عيادة الطفل ( ونصائح طبية ) خاصة بالاطفال

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏30 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      30-10-2007 13:28


    أحم طفلكَ من السّمومِ في بيتكَ






    منظمـة الطّعام وإدارة العقارِ الأمريكية،أو ما تعرف باسم (إف دي أي) (F D A ) ،وهي جزء من حكومةُ الولايات المتحـدة

    وتعمل على التوعيـة و حماية صحـة المواطنيـن . تقـرعلى أنـك لابد وأن تعترف بوجود سمـوم في بيتكِ وهي تصنفها

    كالأتي :

    الأدويـة
    ومنتجاتِ التنظيف
    و نباتات الزينة
    الصّحونِ المصنوعة من بعض أنواع الخزف .
    و العديد من المواد الصناعية و الكيماوية و التي قد تكون سمومُ في بيتك خاصة بالنسبة إلى أطفالك تصنف أنـها من الأسباب الرئيسيـة لمـوت الأطفـال.





    ولكن دعنا نسألك . هَلْ تَعْرفُ هذه السّمومِ الموجودة في بيتك وأمام عينك وفى متناول أيدي أطفالك؟

    فمثلاً حبـوب الفيتاميـن مع الحديد فبمجرد ابتلاع الطفل لعـدد من هذه الحبوب فأنه قد يموت في الحال لا قدر الله .
    فقد تكون بعض الأدويةِ الخطرةِ مثل حبوب التخسيس أو حبوب منشطة أو أدوية ضغطَ الدم وقــد تكون تلك السموم متمثلة في بعض المنتجات الموجودة في المنزل مثل :
    الأدوات التى تستخدم فى الرسم ( الألوان و الصبغات أو ماشابه ) .
    مواد التنظيف لغسالة الصحون .
    مادة الأمّونيا .
    الغازولين .
    النفط الأبيض .
    موادالطلاء .
    مواد مضادّالتجمّد .
    البيرة أو النبيذ .
    أو قد تكون في منتجات أخرى مثل الكحولِ، غسول الفم .

    لذلك سيطر على تلك المواد حتى تحمى بيتكَ و أطفالك من خطر التسمم و قد يكون ذلك بإتباعك لعدة طرق منها وضع تلك الأدوية أو المواد في حاويات محكمة الغلق و يصعب على الأطفال الوصول إليها أو فتحها

    تعلّمْ كيف تتعرف على أعراضَ التَسْممِ

    إذا رأيت زجاجـة الحبوبِ مفتوحـة أو مسكوبـة أو أي منتج قد يؤدي إلى التسمم مفتــوح أو غلافــه ممزق فــأن

    ذلك يعطيك إشارة واضحة على أنه قد يكون أحد أطفالك قد تعرض إلى التسمم .أو أنـك تلاحظ أعراض غير عاديـة على

    أطفالك فمثلاً تجدهم يشعرون بالنعاس بشكل غير عادي مع إنه ليس وقت نومهم المعتاد أو أنهـم لا يتابعونكم بأعينهم عندما

    تمر من أمامهم أو أن أعينهـم تدور في دوائر أو أن لديهمْ حروقُ أو لطخات حول الفم. أو أن أنفاسهـم مختلفـة وتشم منها

    رائحة غريبة معنى ذلك عليك الاشتباه بان هناك حالة تسمم .

    و لكن ما يَجِبُ أَنَْ تَعمَلُ إذا كنت تشتبه بتسمم طفلك؟

    إذا أعتقدت أن طفلكَ مصاب بالتسمم ، فلابد لك من :

    الاتصال بمركز الأسعاف أو بطبيبكَ مباشرة.( عليك الاحتفاظ بهذه الأرقام في بداية دفتر هاتفك )
    وقد يكون من الأفضل أن تخبرهم إذا كنت متأكد من :
    أسم المادة التى تناولها طفلك
    طريقة تناوله سواء كان شراب أو حبوب أو رش على الجلد أو في العيونِ
    وهل تَقيّأَ طفلك
    ما عُمر طفلك
    هل يعاني من مشاكل صحية من قبل

    ومن الأفضل أن تأخذ المادة التى تناولها طفلك معك إلى غرفةِ الطوارئ بالمستشفىِ ومن الأفضل أن تحتفظ على شراب يساعد

    على التقيأ دائماً في المنزل وهو من الممكن شرائه من الصيدليات ولكن لاتستعملة قبل اتصالك بمركز الأسعاف أو بطبيبــك

    هم سوف يُخبرونَك كيف تَستعمله لان في بعض الأحيان يُمكنُ أَنْ يَكُونَ التَقَيُّأ ضارّ بدلاً من المفيد.







