لنتوب قبل الممات...

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة khaldoun, بتاريخ ‏1 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      01-11-2007 11:49
    :besmellah1:


    [​IMG]


    لنتوب قبل الممات

    قال الله تعالى:

    "قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"


    يقول العلماء هذه أرجأ آية في كتاب الله...كيف لا ؟ وهي قد أشرعت أبواب الأمل في وجوه البائسين

    وضمنت خط العودة للتائهين. لاإله إلا الله ، ماأرحم الله بعباده وماأحنه عليهم ,وماأوسع رحمته

    من منَّا لا يُخطئ، من منًّا لا يُذنب، من منَّا لا يقع في المعاصي،كثرت ذنوبنا وأثقلت ظهورنا،

    نسبُّ هذا، ونقذف هذا، ونضرب هذا، ونجاهر ونفتخر بالمعاصي، وطالما فرَّطنا في جنب الله تعالى،

    ينزل جل وعلا إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل ويقول:

    " هل من مستغفرٍ فأغفر له، هل من تائبٍ فأقبله، هل من سائلٍ فأعطيه مسألته،"

    ونحن في غفلة غارقون في ذنوبنا ....

    أيها الأخوة والاخوات إن ربنا رحيم غفور ودود لايريد أن يعذبنا،

    خلق من أجلنا الجنة وزينها ووعدنا فيها بحياة طيبة وإقامة دائمة في نعيم وحبور

    ولكننا نحن الظالمون لأنفسنا نحن المفرطون في جناب الله،

    الأمر لايحتاج منا سوى إلى توبة صادقة وندم على الذنوب وعودة إلى الله

    فيبدل الله السيئات إلى حسنات ويعفو عن الخطايا والزلات

    ولكننا غافلون مسوفون مؤملون


    اخي واختي في الله :

    يا من أثقلتك الذنوب والمعاصي، يا من آثرت الدنيا على الآخرة،

    سارع بالتوبة والرجوع إلى الله فإنك لا تدري متى يطرق ملك الموت عليك الباب،

    واعلم أنك إذا تبت ورجعت إلى الله بنية صادقة فإن الله سيبدل سيئاتك حسنات كما قال جل وعلا:


    "والذين لا يدعون مع الله إلهً آخر ولا يقتلون النفس التى حرَّم الله إلا بالحق ولا يزنون.

    ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا.

    إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحا فأولئك

    يبدِّل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورًا رحيما
    "

    اخواني واخواتي:

    منحنا الله مهلة للتوبة قبل تسجيل السيئات، فقد جاء في الحديث

    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    "إن صاحب الشمال ليرفع القلم ستَّ ساعات عن العبد المسلم المخطئ،

    فإن ندم و استغفر الله منها ألقاها، وإلا كُتبت واحدة"

    ومهلة أخرى بعد الكتابة وقبل حضور الأجل،

    فسارعوا بالتوبة ولا تضيعوا هذه المهلة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين، وذلك حين لا ينفع الندم.

    و التحرر من الذنوب في الدنيا سهل ميسور باستغفار وتوبة إلى الله يغفر الله لك آلاف السيئات

    تذكر إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل.

    فلا تظلم نفسك ولاتحرمها من عفو الله.

    شروط التوبة كما قررها العلماء وهي أربع :

    أولها أن يقلع عن المعصية.

    والثاني: أن يندم على فعلها،

    والثالث: أن يعزم ألا يعود إليها أبداً .

    والرابع: أن يبرأ من حق صاحبها إن كانت تتعلق بحق آدمي كمال أو عرض ونحوهما.

    اللهم إنا نسألك التوبة من كل ذنب والعفو عند الحساب والمغفرة من كل إثم ونسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار ياعزيز ياغفار.


    منقول للإفادة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...