1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

,‘, أمي أبي...عذرًا ,‘,

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة slmf, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. slmf

    slmf كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏7 فيفري 2007
    المشاركات:
    2.629
    الإعجابات المتلقاة:
    2.520
      07-11-2007 00:05

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    إن من زل وارتكس وركب الخطأ طريقا فليبادر بالاغتسال بنهر الاعتذار البارد فنعم المغتسل


    شاب جاهل أخطأ في حق والديه وأسرف في الخطأ فأراد الاعتذار لهما .. تقدم فتلعثم .. ما ذا يقول وكيف تطاوعه الحروف وقد أسرف في الخطأ في حق من قرن الله تعالى حقهما بحقه سبحانه في غير ما موضع من كتابه الكريم ..


    طرق باب غرفتهما بأنامل يلفها الارتباك فتحا له بابتسامة معهودة .. تحمل كما من عبارات العتاب .. دخل عليهما .. تحدثت دموعه قبل حروفه .. انعقد لسانه .. عزم على جملة ليستفتح بها مقامة الاعتذار فاستعصت مخارجها وأمسى في حضرة والديه أصم إلا من لغة العينين .. ثم انسحب إلى غرفته .


    انتقل المشهد إلى مكان آخر .. تهامس الوالدان فهما لغة الدموع .. سارا في إثر ولدهما .. طرقا باب غرفته .. فتح لهما ولم تبرح دموعه عينيه .. أجابته والدته بلغة مشابهة .. انسحب الأب .. تشجع ليصارح أمه .. استعصت الحروف مرة أخرى .. رفع صوته فلعله يقتلع مخارجها من أسفل جوفه المضطرم حرقة وأسى على سنوات العقوق .. لم يستطع أن يقول شيئا .. انسحبت الأم ..


    وما إن وطئت أمه عتبة باب غرفته حتى انتصر على الحروف فصاح يا والداي (( ســــــامحوني )) وتحدث الشعر هنا :



    جهلي بفضل أبي أو قدر والدتي

    قد هيجاني على التقصير في العمل

    فالعفو يا نور عيني منك والدتي

    والعفو يا أبتي أهديه في خجل

    أفدي بروحي رضاكم فاقبلوا أسفي

    وفي رضاكم وربي منتهى أملي

    فسامحوني فتقصيري بجانبكم

    أدمى الفؤاد فبات القلب في علل

    ياليت شعري وقد ضيعت جانبكم

    هل يغفر الله ما قد كان من زلل

    بئس العقوق جوادا كنت أركبه

    ما كان يعبر بي إلا على الوحل

    بئس العقوق جليسا كنت أصحبه

    والهم ثالثنا والروح في كسل

    كيف السبيل لترضى أنت يا أبتي

    تفديك روحي فقلبي بات في كلل

    سامح خطاي أبي أمسيت في ندم

    أهديك نفسي فهذبها من الخلل

    وأنت أمي سنا عيني وبهجتها

    سأرتمي فيك عل الجرح يندمل

    فلتغمريني بعفو منك والدتي

    فبرد عفوك مصباح من الأمل

    سأمتطي البر خيلا عز مركبه

    في العدو والصبر والإقدام والعجل
     

  2. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      08-11-2007 14:27
    [​IMG]
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
إلى صديقي أبي العلاء...... ‏22 ديسمبر 2015
يا أبي...... ‏9 ماي 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...