• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

صحافي آيرلندي حاول اعتقال ليبرمان في بروكسيل

samirkawar

نجم المنتدى
إنضم
3 ديسمبر 2009
المشاركات
1.925
مستوى التفاعل
5.745
leberman_3amrSleman.jpg


تعرض وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، لإهانة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عندما كان يشارك في مؤتمر صحافي عقد على هامش المباحثات الإسرائيلية مع دول الاتحاد الأوروبي.
وبحسب صحيفة 'هآرتس' العبرية، فإنّه وخلال المؤتمر الصحافي قام أحد الصحافيين، وهو إيرلندي ويدعى ديفيد كرونين، بالتوجه لليبرمان وقال له: سيّد ليبرمان، إنّك موقوف بتهمة ارتكاب جريمة العزل العنصري، الأبرتهايد، هيّا إلى مركز الشرطة القريب لكي يتم اعتقالك، وعلى الرغم من قيام قوات الأمن التي تواجدت في المكان باعتقال الصحافي الايرلندي، واصل الأخير الصراخ في وجه ليبرمان وهو يقول حرروا فلسطين.
وقد حاول الصحافي الايرلندي اعتقال ليبرمان طبقًا لما تسمح به بعض القوانين الأوروبية من قيام المواطنين باعتقال والسيطرة على أشخاص يعتقد أنهم ارتكبوا جرائم إلى أن تحضر الشرطة.
ونقلت الصحيفة العبرية عن الصحافي قوله في ما بعد أنه فعل ذلك أمام ليبرمان لأنه يعتقد أن الدولة العبرية دولة عنصرية، وزاد: لا بد بالتالي ليبرمان أن يحاسب على جرائمه، وقد اعترفت الأمم المتحدة منذ عام 1973 بجريمة الفصل العنصري، التعريف التابع للأمم المتحدة يشير إلى هيمنة جماعة عرقية ضد أخرى.
من جهته، قال عضو مجلس العلاقات الأوروبية الفلسطينية المعروف بـ CEPR ستيوارت كولي في تصريح صحافي: نعتقد أن ما قام به ديفيد يعبر عن حالة الغضب تجاه ما ترتكبه إسرائيل من انتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين، ودعا كولي باسم مجلس CEPR كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبرلمانيين الأوروبيين إلى اتخاذ مواقف جادة تكبح جماح التغول الإسرائيلي في انتهاك حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، وضرورة إجبارها بالالتزام بالأعراف والمواثيق الدولية بما فيها ميثاق جنيف.
من جانبه، عبّر عضو الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن قطاع غزة رامي عبده في تصريح صحافي عن تقدير الحملة لما قام به الصحافي كرونين، لافتا إلى أن مجرمي الحرب الإسرائيليين وعلى رأسهم المتطرف ليبرمان ما كان ينبغي أن يسمح لهم بلقاء مسؤولين أوروبيين، وقال إن الفلسطينيين يتوقون اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى موقف جاد من دول الاتحاد الأوروبي تجاه قضاياهم المصيرية والمتمثلة في إنهاء الاحتلال والاستيطان والحصار المفروض على قطاع غزة دون أدنى اعتبار للمعايير الإنسانية، على حد تعبيره.
في نفس السياق قال المحلل السياسي للصحيفة الإسرائيلية، باراك رافيد، إنّ ليبرمان حاول أنْ يصور اللقاء مع الأوروبيين بأنّه كان ناجحًا، ولكنّه أشار إلى أنّ بيان الاتحاد الأوروبي لم يخل من التوبيخ والإدانة لإسرائيل، لافتًا إلى أنّ الانتقادات الأوروبية كانت صارمة وحادة للغاية في ما يتعلق بتشكيل لجنة برلمانية إسرائيلية للتحقيق في تمويل الجمعيات اليسارية الفاعلة داخل المجتمع الإسرائيلي، والجمعيات المناهضة للاحتلال والاستيطان الإسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 

Tesla

عضو
إنضم
6 ديسمبر 2009
المشاركات
117
مستوى التفاعل
146
عادي أن يصدر عمن عرفو الظلم و الإحتلال البريطاني و مازالو.
 
أعلى