الحياة الزوجية بين الخيانة والملل!

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏27 جويلية 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      27-07-2006 09:48
    من المعروف عن الزواج في المجتمعات الشرقية والاسلامية هو في الغالب زواج تقليدي نظرا لطبيعة المجتمع اي انه زواج يتم عن الطريق الخاطبة او الاهل والمعارف وهذا النوع شائع غالبا في المحافظات او القرى والارياف. ولكن في العاصمة بغداد اذا اخذنا المثال العراقي وفي كردستان العراق نجد الحالة تختلف نظرا لانفتاح المجتمع ووجود الاختلاط بين الشباب من الجنسين في الجامعات والدوائر والنوادي الاجتماعية وعندها يكون الزواج نتاج علاقة حب عاصفة تنتهي بالنهاية السعيدة. والزواج في المجتمعات الشرقية يتم مابين سن الثانية والعشرين ولغاية الثلاثين غالبا ومن يجتاز الثلاثين وهو لا يزال عازبا يعتبر متاخرا عن الزواج. والزواج الشرقي يتم بسبب الوازع الديني اولا حيث يعتبر الزواج مكملا لنصف الدين كما هو الحال عند المسلمين وكذلك عند المسيحين الشرقيين الذين تشبعوا بطبيعة المجتمع المسلم الذي عاشوا بينه كاقلية متجانسة. ويكون الزواج الشرقي ايضا اشباعا للرغبة الجنسية المكبوتة لدى الشباب الذين لاتوجد لديهم امكانية ممارسة الجنس في المجتمعات الشرقية مثلما عليه الحال في المجتمعات الغربية الاخرى حيث العلاقات الاجتماعية وبنية وعقلية المجتمع ومستوى الحريات والقوانين تختلف عما هو متعارف عليه وموجود في الشرق. الزواج الشرقي التقليدي يمتلك من الحسنات وكذلك السيئات حسناته انه يكون وينشيء مجتمع متماسك وتربية اسرية صالحة تنشأاجيال لها من الخلق الدمث وصلات الرحم والعفة ما يفتقده الكثيرون في الغرب ولكنه يحتوي على خلل عدم التوازن ومشاكل الروتين في الحياة الزوجية التي تتحول الى ملل مقيت ينسف الرباط الزوجي كله احيانا ويتحقق ابغض الحلال بسببه، حيث يجد الزوج او الزوجة نفسه نتيجة الزواج التقليدي ضحية، ضحية الاختيار الخاطيء الناتج عن عدم المعرفة بطبائع الشريك الاخر خلال فترة الخطوبة التي غالبا ما تكون قصيرة وكل طرف يتصرف بطريقة مثالية امام الطرف الاخر وكانه ملاك منزل خافيا الكثير من العيوب على الطرف الاخر والذي سرعان ما يكتشفها حتى تبدأ الخلافات وتنهال اللعنات والشتائم على الوسيط الذي كان السبب في ذلك الزواج، فالزوج او الزوجة يكتشف ويحس ان اخطأ بالخيار او انه خدع بسبب تباين المستوى الثقافي او التربوي او الاجتماعي او الاخلاقي او بسبب البخل او السقوط او الانحلال او الشذوذ او الادمان او الضعف الجنسي لدى الطرف الاخر مما لايتوافق مع اخلاقيات وعادات الطرف الاول فتجد ان الزواج ينهار سريعا او ياخذ مدة ليست بالقصيرة حتى يتطبع كل طرف على عادات ورغبات الطرف الاخر مع تنازلات من كلا الطرفين الى ان يصلى الى التجانس المطلوب لاستمرار الحياة الزوجية بينهما بدون منغصات او لنقل في حدها الادنى.

    ولكن اهم مشكلة اليوم يعاني منها اصحاب الزواج التقليدي هو الروتين القاتل الذي يصيب العلاقة الزوجية بين الزوج والزوجة وخاصة في المجتمع الشرقي حيث نجد ان المراة الشرقية تحافظ على رشاقتها وقوامها وجمالها وملبسها وعصريتها اثناء فترة الخطوبة وفي عام الزواج الاول ولكنها ما ان تولد اول طفل حتى تهمل نفسها كليا فتتحول من وزن الريشة الى وزن الفيل وتذهب الاناقة والرشاقة الى الجحيم وتصب كل اهتمامها الى الطفل والمنزل وتهمل الرجل كليا كما تهمل نفسها وتزداد هذه المشكلة سوءا كلما ازدادت مسؤليات الزوجة وخاصة اذا كانت ذات ثقافة محدودة او موظفة.
     

