الأية التى تبكى ابليس

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة MAHMOUD9, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. MAHMOUD9

    MAHMOUD9 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.343
    الإعجابات المتلقاة:
    192
      09-10-2007 22:02
    الأية التى تبكى ابليس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    هل تعلم ما هى الآيه التى ابكت ابليس ؟ ...

    نعم بكى إبليس لما سمعها

    ويحق لك أن تأنس إذا سمعتها .. لكن قبل أن تستأنس بها وتطير فرحاً معه


    لا بد أن تأخذ على نفسك العهد - وهذا دينك - أن تعمل بها حتى تكون سعيداً ولا تفرط بما يسعدك ... ويسليك



    الايــة :
    قال تعالى : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
    وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ
    رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} آل عمران .


    القضية باختصار قرار جرئ وشجاع تتخذه ...

    وبعد ذلك يتغير مجرى حياتك تلقائياً , ويهون ما بعده فهل تعجز عن اتخاذ هذا القرار ؟

    إن الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار هو هذه اللحظة .. إن أي تأخير في اتخاذ القرار الذي تجدد به

    حياتك وتصلح به أعمالك يعني بقائك على الشقاء والظلام .إن هذا القرار نقلة كاملة من حياة إلى حياة

    من الظلام إلى النور من التعاسة إلى السعادة من الضيق إلى السعة ..

    فالنبادر باتخاذ قرار التوبة لنبكي إبليس وحزبه
     
  2. أبو عُمر

    أبو عُمر عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2007
    المشاركات:
    994
    الإعجابات المتلقاة:
    292
      09-10-2007 22:35
    :besmellah1:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انتبه يا محمود ولا تنقل كل شيء يعترض سبيلك

    انت صغير وينتظرك مستقبل زاهر في هذا المنتدى

    تأكد قبل النقل او الكتابة

    هذا من المواضيع الذي نبهنا سابقا على عدم صحتها

    فلم اقف على ان ابليس بكى سابقا او حاضرا بل بالعكس هو يضحك ملئ وجنتيه خصوصا في زماننا هذا

    موضوع مغلق مؤقتا حتى يراه الأعضاء ليتّعضوا منه ثم سيحذف بإذن الله
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...