    نصائح للامهات في كيفيه تنويم الطفل

    تعاني الكثير من الأمهات من مشكلات نوم الطفل وينعكس ذلك على الأم والطفل معا للتقلب على بعض المشكلات إليك بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا :



    1-في الشهر الأول لا تضعي وسادة تحت رأس الطفل لأن هذا يؤدي إلى ثني عموده الفقري ويعوق تنفسه .

    2-يجب أن لا تعود الأم طفلها على عادات معينه لينام كالهز أو حمله أو التمشي به .

    3-ينبغي أن لا ينتقل الطفل من سريره في أشهره الأولى إلا عند الرضاعة أو تغيير الملابس .

    4-يكون نوم الطفل على ظهره أو على بطنه أما إذا كان كثير التقيؤ فلا ينام على ظهره .

    5-على الأم أن تحذر تعويد طفلها على النوم في الهدوء الزائد بعيداً عن أي ضوضاء .

    6-ينبغي للأم أن تخصص وقت لملاعبة طفلها لما فيه من تعديل مزاجه وسلوكه .

    7-ينبغي للأم أن تحرص على أن لا تترك طفلها الصغير مع أخوته الصغار الذين لا
    يعرفون الخطأ من الصواب .

    8-يجب على الأم بعد أن يتخطى طفلها الأشهر الأولى أن تعوده النوم باكرا ولا يتعود النوم في النهار





