1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

موقع للكراهية...شرط العضوية فيه الفشل والتفاهة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      05-11-2007 13:39
    موقع للكراهية...شرط العضوية فيه الفشل والتفاهة
    /COLOR]


    تحتوى شبكة الانترنت على الكثير من المتناقضات ففى الوقت الذى يسعى فيه البعض لتقريب البشر وإقامة العلاقات بينهم كما فعل مارك جوكربيرج صاحب موقع فيس بوك أشهر شبكة إجتماعية على الشبكة الدولية نجد على الجانب الآخر من يقوم بنشر أفكار عدائية أو ما أطلق عليه "خدمة معادية للمجتمع" وهو ما فعله معهد "العلامة التجارية العلمية" الألمانية الذى أنشأ موقعاً إلكترونياً جديداً للذين "يعشقون الكراهية" ليصلهم إلى "الكارهين من حول العالم".

    وفى تناقض ساخر يحاكى هذا الموقع الجديد المسمى "هايت بوك" ****** موقع "فايس بوك"******الذي يعتبر من أكثر المواقع شعبية في العالم، مع فارق وحيد أنه يهدف لتقديم "خدمة معادية للمجتمع، تصلك بالأشخاص الذين تكرههم".

    ويطغى اللون الأحمر على هذا الموقع اللاجتماعى كرمز للشر، مع دعوة إلى "كره كل شيء بالتساوي"، و"الكره مجاناً"، وتغري هذه الدعوات البعض إلى تسجيل الدخول إلى "مملكة الشر"، حيث يمكن "أن تسيطر على العالم"، من خلال مساهمتك في أبواب النميمة والمواد الابتزازية، ما يساعدك على تجميع أعلى نقاط "الكره".

    وكما "فيس بووك"، يعمل "هايت بوك" بالطريقة ذاتها، فتتشابه الأبواب والخدمات التي يحتويها، إلا أنها تكتسب في موقع "الكره" معاني سلبية، وأسماء ساخرة، تتمحور حول معاداة المجتمع.

    ووفقا لما ذكرته جريدة " الأخبار " اللبنانية ، أضاف مصممو الموقع خدمات من مواقع أخرى، مثل خدمة الخرائط من جوجل Google Maps، إلى جانب استحداث خدمات جديدة، مثل إظهار هوية آخر الأعضاء الذين زاروا حسابات الأعضاء الباقين.

    وينخفض مستوى الخصوصية في الموقع إلى أدنى المستويات، إذ يستطيع أي مستخدم الإطلاع على الرسائل العادية للمستخدمين الآخرين، والتي يعدّها الموقع ضمن "المهملات".

    والراغبون بالتسجيل في الموقع يلاحظون بعد دقائق فقط، بكمية "الأعضاء الأعداء" الذين يكرهونهم، دون أية ضرورة لمعرفة مسبقة تجمعهم بالمنتسب الجديد" فهذا العالم، وفق ما يقول "الشيطان، وهو أحد أعضاء الـ *****، "تافه"، وجميع من يعيشون فيه "يعشقون الكره"، كما ورد بصحيفة الأخبار اللبنانية.

    وخلال تسجيل العضوية، سيكون على العضو الجديد أن يختار الصفات التي تناسبه من ضمن لائحة خيارات، فتعريف المشترك عن نفسه تكون بأحد الخيارات التالية: هل أنت فاشل، أم متلاعب، أم كاره، أم تافه؟.

    أما عن المهنة، فيمكن الاختيار بين أن تكون "ربة منزل يائسة"، على اسم المسلسل التلفزيوني الشهير، أو حاكم العالم، أو باريس هيلتون، أو تاجر مخدرات، أو مدمناً على العمل، أو "شخصاً تحوّله لهفته إلى عبد لها".

    وفي الخانة المخصصة لوصف شخصيتك، سوف تدرج الأشياء التي تكرهها، والتي يمكن أن تتنوع بين: الأفلام السينمائية المرعبة، البرامج التلفزيونية المزعجة، الاقتباسات والموسيقى وأنواع الطعام والكتب والعلامات التجارية التي تكرهها، والموهبة التي تجعلك مميزاً عن "الحمقى" الآخرين الذين يحيطون بك.

