هل نقول كلمة "و الشكر" بعد قولنا "ربنا و لك الحمد"

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة amatu allah, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. amatu allah

    amatu allah عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2006
    المشاركات:
    194
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      05-11-2007 15:54
    السؤال :
    بعض الناس يزيد كلمة: "والشكر" بعد قوله ربنا ولك الحمد فما رأي فضيلتكم؟


    الإجابة:
    لا شك أن التقيّد بالأذكار الواردة هو الأفضل، فإذا رفع الإنسان من الركوع فليقل: "ربنا ولك الحمد"، ولا يزد والشكر لعدم ورودها.

    وبهذه المناسبة فإن الصفات الواردة في هذا المكان أربع:

    1 - ربنا ولك الحمد.
    2 - ربنا لك الحمد.
    3 - اللهم ربنا لك الحمد.
    4 - اللهم ربنا ولك الحمد.

    فهذه الصفات الأربع تقولها لكن لا جميعاً، ولكن تقول هذه مرة وهذه مرة، ففي بعض الصلوات تقول: ربنا ولك الحمد، وفي بعض الصلوات تقول: ربنا لك الحمد، وفي بعضها: اللهم ربنا لك الحمد، وفي بعضها: اللهم ربنا ولك الحمد.

    وأما "الشكر" فليست واردة فالأولى تركها.


    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثالث عشر - صفة الركوع.
     
  2. MAiZA

    MAiZA عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أوت 2007
    المشاركات:
    757
    الإعجابات المتلقاة:
    365
      05-11-2007 19:27
    بالفعل لا يجب قول و الشكر
     
  3. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
  4. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      05-11-2007 23:33
    بارك الله فيك الأخت الفاضلة أمة الله و بارك الله في أخانا الوليد على إضافتك


     
  5. wassim.k

    wassim.k عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ماي 2007
    المشاركات:
    240
    الإعجابات المتلقاة:
    44
      07-11-2007 17:31
    [​IMG]
     
  6. taoufik03

    taoufik03 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2007
    المشاركات:
    410
    الإعجابات المتلقاة:
    216
      07-11-2007 19:14
    :besmellah1:
    جزاكم الله كل خير على هذه المعلومت القيمة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...