    خطورة القيء على الأطفال الصغار والكبار

    المصدر جريدة الرياض

    بمناسبة عيد الفطر المبارك نهنئ القراء جميعاً بهذه المناسبة راجياً من الله العلي القدير أن يعيد هذا العيد علينا وعليكم وعلى جميع أخواننا المسلمين في كل مكان بالخير والسعادة والأمان. كثير من الناس مشغولون بهذا العيد وفرحته.. وفي هذا المقال أود اعطاء القارئ وخاصة الأم نصائح سريعة مختصرة وحلولاً لبعض الاسئلة التي تكثر في هذا العيد.
    اول الأسئلة ماذا نعمل عندما يبدأ طفلنا بالقيء ومتى نذهب به الى المستشفى ؟
    وهذا سؤال شائع ولكن الجواب ليس سهلاً حيث يحتاج إلى تفصيل فالإقياء يعرف بأنه افراغ قسري لمحتويات الجهاز الهضمي العلوي نتيجة لاسباب إما تتعلق بالجهاز الهضمي نفسه من التهاب أو انسداد او تسمم كما يحدث في الأعياد نتيجة لتناول المواد الملوثة من المطاعم او بعض البقالات. أو تكون أسباب القيء من خارج الجهاز الهضمي وخاصة في الاطفال الصغار فربما تكون التهاباً في الحلق أو المخ أو الرئتين أو في الجهاز البولي التناسلي، أو ربما تكون نتيجة لتأثيرات بعض الأدوية إما لتناولها خطأ أو بجرعات كبيرة من غير علم الأهل وهنا تكمن الخطورة.
    والأسباب الأخرى التي قد تكون خطيرة أيضاً هي الجراحية مثل انسداد الامعاء نتيجة لانتفاخها حول نفسها، أو احتباس الفتوق وفي هذه الحالات يحدد عامل الوقت بإذن الله انقاذ الامعاء من التلف.
    وهناك أسباب أخرى لاداعي لذكرها.
    فما العمل ؟
    إن أهم شيء يجب الانتباه اليه هو عمر الطفل فإن كان الطفل رضيعاً فيجب عدم الانتظار طويلاً حيث أن هؤلاء الأطفال لا يتحملون نقص وفقد السوائل وخاصة عن طريق القيء بالإضافة إلى أن هذا العرض لا يساعد الطفل على التعويض. لذا فإن ذهابه إلى المستشفى ضروري جداً وسريعاً، وعامل الوقت كما ذكرنا يحد من كثير من المضاعفات المسببة او نتيجة لفقد السوائل. فكما تلاحظ الأم أن مجرد وصول الطفل إلى الاسعاف يقوم الطبيب بتقييم حالة الاماهه "درجة جفاف الطفل" وعادة يبدأ بإعطاء السوائل عن طريق الوريد او بما يعرف عند الناس "بالمغذي". وربما يسأل آخر ويقول كيف يمكن تقييم حالة نقص السوائل في المنزل، يمكن ذلك بوزن الطفل من وقت لآخر وتجد أن الطفل ينقص وزنه، بالإضافة إلى ملاحظة بعض العلامات مثل غؤور اليافوخ، وغؤور العينين، تسرع القلب، جفاف الأغشية المخاطية وخاصة الفم، وجفاف اللسان، وحالة وعي الطفل كما يجب أن نذكر الأم أن الطفل الرضيع يكون في حالة الخطر إذا صاحب القيء بعض الأعراض الأخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة او الاسهال أو التشنجات، وتغير حالة وعي الطفل. كل تلك الاعراض يمكن ملاحظتها وسرعة ظهورها، لذا نؤكد على سرعة نقل الطفل الى المستشفى وعدم سماع
    نصائح الآخرين او الاعتذار بالانشغال بالعيد وغيره، ولا ننتظر حتى ظهور هذه الاعراض كي ننقل الطفل.
    أما إذا كان الطفل كبيراً نوعاً ما، ويستطيع الشراب، فإن حدوث القيء لوحده بدون أعراض أخرى، يمكن اعطاء فرصة تناول السوائل على فترات متقطعة وابعاده عن الأغذية الصلبة لفترة واطمئنان الأهل على طفلهم حيث يقف القيء أو يقل كثيراً ولكن يجب ملاحظة أن استمرار القيء لعدة مرات مع عدم تقبل السوائل يؤدي إلى ظهور علامات الجفاف التي ذكرناها قبل قليل حتى ولو كان الطفل كبيراً، والمحاولة في عدم وصول الطفل الى حالة عدم استقرار الوعي او اختلاله والذي يعني فقدان سوائل كثيرة أو خللاً في وظائف الدماغ والتي لها أسباب كثيرة. ففي تلك الحالة يتوجب على الأهل أخذ الطفل إلى المستشفى لتعويض الطفل بالسوائل عما فقده واستبعاد أسباب تكتشف أثناء فحص الطفل من قبل الطبيب وعادة يخرج الطفل سريعاً بعد التعويض مالم تكشف اسباب أخرى.



    كيف تخفضين حرارة طفلك المرتفعة؟


    عندما ترتفع حراره الطفل اتبعي الاتي:
    1-ضعي الطفل في غرفه مهواه ولكن تجنبي التكييف البارد.
    2-انزعي ملابسه واتركي الملابس الداخليه او البسيه شيء خفيف.
    3-ادهني بطنه بـ الخل وستندهشين من انخفاض الحراره بسرعه او اضيفيه الى ماء الكماده
    4-استخدمي ماء من الصنبور مع فوطه او شاش وبلليها بالماء ثم ضعيها على رأسه و تجنبي استخدام الماء البارد .
    5-احضري اسفنجه نظيفه وبلليها بالماء الضاف اليه خل وامسحي يديه و رجليه واتركيها تجف من تلقاءها فهي ستمتص الحراره


    6-التحاميل المخفضه للحراره افضل واسرع من الدواء الخافض للحراره لكن اختاري منها مايناسب عمر طفلك لأن لكل عمر تحاميل خاصه



    **\ الإسعافات الأوليه للطفل \**

    الإسعافات الأولية للطفل..... مهم جدا جدا جدا

    احتفظ / احتفظي بهذه الإرشادات للإسعافات الأولية لاستخدامها عند حدوث أية طوارئ لاسمح الله

    الحساسية الناتجة عن لدغ الحشرات

    أغلب الآثار الناتجة عن لدغ الحشرات تكون آثاراً خفيفة، وقد تختفي بعد يوم أو اثنين، لكن قد يكون تأثر بعض الأطفال من هذه اللدغات أشد.

