad, بتاريخ ‏30 سبتمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. H-dorad

    H-dorad حبيب المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2007
    المشاركات:
    223
    الإعجابات المتلقاة:
    1.486
      30-09-2007 22:54
    سؤال أصبح يتردد في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ على الساحة الروسية، وخاصة بعد أن نشر الباحث الروسي في الديموغرافيا د. بيلوكرنتسكي تقريره الذي قال فيه إن عدد سكان روسيا حتى الآن 143 مليونا يتناقص كل عشر سنوات بنسبة تصل إلى 8 %، وذلك بسبب النقص الحاد في المواليد مع ارتفاع نسبة الوفيات، وأنه من المتوقع ألا يزيد التعداد عام 2050 على مائة مليون.
    وأشار في تقريره إلى أن الفئة الوحيدة في روسيا التي تسجل زيادة ملحوظة في المواليد هم المسلمون من سكان المناطق والجمهوريات الإسلامية في روسيا مثل تتارستان وبشكيرستان وداغستان والشيشان وغيرها، حيث يتراوح عدد الأبناء في الأسر المسلمة ما بين ثلاثة إلى سبعة، بينما غيرهم من القوميات الأخرى في روسيا لا تفضل في الأسرة أكثر من طفل واحد وقليل منهم من لديه طفلان.
    وقال بيلوكرينتسكي إن الإحصاءات الرسمية تقول إن عدد المسلمين في روسيا يتجاوز 15 مليون نسمة، أي أكثر من عشرة في المائة، ولكن هناك إحصاءات وقراءات أخرى تقول إن العدد أكبر من ذلك بكثير وربما يصل للضعف، وإذا حسبنا الزيادة في عدد المسلمين مع الانخفاض المستمر في عدد الآخرين يمكن لنا أن نتوقع أن يتجاوز عدد المسلمين عام 2050 أكثر من النصف من تعداد سكان روسيا، الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر على كافة الأوضاع الاجتماعية والثقافية وأيضا السياسية.
    ما يقوله بيلوكرينتسكي قد يكون فيه شيء من الصحة لكنه ليس صحيحا تماما، فالواقع أن روسيا تعيش أزمة ديموغرافية كبيرة وصفها الرئيس بوتين بأنها تكاد تكون كارثية، وهناك نقص حاد في السكان، وهناك مدن روسية كبيرة تتسع للملايين ولا يسكنها سوى بضعة ألاف، وهناك مجالات عمل كبيرة في أقاليم شاسعة من روسيا لا تجد الأيدي العاملة لاستغلالها.
    ولكن هذا كله لا يعني أن الأمور ستستمر في تطورها بالشكل الذي ينبئ بالكارثة، ولا أقصد هنا أن زيادة عدد المسلمين هو الكارثة، بالطبع لا، لأن هؤلاء المسلمون هم في الأساس من الشعب الروسي وليسوا مهاجرين من دول أخرى مثل الأوضاع في الولايات المتحدة وأوروبا، وهذا ما قاله الرئيس بوتين في إحدى مؤتمراته الصحفية عندما سأله صحفي عن تزايد عدد المسلمين ونقص عدد المسيحيين في روسيا، فرد عليه بوتين بحزم قائلا: «لا تنسى أنك تتحدث عن مواطنين روس مسلمين وليسوا مهاجرين ولا يضير روسيا أن يزيد عدد أبنائها من أية طائفة».
    القضية في حد ذاتها تحمل جوانب أخرى سياسية تستحق الاهتمام والتركيز، وهي أن الساحة الدينية في روسيا شهدت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي انتعاشا كبيرا، وأصبحنا نرى أمامنا عشرات بل مئات الديانات والطوائف والمذاهب، وجاء ممثلو الديانات والكنائس من كل أنحاء العالم ليبشروا لدياناتهم وأفكارهم، وشاهدنا ديانات لم نسمع عنها من قبل.
    ولكن بمرور سنوات التسعينات العصيبة وهدوء الأوضاع في عهد الرئيس بوتين استقرت الساحة الدينية وهدأت وعادت لأصولها القديمة التي كانت عليها قبل الثورة البلشفية، فكان المسلمون واليهود والغالبية المسيحية الأرثوذكسية الشرقية والأقلية الكاثوليكية، وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 وبداية الحملة على الإسلام والمسلمين في الغرب، وقفت روسيا موقفا مخالفا تماما تبنت فيه إدانة الإرهاب بكل أشكاله ولكن مع فصله التام عن الدين، ولم يكن هذا خيارا سياسيا كما اعتقد البعض وقال إنه بهدف كسب ود وتعاطف المسلمين والعرب بعد تشويه سمعة روسيا في أفغانستان والشيشان.
