1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مصطلحات سياسية مهمة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة MRASSI, بتاريخ ‏29 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.079
    الإعجابات المتلقاة:
    83.059
      29-10-2007 21:54
    [​IMG]


    *الليبرالية​



    "المنطلق الرئيس في الفلسفة الليبرالية هو أن الفرد هو الأساس، بصفته الكائن الملموس للإنسان، بعيداً عن التجريدات والتنظيرات، ومن هذا الفرد وحوله تدور فلسفة الحياة برمتها، وتنبع القيم التي تحدد الفكر والسلوك معاً. فالإنسان يخرج إلى هذه الحياة فرداً حراً له الحق في الحياة أولاً. ومن حق الحياة والحرية هذا تنبع بقية الحقوق المرتبطة: حق الاختيار، بمعنى حق الحياة كما يشاء الفرد، لا كما يُشاء له، وحق التعبير عن الذات بمختلف الوسائل، وحق البحث عن معنى الحياة وفق قناعاته لا وفق ما يُملى أو يُفرض عليه. بإيجاز العبارة، الليبرالية لا تعني أكثر من حق الفرد ـ الإنسان أن يحيا حراً كامل الاختيار في عالم الشهادة، أما عالم الغيب فأمره متروك في النهاية إلى عالِم الغيب والشهادة. الحرية والاختيار هما حجر الزاوية في الفلسفة الليبرالية، ولا نجد تناقضاً هنا بين مختلفي منظريها مهما اختلفت نتائجهم من بعد ذلك الحجر، سواء كنا نتحدث عن هوبز أو لوك أو بنثام أو غيرهم. هوبز كان سلطوي النزعة سياسياً، ولكن فلسفته الاجتماعية، بل حتى السلطوية السياسية التي كان يُنظر لها، كانت منطلقة من حق الحرية والاختيار الأولي. لوك كان ديموقراطي النزعة، ولكن ذلك أيضاً كان نابعاً من حق الحرية والاختيار الأولي. وبنثام كان نفعي النزعة، ولكن ذلك كان نابعاً أيضاً من قراءته لدوافع السلوك الإنساني (الفردي) الأولى، وكانت الحرية والاختيار هي النتيجة في النهاية. وفي العلاقة بين الليبرالية والأخلاق، أو الليبرالية والدين، فإن الليبرالية لا تأبه لسلوك الفرد طالما أنه لم يخرج عن دائرته الخاصة من الحقوق والحريات، ولكنها صارمة خارج ذلك الإطار. أن تكون متفسخاً أخلاقياً، فهذا شأنك. ولكن، أن تؤذي بتفسخك الأخلاقي الآخرين، بأن تثمل وتقود السيارة، أو تعتدي على فتاة في الشارع مثلاً، فذاك لا يعود شأنك. وأن تكون متدينا أو ملحداً فهذا شأنك أيضا."



    *الميكيافيلية



    "مذهب في السياسة قال به الفيلسوف السياسي الإيطالي نيقولو مكيافلي في كتابه <الأمير> (عام 1513). وخلاصته أن قوانين السلوك السياسي لا يمكن أن تلتمس أو تطلب في نطاق علم الأخلاق أو في أيما نطاق آخر خارج دنيا السياسة, وأن علينا أن نستخلص هذه القوانين من الممارسة السياسية نفسها كما عرفها مكيافلي في عصره ومن تجارب التاريخ أيضا, وأن كل وسيلة مهما تكن لا أخلاقية أو غير قويمة مبررة من أجل تحقيق السلطان السياسي."



    *الراديكالية



    "معتقدات الراديكاليين أو سياساتهم. والراديكاليون هم أولئك السياسيون الذين يعملون من أجل إدخال الإصلاحات الجذرية على النظام الاجتماعي القائم دون الإطاحة به. وقد عرفت بلدان كثيرة أحزابا راديكالية متعددة في العصر الحديث. ويقصد بالراديكاليين اليوم, عادة, مختلف الأجنحة السياسية اليسارية المتطرفة."