    أعراض الآثار البسيطة

    • علامات حمراء مرتفعة على الجلد
    • شعور بالهرش أو الحرقان
    • تورم خفيف

    ماذا تفعلين؟

    • لا تجعلي طفلك يهرش جلده.
    • إذا كان الجزء من جسم الحشرة المسئول عن اللدغ لا زال على جلده، حاولي إبعاده عن جلده باستخدام شئ جاف مثل قطعة من ورق الكارتون.
    • طهري المنطقة المصابة بمطهر مثل ال"بيتادين".
    • ضعي على الجلد كيس من الثلج أو أعطى للطفل حماماً بارداً لتخفيف الهرش.
    • ضعي سائل ال"كالامين" على المنطقة المصابة.
    • أعطى لطفلك مضاداً للحساسية ولكن تحت إشراف طبيب.

    ملحوظة هامة


    • الجئي إلى الطبيب إذا ظهرت أعراض شديدة على طفلك مثل تورم في الوجه، صدمة، صعوبة في التنفس، تورم في الشفتين أو في الحلق، سرعة ضربات القلب، غثيان، أو تشنجات.

    الحروق

    أعراض حروق الدرجة الأولى

    • احمرار في الجلد
    • انتفاخ في الجلد وألم

    أعراض حروق الدرجة الثانية

    • احتراق الطبقة الأولى من الجلد تماماً والوصول للطبقة الثانية واحتراقها
    • فقاقيع
    • احمرار وانتفاخ في الجلد
    • ألم شديد

    ماذا تفعلين؟

    للحروق البسيطة – حروق الدرجة الأولى والحروق الصغيرة من الدرجة الثانية (باتساع 5 – 5, 7 سم)
    • اخلعي أية إكسسوارات أو الساعة أو الحذاء عن منطقة الحرق قبل انتفاخ الجلد.
    • بردى المنطقة المحروقة بوضعها تحت مياه جارية باردة أو باستخدام كمادات باردة لتقليل انتفاخ الجلد، لكن لا تضعي ثلج على الحرق لأن ذلك قد يؤدى إلى حدوث لسعة ثلج مما يسبب ضرراً أكثر للجلد.
    • لفي المنطقة المصابة برباط نظيف ومعقم غير لاصق، ولكن لا تغطيها أبداً بأي خامة بها وبر أو خيوط مفكوكة.
    • استشيري الطبيب في الحال.

    للحروق الكبيرة – حروق الدرجة الثانية الكبيرة وحروق الدرجة الثالثة
    • أبعدى طفلك عن الدخان والحرارة.
    • لا تخلعي أية ملابس ملتصقة بالمنطقة المحروقة.
    • اخلعي إن أمكن أية إكسسوارات أو الساعة أو الحذاء عن المنطقة المصابة قبل انتفاخ الجلد.
    • إذا أمكن، ضعي المكان المصاب تحت مياه جارية باردة لمدة 15 دقيقة لمنع حدوث فقاقيع في الجلد، كما أن ذلك أيضاً يقلل الصدمة، ولكن لا تضعي ثلج على المنطقة المصابة.
    • احمي المنطقة المصابة برباط بارد، رطب، وغير لاصق أو بقطعة قماش نظيفة ومعقمة.
    • إذا كانت الإصابة باليد أو القدم، غطيها بكيس بلاستيك نظيف.
    • خذي طفلك إلى المستشفى فوراً ليخضع لعلاج يعوض السوائل المفقودة وللتعقيم.

    ملحوظات هامة

    • إذا كان المصاب طفلاً، لا تضعي المنطقة المصابة في الماء البارد لمدة طويلة لأن ذلك قد يؤدى إلى حدوث هبوط في حرارته.
    • لا تحاولي إزالة أية فقاقيع أو جلد مرتخي.
    • لا تدهني شأ على المنطقة المصابة.
    • لا تسمحي للطفل بالأكل أو الشرب لأن الطبيب قد يحتاج إلى إعطائه مخدر.

    الاختناق الناتج عن الزوران

    يمكن أن يحدث الاختناق نتيجة انحشار الطعام في الزور أو نزوله بطريق الخطأ إلى القصبة الهوائية، ويمكن أن يحدث للأطفال أيضاً نتيجة وضعهم لأي شئ صغير في فمهم (مثل جزء صغير من لعبة، لذلك يجب توخي الحذر في اختيار اللعب المناسبة للأطفال). الكحة كرد فعل عادةً تحل المشكلة لكن إذا لم تحل المشكلة يجب أن تساعدى طفلك للتخلص من الطعام أو الجزء المحشور.

