الجمال الحقيقي

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة حواء تونيزيا سات, بتاريخ ‏27 جويلية 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حواء تونيزيا سات

    حواء تونيزيا سات أختنا الغالية

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ماي 2006
    المشاركات:
    906
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      27-07-2006 14:24
    الجمال الحقيقي


    ويبدو جمال الشخص في عينيه. فمنهما يبدو عمق روحه، ويظهر الأسلوب الذي يتعامل به مع الحياة.
    هذا هو رأي المتخصصين في دنيا الجمال.


    خبراء التجميل

    وفي رأي خبراء التجميل، إن كل إنسان يستطيع أن يتمتع بهذا الجمال العميق، إذا كانت أعماقه صافية، بلا أحقاد. وإذا جاءت كلماته رقيقة، لا يشوبها عنف، أو بادرة تسلط.. وكذلك إذا كانت ابتسامته تسبق كلماته، حتى ولو أراد أن يعاتب صديقاً، أو يعاقب طفلاً.


    الطبع
    ويؤكد خبراء التجميل أن الطبع ميراث نرثه بالميلاد، أما التطبع فإننا نصنعه بأنفسنا. وعلى هذا فإن التصرف الذي نمارسه عن تطبع حسن، يكون أفضل بكثير، من التصرف الذي نمارسه عن طبع سيء.


    إبحثي
    فلكي تتصفي بالجمال الحقيقي، إبحثي في نفسك عن كل صفة موروثة غير مستحبة، وانزعيها عنك. ثم اغرسي في مكانها من نفسك، صفة حميدة تحبينها، وتعتزين بها، وتكون مبعث فخرك، لأنها حتماً سوف تزيد من جمالك العميق. مثل أن تتطبعي بالوداعة، والوفاء في الصداقة، والدفء في المشاعر، والسلاسة في الأداء الإنساني، والعطاء بحب لكل شخص يعيش من حولك دون أن تتفوهي بكلمة جارحة.


    روحك مرحة
    تؤكد البحوث العلمية أهمية الروح المرحة، لما لها من تأثير في جذب النفوس. وأول خطوة لاكتساب الروح المرحة، هي التحلي بالإبتسامة الرضية الصادرة من القلب الدافئ. فإنها تفتح لك قلوب الآخرين، وتمهد لك سبيلاً لبناء علاقات اجتماعية ناجحة، مما يكسبك سعادة تنعكس على صفحة وجهك البشوش، وجمالاً ملموساً.


    الرضا
    إن الرضا والقناعة من أهم الضروريات الحيوية لصحتك العامة.. أي صحتك الجسدية، والعقلية، والنفسية.
    فالرضا يبعث على التفاؤل والابتهاج، وإيجابية امتداد الخير في الحياة، فيشعر الشخص الراضي بالمزيد من الحيوية، والنشاط، مما ينعكس على صفحة وجهه جمالاً، وصحة، وضياء.


    محبة الآخرين
    تدربي على أخذ المبادرة في تكوين علاقات إجتماعية طيبة، وإنسانية مع الآخرين. وثقي من أن قبول الناس لك، وحسن تعاملهم معك، لا ينبع من ملامحك المرسومة حسب مقاييس الجمال الجسماني، لكنه ينبع من جهودك في كسب ودهم، وحسن تعاملك معهم، وتقديمك لخدماتك لهم بدون غرض، فيرون في روحك الحلوة، جمالاً فائقاً، ويقبلون على كسب ودك، ومحبتك.


    ثقتك بنفسك
    إن ثقتك بنفسك هي دعامة إتزانك النفسي، أي عدم التقلب بين حالات نفسية متعارضة. والثقة بالنفس تُكتَسب بالتدريب المتواصل، ومعها يزداد إتزانك النفسي الذي يمد وجهك بالضياء، والسماحة، والثبات، مما يجعل كل من يتعامل معك، يرى فيك جمالاً نابعاً من روح فياضة راسخة وثابتة على ركيزة من التواضع الجميل.


    استرجاع روح الطفولة
    عندما تسترجعين بعضاً من مشاعر طفولتك، من بساطة، وتلقائية، وحب لكل شيء حولك كما هو، فإنك تحصلين على الهدوء والسلام النفسي.


    أخيراً
    أحبي كل الخير لكل شخص حولك، فتصبحين ملكة جمال الروح، والنفس عند كل شخص تتعاملين معه.
     

  2. ابو امل

    ابو امل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.986
    الإعجابات المتلقاة:
    422
      28-07-2006 13:38
    رااائع يا أحلى حوّاء

    :bravo:
     
  3. حواء تونيزيا سات

    حواء تونيزيا سات أختنا الغالية

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ماي 2006
    المشاركات:
    906
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      28-07-2006 23:51
    merci je fais de mon mieux
     
  4. KAOUTHER

    KAOUTHER عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    1.028
    الإعجابات المتلقاة:
    41
      16-03-2007 15:35
    MERCIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
مكتبة وصفات الجمال جديييد 2016 ‏11 ديسمبر 2015
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...