أخبار سريعة

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏25 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      25-10-2007 14:36
    أخبار سريعة

    * عرف اسبوع لاكمي للموضة بمومباي فشلا ذريعا هذه السنة. فقد غاب النجوم عنه ومن ثم البريق، كما غاب المشترون وما يعنونه من تسويق وتجارة، فيما جاءت الأزياء باهتة لونا ومضمونا. والسبب حسب المتابعين ان الموضة الهندية، رغم ما تتمتع به من سمعة عالمية بفضل تطريزاتها وخصوصيتها التاريخية، تفتقد إلى مصممين يتمتعون بوعي تجاري، أو يعرفون خبايا السوق، وما يمكن ان يبيع عالميا وما لا يمكن خروجه من باب المحلية. فصناعة الازياء الجاهزة، كانت حتى عهد قريب، غير معروفة في الهند، حتى وإن كانت تطريزاتها واقمشتها الغنية مصدر إلهام للمصممين الغربيين بدءا من روبرتو كافالي إلى أوسكار دي لارونتا وزاندرا رودس وماثيو ويليامسون وهلم جرا، إلا أن انتعاش الاقتصاد الهندي وووصول جميلات بوليوود إلى العالمية، جعل الأزياء الهندية المفصلة، أي "الهوت كوتير" هي عز الطلب من قبل الكل، بمن فيهن نجمات هوليوود مثل نيكول كيدمان ومادونا. قد يقول البعض إذن ما هي المشكلة، فقد وصلت إلى العالمية من أوسع الأبواب؟ لكن المشكلة هي ان إقبال النجمات عليها لا يعني وصولها إلى شرائح أوسع، بل لا تزال محدودة، لأن زبائن "الهوت كوتير" عموما قلة ولا يمكن الاعتماد عليهم بشكل كبير في إنعاش قطاع كامل. بيد أن هذا لا يعني ان الهند تفتقر إلى المواهب بل بالعكس، فهناك عدد لا يستهان به من المصممين لهم إمكانيات عالمية، نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر سبايساشي مخارجي، لكنهم للأسف لم يستطيعوا ترجمة هذه القدرات بشكل عملي يخاطب الذوق الغربي.
    * العارضة كايت موس، لم تفقد بريقها ولمستها الميدانية. فقد انتهت منذ اسابيع من الإشراف على ثاني تشكيلة لها لمحلات "توب شوب" بعد ان حظيت تشكيلتها الأولى بنجاح أثلج صدر صاحب هذه المحلات، المليونير، فيليب غرين. وفي الأسبوع الماضي تألقت في فستان سرق الأضواء في حفل "فاشن روكس" السنوي الذي ترعاه دار سواروفسكي وتقدم أرباحه لمؤسسة "برينسيس تراست" الخيرية. حضرت الحفل باقة من النجوم ومصممي الأزياء، وقامت بدور التقديم هذه السنة النجمة الامريكية أوما ثيرمان. فستان موس كان باللونين الرمادي والأخضر الـ "فينتاج" وتتدلى منه 60.000 حجرة من احجار سواروفسكي. ثمنه 40.000 جنيه استرليني فقط وسيعرض للبيع في موقع "إي.باي" على ان يذهب ثمنه للمؤسسة نفسها.
    * قدمت المصممة البريطانية، ستيلا ماكرتني، 18 قطعة من الأزياء "الخضراء" أي التي تراعي الجانب الإنساني والبيئي من حيث الخامة والتنفيذ، في محلات "بارنيز" النيويوركية. وتحمل هذه المجموعة الصغيرة كل بصمات ستيلا، بدءا من القطع الواسعة والتصميمات "السبور" والفساتين الناعمة. ستطرح التشكيلة للبيع في الشهر القادم بأسعار تبدأ بـ300 جنيه استرليني للقطعة.
    * قالت النجمة سيينا ميللر، التي يعرض لها هذه الأيام فيلم "الإنتيرفيو" أنها تتمنى أن تكون صديقتها النجمة كيرا نايتلي الوجه، أو بالأحرى الجسم، الذي يمثل ماركتها "توانتي8 تويلف" التي تصممها مع اختها، سافانا. وقالت ان أمنيتها مجرد حلم لأن كيرا الآن تمثل دارا فرنسية عريقة، هي دار شانيل، الأمر الذي سيجعل إقناعها امرا صعبا، لأن وجه المقارنة بين الماركتين شاسع جدا. وكانت سيينا قد اتجهت إلى التصميم مؤخرا بعد ان ظلت لسنوات ملهمة للمصممين وأيقونة تحتذي بها الشابات. ورغم ما تتمتع به من ذوق وأسلوب خاص، إلا ان اختها سافانا، هي المتمرسة في هذا المجال، كونها درست التصميم.
    * وضع الثنائي الإيطالي دولتشي اند غابانا بيتهما الواقع في جزيرة سترومبولي للبيع، وسط ترحيب وتهليل جيرانهما، الذين كانوا متضايقين من كثرة حفلاتهما الصاخبة، حسب ما نشرته مجلة "فوغ" وما صرح به أحد الجيران لصحيفة "الدايلي تلغراف".
    * بعد ثلاثين عاما عاد المصمم الفرنسي المخضرم، بيير كاردان، إلى الصين ليعرض تشكيلته الخاصة بربيع وصيف 2008 في صحراء جبال الرمال المتغنية، الواقعة بالقرب من طريق الحرير. فهذا المخضرم الذي عايش عدة مراحل تاريخية وتذبذبات اقتصادية، يعرف تماما أن الصين سوق لا يستهان به، ويستحق الوجود فيه منذ الآن.
     

  2. achkimo

    achkimo عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    498
    الإعجابات المتلقاة:
    237
      25-10-2007 16:48
    شكرا على الأخبار
     
  3. vicas

    vicas عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    38
    الإعجابات المتلقاة:
    56
      25-10-2007 18:03
    شكرااااا على الأخبار
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...