    *الديموقراطية



    "طريقة في الحكم يمارس فيها الشعب السلطة من خلال انتخابه لممثليه في البرلمان باقتراع حر, سري عادة, يشارك فيه جميع المواطنين البالغين سن الرشد. وهذه هي الديمقراطية السياسية. أما الديمقراطية الاجتماعية فتقوم على مبدأ تكافؤ الفرص أمام المواطنين على قدم المساواة, وتسعى إلى تحقيق العدالة الاجتماعية بينهم. والديموقراطية السياسية عريقة في القدم, وقد مارسها الإغريق في دولهم المدينية City - States, وبخاصة في أثينا, ولكنهم حرموا النساء والعبيد من التمتع بالحقوق السياسية التي انطوت عليها. والواقع أن الديموقراطية الحديثة مدينة في تكوينها - في المقام الأول - للتجربة الدستورية البريطانية (الصراع بين الملك والبرلمان) وللثورتين الأميركية والفرنسية. وهي تتخذ اليوم مظهرين رئيسيين: الديموقراطية الغربية التقليدية التي تقوم على سيادة الشعب وكفالة الحريات الفردية, السياسة والاقتصادية (وهما الأساسان اللذان قامت عليهما الثورتان الأميركية والفرنسية), والديموقراطية الشعبية, وهي المطبقة في دول المعسكر الإشتراكي. وهذه الديموقراطية الشعبية تقوم على أساس من الفلسفة الماركسية. والكلمة يونانية الأصل, وهي مركبة من لفظة demos ومعناها الشعب, ولفظة kratos ومعناها الحكم أو الحكومة."



    *الارستقراطية



    "حكومة النخبة, وتتألف عادة من طبقة نبلاء وراثية صغيرة تتمتع بامتيازات خاصة. وتطلق اللفظة أيضا على الطبقة العليا أو على الأقلية المتمتعة بهذه الامتيازات."



    *الديغولية



    "الحركة السياسية المؤيدة لشارل ديغول بوصفه زعيما للحكومة الفرنسية في المنفى خلال الحرب العالمية الثانية, ثم بوصفه رئيسا للجمهورية الفرنسية. ويطلق لفظ الديغولية أيضا على فلسفة ديغول السياسية المتمثلة أكثر ما يكون بإيمانه بضرورة إنشاء أوروبا قوية متحررة من سلطان الولايات المتحدة الأميركية."



    *الإستبدادية



    "نظرية سياسية تقول بأن السلطة المطلقة يجب أن تناط بحاكم واحد أو أكثر. ويطلق هذا التعبير أيضا على الحكومة الاستبدادية التي لا يحد من سلطانها قانون. من أبرز مظاهرها في العصر الحديث الحركتان الفاشية والنازية."



    *الستالينية



    "نظرية في الشيوعية طورها ستالين عن الماركسية اللينينية. وهي تتسم بالديكتاتورية الصارمة, والإرهاب الشامل, والتصنيع على نطاق واسع, والتوكيد في كثير من الأحيان على القومية الروسية. ومن المبادئ الأساسية التي قامت عليها الستالينية الإيمان ب- <الاشتراكية في بلد واحد> ويتلخص هذا المبدأ في أنه على الرغم من أن الثورة البروليتارية العالمية يجب أن تظل هدف الاشتراكية فإن في الإمكان إقامة مجتمع لا طبقي قابل للحياة ضمن حدود الاتحاد السوفياتي نفسه ولو عمد العالم الرأسمالي إلى تطويقه. وقد تعرضت الستالينية لحملة شعواء شنت عليها في عهد خروشوف."



    *الشوفينية



    "الغلو في الوطنية. وهو تعبير يقصد به, بخاصة, الوطنية المتعصبة ذات الطابع العدواني, أو العسكري, أو الاستعماري, أو العرقي. واللفظة مصوغة من اسم نيقولا شوفين Nicolas Chauvinوهو جندي فرنسي عرف بوطنيته المفرطة وبإعجابه الشديد بنابليون بونابرت وإخلاصه الأسطوري له."



