1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الحرب على لبنان ..كان معدا لها منذ سنة 2000

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن الجزائر, بتاريخ ‏29 جويلية 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجزائر

    ابن الجزائر عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2006
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      29-07-2006 11:19
    نقلت تقارير إعلامية تفاصيل عن الخطة الإسرائيلية لضرب حزب الله والتي أطلق عليها اسم ''حرب الثلاثة أسابيع'' هذه الخطة لم تكن بالموضوع السري في الولايات المتحدة،
    فقد أوردت صحيفة ''سان فرنسيسكو كرونيكال'' أن ضابطا إسرائيليا ذا رتبة عالية حضر قبل سنة إلى واشنطن وقدّم عرضا لهذه الخطة على شاشة خاصة بالعمليات العسكرية، وحضر العرض آنذاك دبلوماسيون أمريكيون وصحفيون ومفكرون·
    وتضيف الصحيفة أن الضابط الإسرائيلي أدلى بمعلومات وافية عن الخطة التي نفذها الجيش الإسرائيلي إثر أسر ''حزب الله'' الجنديين في 12 جويلية الجاري·
    أما عن أسباب تنفيذ الخطة في فصل الصيف وليس في فصل آخر، فتوضّح المعلومات أن الإسرائيليين يفضّلون دائما شنّ حروبهم في الصيف، وآخرها ''حرب 5 جوان'' عام ,1967 ثم اجتياح حزيران 1982 لأنهم يتحسبون لردود فعل طلاب الجامعات في أمريكا وأوروبا، لذلك هم يستغلون وجود هؤلاء الطلاب في العطلة خلال الصيف لشن حروبهم· وكانوا، استنادا إلى المعلومات المذكورة، سيفتعلون حدثا ما لشن الحرب هذا الصيف، سواء أسر ''حزب الله'' جنودا أو لم يأسر· وتستنتج ''أن هذه الحرب لا علاقة لها بالجنديين الإسرائيليين اللذين خطفهما حزب الله· بل هي حرب مخطط لها منذ سنوات من أجل زيادة نفوذ إسرائيل في المنطقة انطلاقا من سطوتها على حزب الله''·
    وكان المحرر في القسم الخارجي في الصحيفة نقل عن جيرالد ستاينبرغ أستاذ العلوم السياسية في جامعة بار ايلان في إسرائيل قوله: ''أنها الأكثر إعدادا بين الحروب التي خاضتها إسرائيل منذ عام .''1948
    وأضاف: ''إن الإعداد لهذه الحرب بدأ عام 2000 فور انسحاب إسرائيل من الأراضي اللبنانية، وبعدما أدركت الدولة العبرية أن المجتمع الدولي لن يمنع ''حزب الله'' من تكديس الصواريخ استعدادا لمهاجمة إسرائيل· وقد أنجزت خطة الحرب عام 2004 وأنها ستدوم نحو ثلاثة أسابيع، وجرى التدرّب عليها في السنتين الماضيتين من خلال أنظمة محاكاة بحيث ''دارت'' معارك افتراضية في مواقع مشابهة لمواقع ''حزب الله'' الحقيقية· ''وفي العرض الذي قدمه الضابط الإسرائيلي الكبير في واشنطن قبل سنة لـ ''حرب الأسابيع الثلاثة'' افترض أن الأسبوع الأول سيخصص لتدمير الصواريخ البعيدة المدى العائدة إلى ''حزب الله'' مع قواعدها ومحطات توجيهها، إضافة إلى ضرب وسائل المواصلات كالطرق والجسور وقطع شرايين الاتصالات· على أن يركّز في الأسبوع الثاني على المنشآت الخاصة بإطلاق الصواريخ ومستودعات الأسلحة، لتنطلق في الأسبوع الثالث الحرب البرية التي سيدفع فيها بأعداد كبيرة من الجنود والآليات التي ستوجه نحو أهداف حددتها طائرات الاستطلاع· في حين استبعد الضابط الإسرائيلي إعادة احتلال أجزاء من لبنان لوقت طويل، حيث أنه خلال عرضه أكد بأنه لا توجد هناك خطط قد أعدّت لاحتلال أجزاء من التراب اللبناني كما جرى في السابق·
    وانطلاقا من التقرير التالي الذي يتناول تفاصيل ما أطلق عليه في إسرائيل وواشنطن بحرب الثلاثة أسابيع ضد حزب الله، والتي تفضح الإدعاءات الإسرائيلية ومن ورائها حليفتها واشنطن بخصوص الدفاع عن النفس وتحرير جندييها المأسورين لدى قوات حزب الله، يتأكد من النوايا الحقيقية من هذه الحرب على لبنان· كما أن التقدم الزمني والإستراتيجية المتبعة من طرف القوات الإسرائيلية منذ بدء العدوان على لبنان وصولا إلى الآن، أي بداية الأسبوع الثالث من الهجوم، يظهر مدى التطابق بين الخطة المرسومة منذ سنة وما يجري على أرض المعركة·
    وبالمقابل يتجلى أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لم يكن يتكلم من الفراغ في خطابه الأخير من على قناة ''المنار'' عندما تحدث عن الخطة الإسرائيلية التي كانت تستهدف ضرب لبنان من خلال حملة برية تسيطر على المناطق الحدودية الجنوبية للبنان ثم ضرب البنى التحتية ومراكز القيادة لحزب الله، ثم محاولة تأليب الرأي العام اللبناني ضد تنظيمه·
    وأكد بأنه لو لم يتم أسر الجنديين كانت هذه الخطة سيتم تنفيذها والتي وصفها في خطابه بالسيناريو الأخطر على لبنان الرامية -حسبه- إلى إعادة بلاده تحت الهيمنة الإسرائيلية الأمريكية من خلال واجهات تطيع وتلتزم كما قال حسن نصر الله.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...