• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

Kilani batonnier Kilani seme le trouble

mehdi_int

عضو نشيط
إنضم
5 أفريل 2009
المشاركات
215
مستوى التفاعل
118
يعلم عميد الهيئة الوطنية للمحامين أن كلا من الأستاذ "الصادق مرزوق" و"عمر الخميسي" ويوسف المرزوقي" و"عياض بن عاشور" أشعروا بانهم انسحبوا من لجنة الإصلاح السياسي انسجاما مع موقف المحاماة التونسية وهياكلها الرافضة للجان المحدثة.
كما أعلن السيد "المنجي الخضراوي" انسحابه من اللجنة

نفى عياض بن عاشور رئيس لجنة الإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي ما تناقلته بعض المصادر بشأن استقالته، متهما بعض وسائل الإعلام بتلفيق الأخبار وعدم التقيّد بأخلاقيات المهنة.

وكان موقع "التونسية" قد ذكر -أمس- أنّ عياض بن عاشور وعضوين آخرين هما عمر الخميسي ويوسف الرزقي قد قدّموا استقالتهم، زاعمة أنّ الخبر أورده عميد المحامين عبد الرزاق الكيلاني. (انظر الرابط)
لكن عياض بن عاشور طعن في صحة هذه الأخبار، نافيا أيضا أن يكون هناك من بين أعضاء اللجنة من يسمى الصادق الخماسي أو يوسف المرزوقي.
 

smida_nett

عضو
إنضم
12 ماي 2008
المشاركات
76
مستوى التفاعل
78
يعلم عميد الهيئة الوطنية للمحامين أن كلا من الأستاذ "الصادق مرزوق" و"عمر الخميسي" ويوسف المرزوقي" و"عياض بن عاشور" أشعروا بانهم انسحبوا من لجنة الإصلاح السياسي انسجاما مع موقف المحاماة التونسية وهياكلها الرافضة للجان المحدثة.

كما أعلن السيد "المنجي الخضراوي" انسحابه من اللجنة

نفى عياض بن عاشور رئيس لجنة الإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي ما تناقلته بعض المصادر بشأن استقالته، متهما بعض وسائل الإعلام بتلفيق الأخبار وعدم التقيّد بأخلاقيات المهنة.

وكان موقع "التونسية" قد ذكر -أمس- أنّ عياض بن عاشور وعضوين آخرين هما عمر الخميسي ويوسف الرزقي قد قدّموا استقالتهم، زاعمة أنّ الخبر أورده عميد المحامين عبد الرزاق الكيلاني. (انظر الرابط)
لكن عياض بن عاشور طعن في صحة هذه الأخبار، نافيا أيضا أن يكون هناك من بين أعضاء اللجنة من يسمى الصادق الخماسي أو يوسف المرزوقي.
الرجاء لتثبت .. قد يكون الخبر خاطئ برمّته و لا دخل للعميد بهذا الخبر ما دام ليس هناك بيان او حوار واضح ..
 

TEJNEJ

عضو فعال
إنضم
26 مارس 2007
المشاركات
543
مستوى التفاعل
747
موقع "التونسية" يلزم يتسكر على خاطر هالجريدة ما متسببة بنسبة 90% من الاشاعات حتى قبل الثورة
 
أعلى