    الأعراض


    • عدم القدرة على الكلام
    • لهث أو شهق
    • تحول الجلد إلى اللون البنفسجي أو الأزرق
    • جحوظ في العينين

    ماذا تفعلين؟

    • حاولي إخراج الشئ المحشور من فم طفلك باستخدام أصابعك.
    • اثني الطفل بحيث تكون رأسه أدنى من صدره ثم اضربيه بين كتفيه من الخلف 4 مرات.
    • بالنسبة للأطفال في سن المدرسة، قفي خلف الطفل واقبضي إحدى يديك ثم ضعيها على بطن الطفل فوق سرته، أمسكي يدك المقبوضة بيدك الأخرى ثم اضغطي بقوة بطن طفلك إلى الداخل لأعلى. كرري هذه الحركة 4 مرات أو حتى يخرج الطعام أو الشئ المحشور من مجرى التنفس.

    الصدمة الكهربائية


    قد تتسبب الصدمة الكهربائية في حدوث وفاة لأنها قد تؤدى إلى إغماء، سكتة قلبية، حروق عميقة، وإصابة الأنسجة.

    ماذا تفعلين؟

    • لا تلمسي الطفل قبل فصل مصدر الكهرباء إن أمكن أو إبعاد مصدر الكهرباء عن الطفل باستخدام شأ مصنوع من مادة عازلة للكهرباء مثل الخشب، الكرتون، أو البلاستيك.
    • إذا كان لون الطفل شاحباً، افردي جسمه مع رفع ساقيه بحيث تكون رأسه أدنى من جسمه.
    • الجئي للمساعدة الطبية في الحال.


    إصابة العين نتيجة ملامسة العين لمواد كيماوية

    ماذا تفعلين؟

    • لا تدعكي العين المصابة.
    • اغسلي العين بالماء بأسرع ما يمكن. يمكنك وضع عين الطفل تحت مياه جارية باردة لمدة 10 دقائق. قد يكون أسهل أن تصبى الماء من دورق لكي يسقط الماء بعيداً عن الوجه والعين الأخرى.

    • إذا كانت عين طفلك المصابة مغلقة بشدة، شدي الجفن برفق لكي تغسلي تحته.
    • غطى العين بغطاء عين نظيف أو بضمادة نظيفة على ألا تكون مصنوعة من خامة بها وبر وثبتيها على العين باستخدام رباط نظيف.
    • الجئي للمساعدة الطبية في الحال.

    الحرارة


    قد تكون الحرارة ناتجة عن عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية، كما أن الحرارة قد تكون إشارة إلى وجود التهابات. بالنسبة للأطفال الصغار، قد يكون حتى الارتفاع الطفيف في درجة الحرارة علامة على وجود التهاب شديد.

    الأعراض

    • ارتفاع في الحرارة لأكثر من 5 ,38 درجة مئوية وهو ما يعنى أن الجسم يقاوم العدوى.
    • الرعشة والشعور بالبرد - أو العرق والشعور بالحر.

    ماذا تفعلين؟

    • اخلعي أغلب ملابس طفلك.
    • ضعي جسمه في ماء فاتر في البانيو أو قومي بعمل كمادات باردة على جميع أجزاء جسمه.
    • أعطيه مشروبات باردة.


    ضربة الحر:

    قد تظهر ضربة الحر فجأة كنتيجة لممارسة الرياضة بشكل زائد عن الحد، العرق، وعدم تناول كمية كافية من السوائل.

    الأعراض:


    • الشعور بالإغماء
    • غثيان
    • شحوب الجلد
    • زيادة سرعة ضربات القلب
    • انخفاض في ضغط الدم
    • سخونة أو احمرار أو عرق أو جفاف الجلد
    • حرارة، عادةً أقل من 40 درجة مئوية


    ماذا تفعلين؟


    • أبعدى طفلك عن الشمس.
    • افردي جسمه مع رفع ساقيه بعض الشئ.
    • اخلعي ملابسه.
    • أعطيه ماء بارداً ولكن غير مثلجاً.
    • رشيه بماء بارد أو هَوى عليه بالمروحة.
    • إذا كانت درجة الحرارة أكثر من 40 درجة مئوية، راقبيه جيداً لربما يصاب بتشنجات، واطلبي المساعدة الطبية في الحال.