  2. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      27-07-2006 09:51
    وتصبح العلاقة الشرعية او الجنسية بين الزوج والزوجة عبارة عن روتين حياتي ممل لاشباع الغريزة فقط وبدون اي طعم فتجد ان الرجل يكون اكثر فحولة ويحس بالمتعة اكثر اذا كان الشريك صديقة او حتى عاهرة اي كل ما كان بالحرام يكون الذ من طعم الحلال وهذه الحالة تجدها اقل في المجتمعات الغربية فبيمنا تجد الوزج والزوجة عندما يبلغا الخمسين او اكثر في الشرق كانهم اعداء تجدهم في الغرب كانهم رجعوا عشاق حيث تعمد المراة على تجديد الحياة باستمرار فتارة تغير من شكلها كليا وتعمل (new look) لتكسر الروتين الذي تعود عليه الزوج عندما يشاهدها او تغير اثاث المنزل ودائما تجدها عاشقة ولهانة بالزوج تبادله القبلات والمشاعربينما تجد الازواج الشرقين كانهم منكر ونكيرفي كل لحظة وعنده تجد ان الزوج او الزوجة يبحث عن طرف اخر يجد ما يفتقده من خلاله وهنا برزت حالة الخيانة الزوجية في المجمتع العراقي خاصة التي ظهرت على سطح طبقات وفئات معينة من المجتمع العراقي في الداخل وفي المهجر حيث ظهرت حالات خيانة زوجية كان ابطالها من اعضاء المجتمع المخملي البغدادي حيث وجدنا الكثير من الزوجات ومن عوائل وبيوتات معروفة اقاموا علاقات غير شرعية وخارج نطاق الزوجية سببها اما ضعف شخصية الزوج امام شخصية الزوجة التي تبحث عن رجل ذو هيبة وسطوة وشخصية قوية اقوى من شخصيتها او بسبب بخل الزوج او ضعف حالته المادية وخاصة اثناء فترة الحصار المقيت حيث ازدات متطلبات الحياة واغرائتها يقابلها شحة في الدخل وشظف العيش او تجد ان الملل في المنزل صار جحيما يبحث عن نار تطفئه في الخارج، او هناك حالات حدثت لنساء ومن عائلات معروفة وغنية اقاموا علاقات غير شرعية مع طرف اقل منهن مستوى اجتماعي ومادي واصغر عمرا ولكنها وجدت فيه ما تفتقده في زوجها وكانت هي من تصرف على الشريك الجديد واحيانا من مال الزوج وغيره من الاسباب الاخرى وهناك حالات خيانة حدثت بين طرفين مرتبطين اي الاثنان متزوجان ولكنهما وجدا السعادة في الارتباط الجديد وكل الهم والغم في الشريك التقليدي، وبالنسبة للرجل كذلك حيث يروح ويبحث عن شريكة تتفهمه وتخرجه من اطار الملل والروتين او تجد الزوج العراقي او الشرقي عامة الذي ما ان يتحسن وضعه المادي حتى يبدأ بالبحث عن زوجة ثانية او غالبا عشيقة يغيرها حسب المزاج حتى لو كانت اقل جمالا من زوجته ولكن عندما تساله يقول لك اني انسى نفسي وهمي عندما انفرد بها!

    اما نساء العراق في الخارج او المهجر فهي ما ان تصل الى بلد المهجر حتى تتفاجأ في المجتمع الجديد واخلاقياته فاما الصمود واما الانحناء امام العاصفة ثم الانهيار امام التيار الجارف فكثير من حالات الانفصال والطلاق والخيانة والتفكك الاسري والزنا والشواذ والادمان حصلت في بلدان المهجرنتيجة فقدان التوازن بين التقاليد القديمة وطبيعة المجتمع الجديد فتجد المراة تبدأ بشرب الكحول والتدخين او السباحة في البحر بالمايوه البكيني بعد ان كانت تلبس الجبة او العباية في بلدها وعندما تشاهد حماية القانون والمجتمع للمرأة في الغرب والحصانة التي تحصل عليها حتى تبدأ بالتغير واحيانا يكون التغير متدرج خاضع للسيطرة او منفلت وغالبا ما يكون منفلت وخاصة لدى عراقي المهجر الغربي وعندها يكون الضحية الوحيدة لذلك الانفلات هم الاطفال.
     