    *الإشتراكية



    "نظرية سياسية واقتصادية تنادي بملكية الجماعة لوسائل الإنتاج وسيطرتها على توزيع السلع. وهي مبنية على أساس الاعتقاد بأن جميع المواطنين يتمتعون - من خلال إسهامهم في خدمة المجتمع - بحقوق متساوية في العناية والحماية اللتين يستطيع هذا المجتمع أن يوفرهما لهم. وتتخذ الاشتراكية أشكالا مختلفة, تبعا لموقف أصحابها من القضية الاقتصادية والقضية الاجتماعية والقضية السياسية ومدى التوكيد الذي يضعونه على كل من هذه القضايا. وهكذا نجد الاشتراكية الماركسية تعنى في المقام الأول بالقضية الاقتصادية وتؤكد على ملكية الجماعة لوسائل الإنتاج وسيطرتها على سبل التوزيع والتبادل. ونجد الاشتراكية المسيحية تؤكد على القضية الاجتماعية جاعلة من النظرية أسلوب حياة. ونجد الاشتراكية الديموقراطية تؤكد على القضية السياسية وتحاول التوفيق, في الحقل الاقتصادي, بين مصالح الدولة والمبادرة الفردية. وعلى أية حال, فجميع أشكال الاشتراكية تلتقي في نقطتين أساسيتين هما مقاومتها للرأسمالية غير المقيدة وسعيها إلى إتاحة الفرص المتكافئة لجميع أفراد المجتمع. ومن أبرز صانعي الفكر الاشتراكي سان سيمون, وشارل فورييه, وبيير جوزيف برودون, وفريدريك إنجلز, وكارل ماركس."



    *الإقطاعية



    "النظام الاقتصادي والسياسي والاجتماعي الذي ساد أوروبا ابتداء من القرن التاسع إلى القرن الرابع عشر للميلاد. يقوم على أساس العلاقة بين السيد المقطع وبين التابع المقطع (ومن يدين له بالولاء من المزارعين والفلاحين والأقنان أو عبيد الأرض). وبموجبه يمنح المقطع تابعه أرضا فيستغلها هذا لقاء خراج محدد وخدمات معينة يقدمها إلى السيد الذي يشمله بحمايته. وترقى أصول الإقطاعية الأوروبية إلى عهد الكارولنجيين, ومنذئذ امتدت إلى إيطاليا الشمالية وإسبانيا وألمانيا وبعد ذلك إلى الأقطار السلافية. ولقد حملها النورمنديون إلى إنكلترا عام 1066 وإلى إيطاليا الجنوبية وصقلية بعد بضع سنين. ومن إنكلترا انتقلت إلى أسكتلندا وإيرلندا. وأخيرا أدخلها الصليبيون إلى المناطق التي احتلوها من البلاد العربية. ومع نشوء المدن وتعاظم سلطان الملوك في أوروبا, خلال عهد النهضة, ضعف شأن الإقطاعية, ولكنها تركت بصماتها على المجتمع الأوروبي, ولم يأفل نجمها في كثير من البلدان حتى أواخر القرن التاسع عشر."



    *الصهيونية



    "حركة استعمار استيطاني استهدفت انتزاع فلسطين من أصحابها الشرعيين وإقامة دولة يهودية على أرضها. دعيت بذلك نسبة إلى تلة <صهيون> في القدس القديمة. نشأت في أواخر القرن التاسع عشر بانعقاد المؤتمر الصهيوني الأول الذي نظمه ثيودور هرتزل في بازل بسويسرا عام 1897. وقد حاولت الحركة بادىء الأمر إقناع السلطان عبد الحميد الثاني بأن يمنح اليهود وطنا قوميا في فلسطين فأبى. فاتجه الصهاينة عندئذ نحو بريطانيا واستصدروا من حكومتها وعد بلفور المشؤوم (2 نوفمبر 1917) ومن ثم أغرقوا البلاد بسيل من المهاجرين, وعمدوا إلى إقامة المستوطنات وإنشاء المنظمات الإرهابية استعدادا لطرد العرب من ديارهم بقوة السلاح. وفي عام 1947 تمكنوا , بدعم من الولايات المتحدة الأميركية, من حمل <الأمم المتحدة> على تقسيم فلسطين, وبذلك أنشأوا دولتهم اللاشرعية <إسرائيل> (عام 1948). وبعد ذلك راحوا يعتدون على البلاد العربية, بلدا بعد آخر, حتى احتلوا عام 1967 فلسطين كلها وأجزاء من مصر وسوريا. وقد تنبه العالم اليوم إلى خطر هذه الحركة واعتبرها من الحركات الاستعمارية التي يتعين على الشعوب كلها مكافحتها والقضاء عليها. وفي 10 نوفمبر 1975 اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة, بأكثرية 72 صوتا ضد 35 صوتا وامتناع 32 دولة عن التصويت, قرارا تاريخيا أدانت فيه الصهيونية واعتبرتها <شكلا من أشكال العنصرية والتمييز العنصري>."