    الدوار من الحركة:


    أي نوع من المواصلات قد يسبب دوار الحركة.

    الأعراض:

    • شعور بعدم الراحة أو التوتر
    • دوخة
    • قئ
    • إسهال.
    • عرق مع برودة

    ماذا تفعلين؟

    • اطلبي من طفلك أن يحاول تثبيت رأسه وأن يحاول التركيز على شئ بعيد ثابت.
    • اجعليه يأكل بعض المخبوزات الجافة لتساعد على استقرار معدته.
    • لا تسمحي لأحد بالتدخين في السيارة.
    • لا تشجعي طفلك على القراءة أثناء السفر بالسيارة.

    نزيف الأنف:

    ينزف الأنف عادةً نتيجة إدخال إصبع فيه، التمخط الشديد، العطس القوى، الحساسية، أو بسبب مشكلة في إحدى الأوعية الدموية بالأنف.

    الأعراض:

    • عادةً تنزف فتحة واحدة من فتحتي الأنف وأحياناً يرجع الدم إلى الزور فيبدو أن الطفل يكح دم.

    ماذا تفعلين؟

    • اجعلي طفلك يقف أو يجلس في وضع مستقيم لكي يقلل ضغط الدم في شرايين الأنف.
    • حاولي أن تجعلي طفلك يتنفس من فمه.
    • أمسكي طرف الأنف بإبهامك وسبابتك مع ثنى الرأس قليلاً إلى الأمام ناحية الصدر لمنع دخول الدم إلى الزور.

    ملحوظات هامة:

    • إذا كانت كمية الدماء المفقودة كبيرة، أو إذا استمر النزيف لأكثر من 15 إلى 30 دقيقة، الجئي للمساعدة الطبية.
    • العصبية تجعل النزيف يزيد، فاجعلي طفلك يبقى هادئاً.
    • لا تضعي أي شئ فى الأنف.
    • لا تجعلي طفلك يتحدث.

    النزيف الشديد:

    ماذا تفعلين؟

    • اجعلي الطفل المصاب يستلقى وارفعي ساقيه لزيادة تدفق الدم إلى المخ وتقليل احتمال الإغماء.
    • إذا أمكن، ارفعي الجزء المصاب أيضاً.
    • إذا كان هناك أي جسم غريب في الجرح، يجب إخراجه على الفور.
    • اضغطي على الجرح بأصابعك ويفضل من على قطعة نظيفة. ضمي حواف الجرح معاً.
    • ضعي ضمادة معقمة على الجرح على أن تكون أكبر من مساحة الجرح ثم اربطيها جيداً برباط معقم.
    • إذا تدفق الدم من خلال الرباط، لا تنزعيه بل أضيفي ضمادة أخرى على الجرح.
    • اطلبي المساعدة الطبية في الحال.

    فقدان الأسنان:

    في بعض الحالات عندما تنزع سنّة يمكن زرعها مرة أخرى وذلك إذا تم اللجوء للطبيب في الحال.

    ماذا تفعلين؟

    • أمسكي السنّة من أعلى فقط دون لمس منطقة الجذور.
    • لا تمسحي السنّة أو تدلكيها لإزالة الأوساخ.• اشطفي السنّة في كوب ماء نظيف ولا تضعيها تحت مياه جارية.
    • حاولي تثبيت السنّة في مكانها، إذا لم تفلحي، ضعيها في لبن أو محلول ملح دافئ خفيف للحفاظ على حيوية الأربطة لحين الوصول للطبيب.


    هذا الموضوع يجب أن يستخدم فقط كمرشد. يجب اللجوء دائماً للطبيب في حالات الطوارئ

    مع تمنياتي لاطفالكم دوام الصحة والعافية



    [​IMG]
     

  2. samir1000

    samir1000 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.298
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      08-11-2007 08:28
    [​IMG]
     
  3. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      08-11-2007 10:43
    مشكور على الإفادة
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
♉ جراحة نادرة تنقذ الطفل صاحب "الرقبة الملتوية" ♉ ‏11 أكتوبر 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...