  3. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      27-07-2006 09:54
    اذن اين يكمن الخلل؟
    هل هو في الرجل ام المراة؟
    هل هو في المجتمع الشرقي او الغربي؟
    هل في طريقة الزواج الشرقي ام في حصانة القانون الغربي؟
    هل هو في التقليدية ام تلبية لنداء القلب الذي لايهزم؟
    هل هو الرجل امام الجمال والشباب والاناقة والدلع والغنج؟
    ام هي حاجة المرأة لفحولة او ثقافة او شخصية قوية او شريك جديد مختلف كليا في كل شيء عن الشريك التقليدي او الشرقي؟
    هل هي ضغوط الحياة ام حب الانتقام من المجتمع او الشريك الوفي او الخائن على السواء؟
    اسئلة بحاجة الى اجوبة من اهل التجربة والاختصاص فهل فيكم من يجرؤ على الاجابة؟

    ملاحظة :كل ماذكر اعلاه هو صورة واقعية من داخل المجتمعات الشرقية و الغربية او كلام بصوت عالي لما يدور في عقول الرجال والنساء بحكم الخبرة وليس اعتراف شخصي من قبل الكاتب وكيلكم الله.
     
  4. dommar

    dommar كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏12 جانفي 2006
    المشاركات:
    1.737
    الإعجابات المتلقاة:
    724
      27-07-2006 10:11
    الخيانة هي مرض نفسي مرتبط بعوامل متشعبة ولهذا فإن المشكلة في حد ذاتها قائمة منذ بداية التاريخ الى نهايته وفي كل المجتمعات
    بدون إستثناء وربي يسترنا


    :spinstar: :spinstar:
     
  5. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      27-07-2006 10:19
    مشكور اخي زايد على الرد ......كماقلت الخيانة هي كارثة اجتماعية كبرى والضحية دائما هم الاطفال...لهذا قمت بانشاء هذا الموضوع لتحليل اسباب الخيانة عند الزوج والزوجة
     
  6. med2005

    med2005 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏21 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    55
      27-07-2006 10:35
    يا اخي وليد انت طرحت عدة تساؤلات ولكنك كنت قد قدمت الاجابات الشافية والكافية في طرحك للموضوع و تحليلك له من جميع الجوانب كلام سليم 100/100 شكرا لك و الى الامام
     

  7. حواء تونيزيا سات

    حواء تونيزيا سات أختنا الغالية

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ماي 2006
    المشاركات:
    906
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      27-07-2006 13:13
    pour pouvoir analyser ce probléme il faut comme a dit dommar voir la source d'ou il provient et pour y parvenir il faut chercher trés loin et méme trés trés loin dans l'histoire des relations humaines car à mon avis les relations existantes aujourd'hui ne sont vraimment pas à la hauteur des relations qu'entreprenaient nos ancétres avant la vie était nettement plus facile et plus agréable maintenant plein de problémes surgissent de nulle pars et ces problémes affectent énormément la nature humaine et laisse l'homme sans foie et on se trouve ainsi avec des familles déchirées des enfants négligés et une vie qui peut étre tous sauf une une vie[/B
    ]
     
  8. احمد11

    احمد11 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    239
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      04-09-2006 22:00
    اخي انا ارى انو المسؤلية دائما مشتركة

    لست متزوجا و لكن من تجربة اعيشها منذ 6 سنوات اعتقد ان المسؤلية تقع اولا على المراة , لاني شخصيا لم اكن اعتقد ان اكون يوما لامراة واحدة و لكن الان لو تاتيني بجميلة الجميلات لن احرك لها ساكنا
    العديد من الفتيات الى اعرفهم في الكلية يحسدون صديقة على انها تمكنت من الضفر برجل مخلص لكنهم لا يفكرون في التضحيات
    نعم التضحيات فرغم من اني احبها و لكن الشيء الى يقفني و يضع حدا بيني و بين كل الاغراءات ,هو عندما افكر و اقول هل يكون رد جميل كل ما تفعله من اجلي هو الخيانة ؟؟؟ لو قلبنا الادوار , ما سيكون احساسي لو اكتشفة انها تخونني؟ اكيد الم و جرح لن يبرى

    لا اريد ا ن اطيل لكن ما ريد ان اكد عليه ان حد رغبة الرجل تقف عند هي اكذوبة كبيرة , و لو فكر كل طرف في احساس الطرف الاخر لو خانه لما خان

    كما اعتبر الرجل المتزوج باكثر من واحدة زاني , ربما يكون في نظر الدين بريئ لكنوا بالنسبة لي مريض و يجب ان يعالج



     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...