    *الإمبراطورية



    "دولة مؤلفة من عدة بلدان أو دول تهيمن عليها أو تحكمها أقوى دول المجموعة. وقد شهد التاريخ ظهور عدد كبير من الأمبراطوريات وسقوطها كالأمبراطورية المصرية, والأمبراطورية الرومانية, والأمبراطورية العربية, وغيرها. وفي العصر الحديث أنشأت بريطانيا العظمى وهولندا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وغيرها أمبراطوريات استعمارية واسعة زالت كلها من الوجود. يقوم على رأس الأمبراطورية حاكم يعرف ب-<الأمبراطور> وهي كلمة لاتينية الأصل معناها القائد أو الحاكم."


    *الفيدرالية


    "نظام من الحكم تتحد فيه دولتان أو أكثر بحيث تحتفظ الحكومة المركزية بسلطات أساسية معينة من مثل حق تقرير السياسة الخارجية والسياسة الدفاعية والسياسة الاقتصادية, تاركة للدول التي يتألف منها الاتحاد نوعا من الاستقلال الذاتي في سائر الشؤون. وأهم ما يترتب على قيام الدولة الفيديرالية أو الاتحادية تنازل الدول الأعضاء عن سيادتها الخارجية, وفقدانها شخصيتها الدولية, وصيرورتها مجرد أقسام دستورية داخل دولة الاتحاد. ولعل أقدم الدول الفيديرالية في العالم **** ديلوس أو حلف ديلوس . ومن أبرز الأمثلة على الدولة الاتحادية في العصر الحديث الاتحاد السويسري, والولايات المتحدة الأميركية, والاتحاد السوفياتي."


    *الماركسية


    "النظام السياسي والاقتصادي الذي وضعه كارل ماركس وفريدريك أنجلز. تقوم على أساسين فلسفيين: المادية الجدلية والمادية التاريخية . وهي تقول بأن المجتمع الرأسمالي يستند إلى استغلال البورجوازية للبروليتاريا. وتذهب إلى أن الشيوعية - وهي المظهر السياسي للماركسية - سوف تتحقق عندما يفضي الصراع الطبقي إلى إطاحة دكتاتورية البروليتاريا بالنظام الرأسمالي, وعندما ينشأ عن سقوط <الدولة> مجتمع لا طبقات فيه. ويعتبر لينين وليون تروتسكي وماوتسي تونغ أكبر شارحي الماركسية."


    *الإمبريالية


    "فرض دولة من الدول سلطانها على بلد آخر بوسائل سياسية أو عسكرية أو اقتصادية. والواقع أن العالم القديم عرف أمبراطوريات واسعة كثيرة كالأمبراطورية البابلية, والأمبراطورية الأشورية, والأمبراطورية الفارسية, والأمبراطورية الرومانية. ولكن لفظ الإمبريالية يطلق عادة على نزوع الدول الأوروبية المعاصرة إلى إنشاء الأمبراطوريات في مختلف أرجاء العالم. فمنذ منتصف القرن الخامس عشر وحتى أواخر القرن الثامن عشر استعمرت إسبانيا والبرتغال وفرنسا وإنكلترا وهولندا بلدانا متعددة, بدوافع اقتصادية أو دينية. وقد أدى ذلك إلى حروب استعمارية كثيرة. ثم إن الموجة الإمبريالية انحسرت بعض الشيء في أوائل القرن التاسع عشر لتعود في أواخره أشد وأقوى مما كانت وبخاصة في بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وإيطاليا والروسيا واليابان التي راحت تتنافس على احتلال المستعمرات في إفريقيا والشرق الأوسط والشرق الأقصى ."


