تربيت في تونس على تقليد مالك، ولكنني في أوروبا أسأل كثيرا من الشيوخ والعلماء في أمور

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏12 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      12-11-2007 15:42
    السؤال:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تربيت في تونس على تقليد مالك، ولكنني في أوروبا أسأل كثيرا من الشيوخ والعلماء في أمور فيجيبون أنهم ليسوا مالكيين، ويقولون اتبع الدليل ولا تتبع الأشخاص، ويقولون نحن نقول بالدليل فعليك أن تتبع رأينا هذا؟

    فما رأيكم في هذا؟

    وشكرا لكم.

    نور الدين


    الجواب:الكاتب: حسن بن عمر

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،
    بالنسبة لسؤال السائل فقد جاء في ضمنه العديد من المسائل التي لها علاقة بأحكام التقليد وكل واحدة تحتاج إلى كلام منفصل قد يطول تفصيله, وقد سالت فيها أقلام علماء أصول الفقه, ويمكن أن أحصر سؤال الأخ في النقاط التالية:



    1ـ قوله إنه تربى في بلده على العمل بمذهب الإمام مالك وهذا كلام يحتاج إلى تدقيق فهل ألزم نفسه بالعمل بالمذهب ؟ أم وجد الناس على ذلك فاتبعهم, فإذا كان علماء المالكية من القرن التاسع للهجرة يعدون أنفسهم من عوام المقلدين فما حالنا نحن الآن, فإن قيل ما الفرق بين من ألزم نفسه بالعمل بمذهب إمام وبين غيره ؟ فالجواب كما هو مسطور في كتب أصول الفقه أن الأول لا يجوز له التنقل بين المذاهب بالتشهي وخاصة إذا كانت النازلة مما سبق له أن عمل فيها بقول إمامه؛ لأن ذلك يدخل في باب تتبع رخص المذاهب بدون عذر وذلك باطل ومسقط للعدالة، هذا هو الراجح في المسألة, بخلاف من لم يلزم نفسه باتباع إمام بعينه فهذا الثاني ـ على التسليم بجوازه ـ مثلوه بمن دخل المسجد فوجد سعيدا ابن المسيب والزهري وربيعة الرأي فله أن يسأل أيا منهم شاء. فلينظر السائل الكريم مع أي فريق يضع نفسه.



    2ـ قول السائل أنه في بلاد الغربة يستفتي مشائخ وعلماء فيفتونه بالدليل، وعادة ما يعنون بالدليل الحديث, وهذا كلام عليه مآخذ عدة, أولها تحقيق نسبة العلم والمشيخة إلى هؤلاء ولا يعني هذا أنني أشكك في نسبة المعنيين إلى العلم ولكن من هو العالم الذي يحق له أن يقول للناس: أنا أعمل بما ثبت عندي من الحديث ولا أبالي بأقوال العلماء؟ وليعلم السائل أن الإمام الشافعي رضي الله عنه قال مقولته الشهيرة: "إذا صح الحديث فهو مذهبي, وإلا فاضربوا بمذهبي عرض الحائط وخذوا بالحديث"، فرام كثير من أئمة الشافعية العمل بوصيته فتركوا قوله لما صح عندهم من أحاديث, وبدأ الخرق يتسع على الراقع كما يقولون, فانبرى إليهم إمام من أئمة المالكية وهو الشهاب القرافي فقال في كتاب (شرح تنقيح الفصول): "كثير من فقهاء الشافعية يعتمدون على وصية الشافعي ويقولون مذهب الشافعي كذا لأن الحديث صح فيه, وهو غلط, فانه لا بد من انتفاء المعارض, والعلم بعدم المعارض يتوقف على من له أهلية استقراء الشريعة حتى يحسن له أن يقول, لا معارض لهذا الحديث, أما استقراء غير المجتهد فلا عبرة به, فهذا القائل من الشافعية ينبغي أن يحصل لنفسه أهلية الإستقراء قبل أن يصرح بهذه الفتيا, لكنه ليس كذلك, فهم مخطئون في هذا القول". فهذا القرافي يقول في علماء القرن السابع والثامن إنهم ليسوا من أهل الاستقراء التام لنصوص الشريعة أي إنهم لا يحيطون بنصوص الشريعة ولا يقومون على الترجيح بين ما يتعارض منها, فما بالك بزماننا. ويمكن للسائل أن يستزيد فهما لموضوع الأخذ بالأحاديث بقراءة بحث "قواطع السنن" في باب السنة من مجلتنا الزيتونية.



