حالة الموضوع:
مغلق
    • 15-07-2006 23:58
    --------------------------------------------------------------------------------


    أرجوك أن تقرأ ولو مرة واحدة هذه السطور بتدبر لما حولك , وتفكر فيما يحصل ولماذا يحصل ..
    لماذا انتشر هذا الداء الشنيع ؟ ؟ ؟ لماذا انتشر هذا الانحطاط ؟ ؟ ؟
    لماذا أصبح اللواط موضة لطلاب الابتدائي والمتوسط والثانوي والجامعيين وحتى المتزوجين ؟
    أصبح شباب المجتمع العربي -إلا من رحم ربي- يتباهى بأنه لوطي , ويعدها قمة الرجولة , لا يدري بأنه بسبب فعله ذلك وصل قمة الدناءة , حتى أصبح هو وروث الحيوانات واحد !!
    كتبت هذا المقال لانفعالي الشديد وغضبي لما يحصل ويبدر من أولاد وشباب ترعرعوا في الدين الإسلامي , وعرفوا الحلال من الحرام , ثم تراهم بعد ذلك . يسبقون الغرب في الدعارة -إلا من رحم ربي-
    صدقوني ,, أعلم من الشباب اليوم في سن الخامسة عشرة والرابعة عشرة والثالثة عشرة ومن هو أصغر يخبرنا أنه بالأمس أمسك بولد جميل جدا واستدرجه حتى أوقع به .. ليست هنا المصيبة فقط , المصيبة الأكبر من هذا أنه أحيانا نفس الطرف الثاني يقبل قبولا حسنا بأن يُفعل به ليفقد بذلك كل رجولته , وكل مشاعره !!
    نرى الآن طلاب الابتدائي غير البالغين أيضا يقومون بهذا الفعل الشنيع , وأعلم أن في الصف الأول الابتدائي أطفالا يهربون من الحصص ليتجهوا إلى مكان معزول ويمارسوا هذه اللعبة القذرة .
    أنا أسكن في المدينة النبوية , المدينة المنورة , أليس من الواجب أن يكون شبابها متعلمين مثقفين ومتأدبين ؟
    أليس هم خلفاء الصحابة والتابعين ؟ إذًا لماذا أرى أن شباب المدينة المنورة -إلا من رحم ربي- أفسق الشباب العربي ,, بل في العالم كله ؟؟ هل تمكنت شهوتنا منا حقا ؟؟ هل أصبح هاجس الشاب المسلم إشباع غريزته الجنسية وفعل ما لا يجب أن يفعل ؟ لقد انتصر الكفار في غزوهم الفكري لنا . نعم أعترف بهزيمة المسلمين في هذه المعركة , ولكن إلى متى سنبقى ننعي للعرب أنفسهم ؟؟؟ أما آن الأوان لفلسطين أن ترجع ؟؟؟ أما آن الأوان للعراق أن تتحرر , أما آن الأوان للعرب أن يصبحوا أحرارا , ويمزقوا شباك العبودية من حولهم ؟؟ أما آن ؟
    من سيحرر فلسطين ؟ ذلك الشاب الواقع في فخ أعدائنا ولا يفكر أصلا بالخروج منه .. أم ذلك الشاب الذي لا يتأثر بمناظر دماء الأطفال الفلسطينيين ؟؟
    اللواط دمر أخلاقنا .. وألغى معنى الغيرة على الدين من عقولنا ..
    قال الوليد بن عبد الملك : "لولا أن الله عز وجل قص علينا خبر قوم لوط , ما ظننت أن ذكرا يعلو ذكرا"
    نعم معه حق , فهؤلاء الحثالة قد غيروا نظام الطبيعة .. الحيوانات والبهائم نفسها ترفض وتستحقر هذا الفعل.
    إنها حقارة , إنها قذارة .. بل إنها قمة الدناءة والانحطاط ..
    السؤال المهم : لماذا اختفى من مجتمعنا "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" ؟
    لماذا دائما يثق الأب بابنه ويقول : "ابني أبعد الشباب عن مثل هذه الحماقات , ولقد وضعته في أفضل المدارس"
    هه , يا له من أبله ذلك الأب الذي يثق بما يقول .. "أين كنت يا ابني ؟" "كنت مع صديقي يا أبي نحفظ القرآن , أو نلعب الكرة , أو نتذاكر دروسنا" لا بل كان مع صديقه يتبادلان اللمسات والقرصات , يتبادلان القبلات , حتى تبادلا الظهور ووقعت المصيبة !! آسف على حدتي في الكلام ولكن هذا هو الواقع .
    أترون ثقتكم المطلقة بأبنائكم ؟! احصدوا بأيديكم ما زرعتم ..
    احصدوا بأيديكم فأنتم من أحضر لهم القنوات الأوروبية , وأنتم من أرسلهم إلى المدارس دون رقابة أبوية , وأنتم من تركهم في الشوارع يحفظون ويتدارسون قاموس الكلمات البذيئة .
    كل ما أستطيع أن أقول :
    "نزار أزف إليك الخبر ..
    لقد أعلنوها : وفاة العرب !!"
    نعم أنعي إليكم وفاة العرب ...
    اولا اشكرك غريب على اثارة المواضيع الجيدة وخصوصا هذا الموضوع
    فاللواط فعل شنيع لا اتصور ان يقوم به انسان يملك ذرة عقل في راسه
    او حتى في ابهام رجله اليسرى اعزكم الله ..

    واجد من اهم الاسباب التي تجعل هؤلاء ان يفعلوا فعلتهم هو عدم وجود
    وازع ديني وعدم وجود يقين راسخ في قلبه .. فتجده مسلم ولكن لهوى
    نفسه وما يامره به الشيطان ..

    ولي عودة للموضوع ان شاء الله :mad:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...