    هذا غير صحيح بالمرة، خيار روسيا كان نابعا من واقعها ومبادئها وتراثها التاريخي الذي نشأ فيه الإسلام منذ القرن التاسع الميلادي ونما وكبر اجتماعيا وثقافيا وفكريا وعقائديا، وحتى الحقبة الشيوعية لم تنجح في طمس هذا التراث في الجمهوريات والمناطق الإسلامية التي استطاعت أن تحافظ على معتقداتها وتراثها الديني نظرا لابتعادها عن المدن الكبيرة ومراكز النشاط السياسي في الدولة.
    لقد أدانت روسيا الإرهاب والتطرف وأيدت الحملة على الإرهاب بعد 11 سبتمبر، لكنها رفضت تماما النهج الذي سارت عليه الحملة الأميركية على الإرهاب، وانعكس ذلك بوضوح في موقفها من الحرب في العراق منذ البداية، وهو الموقف الذي رأي فيه البعض ضررا كبيرا لروسيا لأنها تتحدى أمريكا والغرب من أجل المسلمين.
    ولكن روسيا شرحت موقفها الرافض تماما للربط بين الإسلام والإرهاب، روسيا التي عاشت مع الإسلام زهاء عشرة قرون أو أكثر لا ترى أن الإرهاب الذي يتحدثون عنه إسلاميا بل عالميا ومرتبط في الأساس بأهداف سياسية ومصالح خاصة، روسيا لا تستطيع أن تفعل مثلما فعلت الولايات المتحدة والأوروبيين في اتهامهم للدين الإسلامي وأفكاره وتعاليمه بأنها هي التي تولد الإرهاب والتطرف، والثقافة والأدب الروسي القديم والحديث يزخر بالكثير والكثير من الإيجابيات عن الإسلام والمسلمين.
    كيف يصدق الروس الغربيين في اتهامهم للإسلام ويكذبون رموزهم الفكرية والأدبية أمثال تولستوى وبوشكين وليرمنتوف وديستويفسكي وغيرهم الكثيرين الذين أشادوا بالإسلام بشكل جعل البعض حتى الآن يقول أن بوشكين وليرمنتوف كانا مسلمين وأن تولستوى اعترف للإمام محمد عبده في رسائله المتبادلة معه بأن الإسلام يملأ قلبه، وغير ذلك الكثير من الأدبيات الروسية الكثيرة التي يعرفها حتى الأطفال في المدارس الروسية.
    القضية لا تخلو من جوانب سياسية ونوايا سيئة لدى جهات معينة داخل روسيا تسعى لإشعال فتنة دينية وطائفية تدمر بها المجتمع الروسي بالإيحاء والدعاية لتزايد عدد المسلمين الروس، وليس غريبا أن نقرأ في بعض الصحف المعروفة بتوجهاتها المعادية للسياسة الروسية الحالية والموالية للأفكار الغربية يقولون أن روسيا على وشك أن تصبح دولة إسلامية وستطرد المسيحية من أراضيها، هذا هراء ولا أساس له من الصحة.
    فالمسلمون في روسيا هم من الروس نشأوا وتربوا في روسيا ونهلوا من منابع فكرها وثقافتها ولا يقبلون للروح الروسية بديلا أيا كان، ولا توجد أية عوائق أمامهم في دينهم في مجتمع مفتوح ومنفتح على كل الأفكار والديانات، وليس غريبا أن تظهر هذه الآراء الهدامة والمغرضة من بعض الفئات في روسيا التي توصف بالأقليات بعد ما شاهدوا تقاربا كبيرا بين الكنيسة الروسية الأرثوذكسية الشرقية والمسلمين الروس، وبعد تصريح بطريرك الكنيسة الروسي أليكسي الثاني الذي قال فيه إن المسلمين أقرب للكنيسة الروسية من بعض الطوائف المسيحية الأخرى.
     
  2. tayaa-mtb

    tayaa-mtb نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2007
    المشاركات:
    3.489
    الإعجابات المتلقاة:
    2.284
      01-10-2007 12:25
    c bien
    merci bcp frere pour les infos
     
  3. عزيز2000

    عزيز2000 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جوان 2007
    المشاركات:
    94
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      01-10-2007 12:42
    .........الف الف شكر...........
     
  4. haythem007

    haythem007 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    962
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      02-10-2007 09:40
    والله شيء يفرح وباركالله فيك
     
  5. tonymontana

    tonymontana عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    518
    الإعجابات المتلقاة:
    223
      02-10-2007 10:42
    merci pour l'information amigo
    :oh:
     
  6. EL Mister

    EL Mister عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏20 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.490
    الإعجابات المتلقاة:
    2.343
      02-10-2007 10:43
    1000 merci
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...