    ******ونية


    "منظمة سرية خاصة بالرجال نشأت في القرن السابع عشر عن أخويات البنائين الوسيطية في إنكلترا وأسكتلندا, وانتشرت بسرعة في أوائل القرن الثامن عشر. وهي تؤمن بأن للكون <مهندسا> أعظم, وتتميز بطقوسها الخاصة, وتنادي بالإخاء بين البشر وبالتعاون المتبادل بين مختلف الأعضاء المنتسبين إليها. وتعتبر *****ونية أوسع الجمعيات السرية انتشارا. ويقدر عدد المنضوين تحت لوائها بأكثر من ستة ملايين عضو, أربعة ملايين منهم في الولايات المتحدة الأميركية ومليون في الجزر البريطانية. ولها محافل أو فروع في بلدان أخرى كثيرة, ولكنها محظورة في الاتحاد السوفياتي, وبولندا, وإسبانيا, والبرتغال, والصين, وأندونيسيا, وهنغاريا وغيرها. وقد حاربتها الكنيسة الكاثوليكية منذ نشأتها."


    *الشيوعية


    "نظرية سياسية مبنية على أساس المساواة المطلقة والملكية الجماعية لوسائل الإنتاج والسلع الاستهلاكية. ومن هنا كانت, بشكلها الحديث, امتدادا للاشتراكية. والشيوعية الحديثة تعتبر الإنسان كائنا اقتصاديا. منكرة بذلك مختلف أشكال الدين والميتافيزيقا أو ما وراء الطبيعة, وتطالب بأن تكون السيطرة على الدولة وعلى النشاط السياسي كله في أيدي العمال, وتؤمن بالصراع الطبقي, أي الصراع على السلطة بين البورجوازية أو الرأسمالية - بوصفها الطبقة المستغلة - وبين البوليتاريا أو طبقة العمال والكادحين - بوصفها الطبقة المستغلة - وترى أن تاريخ المجتمعات البشرية لا يعدو أن يكون صراعا بين الطبقات. أما الهدف الأبعد للشيوعية الحديثة فهو السعي لإقامة مجتمع بلا دولة. ويعتبر <البيان الشيوعي> منبثق الشيوعية الحديثة, في حين يعتبر الاتحاد السوفياتي أول دولة اشتراكية أو شيوعية في العالم. وبعد الحرب العالمية الثانية انضمت إلى المعسكر الشيوعي دول أوروبا الشرقية, ثم قامت الصين الشعبية عام 1949."


    *الفاشية


    "نظام أو حركة أو فلسفة سياسية تمجد الدولة والعرق وتدعو الى إقامة حكم أوتوقراطي مركزي على رأسه زعيم ديكتاتوري, والى السيطرة على كل شكل من أشكال النشاط القومي. ويطلق اسم الفاشية بخاصة على نظام الحكم الإيطالي في عهد موسوليني (1922 - 1943). والواقع أن موسوليني كان أول من استخدم لفظة <الفاشية> عام 1919. وأيا ما كان, فقد بلغت الفاشية ذروتها في ألمانيا في ظل أدولف هتلر."



    *اليسار


    "فئة سياسية أو حزب سياسي (أو مجموع فئات وأحزاب سياسية) تعارض السلطة الحاكمة وتنادي بالإصلاح المتطرف وربما بتقويض النظام القائم. سميت بذلك لأن ممثليها يجلسون عادة في المجالس النيابية إلى يسار سدة الرئاسة."


    *اليمين


    "فئة سياسية, أو حزب سياسي, أو مجموع فئات وأحزاب سياسية, تؤيد الحكم القائم وتتسم أفكارها الاجتماعية بالمحافظة والبعد عن التطرف. سميت بذلك لأن ممثليها يجلسون عادة, في المجالس النيابية, إلى يمين سدة الرئاسة ."


