نيسان تطرح النموذج الكهربائي البيضاوي لـ «بيفو 2» وتويوتا نموذج سيارة «آي – ريل»

الموضوع في 'السيارات و الدراجات و صيانتها' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏31 أكتوبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      31-10-2007 16:17
    طريف المعرض الأربعين للسيارات في طوكيو ... ياباني الصنع

    خطفت شركات السيارات اليابانية الاضواء في معرض سيارات طوكيو هذا العام بطرازاتها النموذجية التي أعطت صورة مسبقة عن سيارة المستقبل.
    من هذا المنظور كان الطريف والمبتكر والخارج عن المألوف شعار معرض طوكيو لهذا العام.

    أطرف الموديلات التي ظهرت في المعرض كان النموذج التجريبي المتقدم لسيارة «بيفو 2» من صنع شركة «نيسان»، وهي سيارة كهربائية تشبه الفقاعة وتتسع لثلاثة مقاعد قابلة للدوران حتى 360 درجة، كما أن باستطاعة إطاراتها أن تدور 90 درجة مما يمكن قائدي السيارة من الدخول والخروج من مساحات الانتظار الضيقة بسهولة كبيرة. وهي مزودة بتكنولوجيا تسمح بتسييرها نحو أحد الجانبين.

    وذكرت نيسان في بيان لها أن سيارة «بيفو 2» هي نموذج يرتكز على نموذج «بيفو» السابق الذي عرض في معرضي بكين وجنيف،وانه يتم دفعها بقوة بطاريات «ليثيوم أيون» وتستخدم تكنولوجيا الكوابح أو الفرامل الأوتوماتيكية.

    وفي الوقت الذي جعلت فيه السيارة «بيفو» الحركة العكسية أو في الاتجاه المعاكس أمرا محسوما ميكانيكيا، فإن «بيفو2» شهدت المزيد من التطوير لهذه الفكرة وتم تزويد كل عجلة من العجلات الأربع بمحرك، مما يمكن سيارة «بيفو 2» من التحرك بالاتجاهين الجانبيين. وفضلا عن ذلك فإن هذا النموذج التجريبي، وفقا لما ذكرته الشركة، مزود بإنسان آلي يمكنه أن يتحدث باللغتين اليابانية والانجليزية عن كل الوظائف التي تقوم بها السيارة لغاية الابلاغ عن أقرب موقف للسيارات.

    أما شركة تويوتا التي عرضت ثماني سيارات صغيرة في المعرض، فقد استطاعت اجتذاب اهتمام الزوار بسيارتها غريبة الشكل «آي ريل» التي تشبه المقعد، وتتسع لشخص واحد فقط.

    وتشبه السيارة «آي ريل» إلى حد كبير الكرسي المتحرك الكبير الحجم وتسمح لقائدها بأن يخفض سرعتها بما يسمح له بالسير مع المارة على جانب الطريق أو أن يمدد قاعدة الإطارات لتأمين المزيد من الثبات على الطريق في حال السير على طرق السيارات.

    والسيارة الصغيرة مزودة أيضا بكاميرات مراقبة تحذر قائدها من احتمال الاصطدام بإصدار صفارات تحذيرية وحدوث اهتزازات.

    أما أحدث انجازات تويوتا في معرض طوكيو فقد كان نموذج السيارة التجريبية المهجنة من طراز لكزس الذي لا يحتاج إلى خزان كبير للوقود.

    وقد أطلق على النموذج اسم «إل إف إكس إتش» وهو مزود بمحرك يعمل بالبنزين ومحرك كهربائي يمد العجلات الأربع بقوة الدفع باستمرار ولم يكشف النقاب عن حجم استهلاك الوقود من جانب الشركة المنتجة.

    ويبلع طول النموذج التجريبي 4.8 متر وعرضه 1.9 متر وارتفاعه 1.65 متر. وتقع السيارة ضمن فئة السيارات الرياضية الكبيرة والمتسعة من الداخل. ومن الخارج يبدو النموذج حاد الزوايا نوعا ما والاضاءة الأمامية مائلة في اتجاه الصدام وبارزة فوق العجلات الرياضية. والاضاءة الخلفية في النموذج تتجه نحو المركز في حين أن سقفه طويل. وعلى صعيد السيارات الصغيرة، وصفت تويوتا السيارة الجديدة من هذا الحجم،«1/إكس»، بأنها سيارة «بريوس المستقبل». وقد تم تصميمها من البلاستيك المقوى والألياف الكربونية الأمر الذي يجعلها أخف بمقدار الثلثين عن السيارة الهجين، الأكثر شهرة في العالم.

