التمرينات تحد من اثار قصور القلب

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      08-11-2007 21:08
    :besmellah1:

    [​IMG]

    قال باحثون انهم وجدوا أن التمرينات اليومية ساعدت فى الحد من بعض آثار قصور القلب حيث زادت من نمو خلايا عضلية وأوعية دموية جديدة والتى غالبا ما تصاب بالضعف عند من يعانون من المرض.

    وقصور القلب الاحتقانى هو حالة مزمنة لا يستطيع القلب فيها ضخ الدم بكفاءة الى أعضاء الجسم. ويمكن أن تنتج عن عدة أسباب منها انسداد الشرايين والازمة القلبية وارتفاع ضغط الدم.

    وذكر الباحثون فى اجتماع لجمعية القلب الامريكية فى مدينة أورلاندو بفلوريدا يوم الاربعاء أن الاشخاص الذين يعانون من قصور القلب غالبا ما يجدون صعوبة فى ممارسة التمرينات لكن النتيجة قد تستحق العناء.

    وقال الدكتور أكسل لينكه من جامعة لايبزيج بألمانيا فى بيان "اذا كنت تعانى من قصور بالقلب فان التمرينات يمكن أن تحسن حالتك الصحية وتزيد قدرتك على التمرين وتحد من أنماط الضرر الذى يلحق بالعضلات والتى يكثر حدوثها فى قصور القلب."

    ونظر لينكه فى اثار التمرينات على قصور القلب فى دراستين مختلفتين.

    فى احدى الدراستين اختبر فريقه ما اذا كانت التمرينات تستطيع تنشيط نوع من الخلايا الاولية المسؤولة عن تكوين الخلايا اللازمة لترميم العضلات.

    وشملت الدراسة خمسين رجلا يعانون من قصور شديد بالقلب كان لديهم حوالى نصف العدد الطبيعى من هذه الخلايا فى عضلاتهم.

    وقام نصف هذه المجموعة بركوب دراجة مثبتة فى مكانها لمدة 30 دقيقة يوميا فى حين ظل النصف الاخر بدون نشاط نسبيا.

    وبعد مرور ستة أشهر تبين عدم وجود زيادة فى عدد الخلايا الاولية عند المجموعة الغير النشطة بينما شهدت المجموعة التى مارست التمرينات زيادة بنسبة 166 بالمئة. كما وجد الباحثون أيضا زيادة بستة أمثال فى تكون الخلايا المرممة للعضلات.

    وقال لينكه "مع التمرينات أصبح عدد الخلايا الأولية طبيعيا تقريبا وبدأت الخلايا تنقسم مجددا وبدأت تتمايز الى ميوسايت "خلايا عضلية" وهذا بالتحديد ما يحتاجه مرضى قصور القلب .. استبدال الخلايا العضلية."

    وأضاف أن الاشخاص فى المجموعة التى مارست التمرينات أصبحوا قادرين على ممارستها لمدة أطول بنسبة 20 بالمئة كما أنهم شعروا بحالة أفضل أيضا.

    ورأى لينكه أثرا مماثلا فى دراسة صغيرة للخلايا الأولية التى تنتج أوعية دموية.

    فقد شهد الرجال الذين شملهم برنامج للتمارين لمدة 12 أسبوعا تحسنا بنسبة 47 بالمئة فى عدد الخلايا الاوليةالتى تجرى فى مجرى الدم وزيادة بنسبة 199 بالمئة فى عدد الخلايا الأولية التى بدأت تنضج الى خلايا بطانية وهى التى تصنع البطانة الموجودة فى الأوعية الدموية.

    وقال الدكتور لينكه ان "هذه الدراسات تظهر أن الفوائد تنتج من عمليتى إعادة توليد الخلايا العضلية وتكون الاوعية الدموية."

    وأضاف أنه من غير الواضح ان كانت التمرينات تدعم تغييرات مشابهة فى عضلات القلب المتضررة وهى غالبا السبب وراء قصور القلب.

    ويعانى أكثر من خمسة ملايين شخص فى الولايات المتحدة من قصور القلب وفقا لبيانات المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها.

    ويتم تشخيص نحو 550 ألف حالة جديدة بقصور القلب سنويا ويموت أكثر من 287 ألف شخص فى الولايات المتحدة بسببه كل عام.
     

  2. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      09-11-2007 11:07
    عمل رائئئئئئئئئئئع
     
  3. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      09-11-2007 12:48
    [​IMG]
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
اكتشاف بروتين يحمي من الزهايمر ‏3 جويلية 2016
بعد الجوع والنهب ... مخاوف من الكوليرا ‏24 جويلية 2016
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...