    يذكر أن هذا النوع من المواقع "اللاجتماعية" ليس جديداً، إذ ظهر في العام 2006 موقع "الانعزالي" ****، والذي يقدّم للمستخدمين معرفة أين "لا يوجد الناس"، كما يمكن للمشترك فيه إدراج لائحة بأسماء "المتوفين بالنسبة إليه".


    ويأى إطلاق هذا الموقع فى الوقت الذى تنافس فيه الشركات الكبرى على اقامة مواقع اجتماعية خدمةً للمستخدمين والمجتمع، فبعد الانتشار الهائل الذى صاحب موقع فيس بوك وتحوله إلى أشهر موقع للشبكات الإجتماعية على شبكة الإنترنت، تقوم حالياً شركة جوجل بإنشاء وإعداد شبكة إلكترونية حديثة على الويب لتوزيع تطبيقات الشبكات الاجتماعية التى يتم عبرها تبادل البرامج ومقتطفات الفيديو كليب والملفات الموسيقيه.

    وتعتزم جوجل الإعلان عن تفاصيل موقعها الجديد الخاص بالشبكة الاجتماعية الجديدة في اليومين القادمين علي الرغم من إعلانها عن البدء في إنشاء هذه الشبكة الجديدة.

    وتهدف جوجل من وراء هذه الخطوه إلي إنشاء مكان وموقع واحد يجمع ويضم أدوات وتقنيات لمطوري البرامج الذين يستطيعون إنتاج أدوات وبرامج كمبيوتر تهدف إلي تسهيل عمليه تبادل ملفات الفيديو والملفات الموسيقيه والصور الرقميه علي مواقع الإنترنت المتعدده بالشبكه الدوليه للمعلومات وهي المواقع التي بدات في الانتشار مؤخراً ومن بينها موقع شبكه فيس بوك ونيوز كورب وماي سبيس وغيرهم.

    فيس بوك.. صراع جديد بين جوجل ومايكروسوفت

    وفى نفس السياق، خسرت جوجل جولة جديدة ضمن جولات المنافسة مع مايكروسوفت بعد نجاح الأخيرة فى الفوز بحصة في موقع فيس، بموجب هذه الصفقة تدفع مايكروسوفت 240 مليون دولار لشراء 1.6 % في الموقع، حيث ستقوم مايكروسوفت ببيع اللوحات الإعلانية التي تظهر علي موقع " فيس بوك " خارج الولايات المتحدة الأمريكية ، مقسمة الإيرادات بينها وبين الموقع .


    يذكر أن مايكروسوفت لديها حاليا عقد مع الموقع لتشغيل إعلاناتها عليه داخل الولايات المتحدة خلال عام 2011

    ومنذ ما يقرب من شهر ، دخلت مايكروسوفت وجوجل فى صراع جديد لشراء حصة من موقع "فيس بوك" الذى يعد من أكبر الشبكات الإجتماعية انتشاراً فى العالم إذ يبلغ عدد مشتركيه ما يقرب من 40 مليون يستخدمونه لنشر مواقعهم الشخصية وتكوين صداقات مع آخرين من رواد الشبكة.

    ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية أن شركة "مايكروسوفت" تجري مباحثات بشأن شراء حصة من شبكة "فيس بوك" تقدر بـ5% من أسهم هذا الموقع بقيمة ما بين 300 الي 500 مليون دولار.

    ويرى أندي ميدلر المحلل بشركة "ادوارد جونز" الامريكية للمعاملات المالية ان هناك احتمالا كبيرا ان تتم الصفقة بين مايكروسوفت وفيس بوك، وذلك لأن مايكروسوفت هي المورد الوحيد للاعلانات على موقع "فيس بوك" في الوقت الحالي ونظرا لعلاقة العمل القائمة بين الشركتين.

     
  2. issam wki

    issam wki كبير مراقبي منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏5 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    8.561
    الإعجابات المتلقاة:
    26.384
      06-11-2007 03:38
    يا اخي الكريم مشكور ولكن رجاءا لا داعي من وضع روابط المواقع صحيح انت لم تقصد الاشهار و لكن هذا ممنوع في هذا المنتدى

    مشكور على تفهمك و دمت بخير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...