    وعلى خلفية ما تتمتع به هذه السيارة من محرك تبلغ سعته 0.5 لتر يمكن شحنها بتيار كهربائي عادي أو تزويدها بالبنزين أو الايثانول ،وهو تطوير تعتبر تويوتا أنه يحسن كفاءة استهلاك بريوس من البنزين، الامر الذي يحملها أن تتوقع مبيعات كبرى لها مع استمرار ارتفاع أسعار النفط.

    وقالت تويوتا إن السيارة يمكن أن تقطع مسافة 38 كيلومترا بلتر واحد من البنزين أي نصف كمية البنزين التي تستهلكها السيارة بريوس الاقتصادية في استهلاك الوقود.

    ولأن مراعاة البيئة أصبح هاجس كل الشركات، خصوصا بعد تشدد الاتحاد الاوروبي في شروطه لمعدلات البث المسموحة من ثاني أوكسيد الكربون، كانت معظم السيارات المعروضة، حتى الرياضية منها، من الفئة المصنفة «صديقة للبيئة» في الوقت الذي ركزت فيه على تطوير أحدث وسائل الترفيه خلف عجلة القيادة. تحت هذا العنوان عرضت شركة نيسان موتور اليابانية سيارتها الجديدة «جي تي آر». وكشفت نيسان، وهي حاليا ثالث أكبر شركة للسيارات في اليابان، عن سيارتها «جي تي آر» عند افتتاح معرض طوكيو بعد أن كانت بطلة لعبة الفيديو «غران توريسمو» وفيلم «تو فاست تو فيوريوس».

    وقالت نيسان إن السيارة رباعية الدفع وتتمتع بقوة 480 حصانا ومزودة بمحرك سعة 3.8 لتر وستة صمامات وتصل سرعتها الى 100 كيلومتر في الساعة من نقطة الصفر في خلال 3.6 ثانية.

    وكانت النسخة القديمة من السيارة قد بيعت في اليابان فقط، لكن الطراز الجديد سوف يتم بيعه في الأسواق العالمية. أما موعد طرحها في اليابان فسيكون في ديسمبر (كانون الأول) المقبل على أمل أن تتوفر في الأسواق الخارجية في موعد لم يحدد بعد من العام المقبل.

    وتعتزم نيسان تسعير هذه السيارة بحدود 7.7 مليون ين (67.2 ألف دولار) كأقصى ثمن لها، علما بأن هذا السعر يوازي نصف سعر سيارة «بورشه 911 جي تي ثري»، التي تعتبر منافسا مباشرا لها، والتي تتمتع بقوة 480 حصانا.

    كما عرضت نيسان سيارات صغيرة مثل السيارة «راوند بوكس» ذات السقف المتحرك وهي مزيج من سيارة رياضية وسيارة صغيرة وتتسم بوجود نوافذ صغيرة في الجزء السفلي من الأبواب لرؤية مدى سرعة السيارة على الطريق.

    وبدورها عرضت شركة هوندا النموذج التجريبي لسيارتها «سي آر زد» الذي يجمع بين تصميم السيارة الرياضية والسيارة المهجنة الصديقة للبيئة التي تعمل بالكهرباء والبنزين.

    ويتميز النموذج التجريبي لهذه السيارة بشبكته الأمامية العريضة وبخلفية مدببة عالية عند الذيل. ويتسم شكلها بالحدة والجرأة .

    وبهذه المناسبة عرضت هوندا مجموعة متنوعة من التكنولوجيات البيئية المتقدمة تلبي الاحتياجات البيئية مثل خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

    ومن معروضات هوندا ايضا سيارة «بويو» ومحرك « «إي دي تي إي سي» من الجيل المقبل من محركات الديزل. وكانت الشركة قد أعلنت عنه من قبل في معرض فرانكفورت للسيارات، وذكرت أن هذا المحرك يجمع بين المتطلبات البيئية والأداء القوي.

    وعرضت هوندا في طوكيو ايضا السيارة «فيت» والسيارة «انسباير» التي ستطرح للبيع في اليابان العام الحالي. وفي إطار تكنولوجيا الطاقة المستقبلية، عرضت هوندا تكنولوجيا لانتاج الإيثانول من قش الأرز وكشفت النقاب عن خلايا شمسية رقيقة للغاية.
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
إختيار سيارة ‏11 فيفري 2016
شراء سيارة ‏الثلاثاء في 11:34
إختيار سيارة ‏10 جانفي 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...