    *الحزب الجمهوري


    "أحد الحزبين السياسيين الرئيسيين في الولايات المتحدة الأميركية. شكل علم 1854 لمقاومة الاسترقاق. وسرعان ما تعاظم نفوذه في الشمال. وفي عام 1861 أصبح لنكولن أول رئيس جمهوري للولايات المتحدة الأميركية. ومن ذلك الحين احتفظ الجمهوريون بمنصب الرئاسة حتى عام 1913 باستثناء فترات قصيرة. انشق على نفسه عام 1912. ثم إن الجمهوريين عادوا إلى السلطة عام 1921 وظلوا يحكمون البلاد حتى عام 1933. عادوا إلى الحكم من جديد مع آيزنهاور (1953 -1961). وبعد آيزنهاور أقصي الجمهوريون عن الحكم ليعودوا إليه في عهد نيكسون وخليفته فورد. وفي عام 1976 انتصر الديموقراطيون مع كارتر. ولكن الجمهوريين ما لبثوا أن هزموهم بعد أربع سنوات في معركة انتخابية انتصر فيها ريغن على كارتر. وأعيد انتخاب ريغن لفترة رئاسية ثانية عام 1984. ثم انتخب جورج بوش عام 1988. والحزب الجمهوري ينادي بالحرية الاقتصادية وبحماية مبادرات القطاع الخاص."


    *الحزب الديمقراطي


    "أحد الحزبين السياسيين الرئيسيين في الولايات المتحدة الأميركية. أنشأه توماس جفرسون (عام 1792) لمقاومة المركزية الفيديرالية وتأييد حقوق الولايات والدفاع عن مصالح العمال وصغار المزارعين. كسب جميع المعارك الانتخابية الرئاسية, باستثناء ثلاث منها, في الفترة الممتدة من عام 1800 إلى عام 1860. انشق على نفسه عام 1854 حول مسألة الاسترقاق. أقصي عن الحكم عام 1861 حين تولى لنكولن منصب الرئاسة. وفي عهد فرانكلين روزفلت (1933- 1945) غلبت على هذا الحزب الصفة الإصلاحية, وبقي في الحكم حتى عام 1953 ثم عاد إليه عام 1961 مع كنيدي (1961 - 1963) وجونسون (1963 - 1969). وبتولي نيكسون ثم فورد منصب الرئاسة أقصي الحزب الديمقراطي عن السلطة ولكنه ما لبث أن استردها بدخول كارتر البيت الأبيض (1977)."


    *حزب المحافظين


    "حزب سياسي بريطاني انبثق, في الثلاثينات من القرن التاسع عشر , من حزب <التوري> بعد أن أعاد روبرت بيل تنظيمه تحت شعار المحافظة على المؤسسات القائمة. تولى السلطة للمرة الأولى عام 1834 عندما شكل <بيل> أول حكومة من حكومات المحافظين . ولكن الحزب سرعان ما انشق على نفسه فوحده دزرائيلي في السبعينات من القرن نفسه. وقد تولى حزب المحافظين الحكم أو شارك فيه مرات عديدة وبخاصة في فترة الحرب العالمية الثانية التي لمع فيها نجم زعيمه ونستون تشرشل . وبعد هذه الحرب أزيح حزب المحافظين عن السلطة ليتولاها حزب العمال. ومنذ ذلك الحين اشتد الصراع على السلطة بين هذه الحزبين فكانت الغلبة في الانتخابات النيابية تكتب للمحافظين تارة وللعمال تارة أخرى. وفي مايو 1979انتصر المحافظون على العمال, فكان من نتائج هذا الانتصار أن تولت زعيمتهم السيدة تاتشر Tatcher رئاسة الوزارة وذلك للمرة الأولى في تاريخ بريطانيا."


    __________________
     
  2. azzaro212

    azzaro212 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    40
    الإعجابات المتلقاة:
    4
      29-10-2007 22:02
    الله يوسع في بالك يا صاحبي يا MRASSI]
     
    1 person likes this.
  3. al_walid_so

    al_walid_so نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    2.428
    الإعجابات المتلقاة:
    425
      29-10-2007 22:04
    merci pour ces importantes informations
     
    1 person likes this.
  4. djoby69

    djoby69 حبيب المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    418
    الإعجابات المتلقاة:
    513
      02-11-2007 16:42
    مراسي خويا يعطيك الصحة واللّه يخلف عليك في التعب
    بصراحة لم اقرا الموضوع كله ولا حتى نصفه .
    وهذا لسببين
    1- السياسة ما تهمنيش برشا
    2-* ما فيه حتى مصدر يؤكد المعلومات .
    انا لا انتقدك ولا اهاجمك .
    لكن اطالب بحق من حقوق النشر .
    شكرا لك اخي
     
    1 person likes this.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...