    3ـ قول السائل آخر سؤاله "ما رأيكم في هذا؟". لم افهم ما قصده من ذلك, هل يريد رأيي في قولهم: "نحن نقول بالدليل فعليك أن تتبع رأينا"، فان كان هذا المقصود من السؤال، فما قلته آنفا كاف لمن هداه الله عز وجل، ولكن يبقى سؤال من المهمات وهو, هل أن أقوال الأئمة الأربعة واجتهاداتهم خرجت مخرج اتباع الهوى والقول في دين الله بالتشهي؟ معاذ الله أن يقول ذلك مسلم، فان كان القائل يعتقد أن الدليل الحق فقط هو ما يقرأه من أحاديث يحملها على ظواهرها دون تمرس بقواعد الفقه وأصول الاستدلال ودون تحصيل لملكة الاستنباط والنظر فيما يمكن أن يقوم معارضا لظاهر الحديث من أدلة أخرى, فان كان هذا هو الإجتهاد فلا حول ولاقوة إلا بالله.

    وان كان السائل يقصد بسؤاله ما يجب عليّ أن أقول له أمام هذا الخضم من الإشكالات وهو حريص على الإلتزام بمذهب مالك، فلست أعرف مستوى الفهم بالفقه عند الأخ، ولكن إن كان من المبتدئين فأنصحه بكتاب (الخلاصة الفقهية على مذهب المالكية) للشيخ العربي القروي، وان كان له فضل فهم فلينظر في كتاب (المعونة على مذهب عالم المدينة) للقاضي عبد الوهاب بن نصر البغدادي ففيه ما يغنيه بعون الله تعالى. والله أعلم.



    والسلام عليكم ورحمة الله

    الأربعاء 11 جمادى الأولى1427 هـ.
     
  2. hichem2006

    hichem2006 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏13 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1.974
    الإعجابات المتلقاة:
    357
      17-11-2007 11:57
    بــــــــــــارك الله فـــــيـــــك اخـــــــي الــكـريـــــم،
     
  3. amatu allah

    amatu allah عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2006
    المشاركات:
    194
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      17-11-2007 17:08
    بارك الله فيك
    من كاتب الموضوع؟
    و من هم علماء أصول الفقه الذين سألهم؟
    لأنه علينا معرفة الأسماء بالطبع
    و هذا ليس ابدا تشكيكا في مصداقيتك / حتى لا تفهموني خطأ .
     
  4. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      17-11-2007 22:13
    مرحا بك أمة الله إسم الشّيخ مكتوب في الأعلى !

    أمّا من هم حسن بن عمر و ياسين بن علي! هما من علماء الزّيتونة فضّلا العمل من الخارج لإكمال مسيرة الزّيتونة العلميّة و لم ينكر الحجاب مثلما فعل أحد المفترين !

    و أصدرا مجلّة الزّيتونة أنا لست متحمّسا لشخصهما أكثر من أنّهما أثبتا درايتهما بالأصول و الخبايا و الله أعلم
     
  5. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      17-11-2007 22:20
    العلاّمة ياسين بن علي و الحجاب



    إتّهم أحد المتشدّقين و رامين النّاس بالباطل أنّ الشّيخ أحلّ خلع الحجاب! و هذا كلامه بهذا الصّدد:



     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...