1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

رسالة من الماضي يعاني منها الشعب الفلسطيني الى الأن.....

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ketronlove, بتاريخ ‏13 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ketronlove

    ketronlove عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    151
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      13-11-2007 23:03
    وزارة الخارجية
    في الثاني من نوفمبر / تشرين الثاني سنة 1917
    عزيزي اللورد روتشيلد
    يسرني جدا أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته ، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود الصهيونية ، وقد عرض على الوزارة وأقرته :
    " ان حكومة جلالته تنظر بعين العطف الى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين ، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية ، على أن يفهم جليا انه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الان في فلسطين ، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى "
    وسأكون ممتنًا إذا ما أحطتم اتحاد الهيئات الصهيونية علمًا بهذا التصريح."


    المخلص
    ارثر بلفور

    في 2 تشرين الثاني 1917أدخل لأول مرة في التاريخ عبر و ثيقة بلفور اصطلاح لا معنى له "وطن قومي لليهود الصهيونيين" منذ ذلك الوقت و أعمال الارهاب آحذة بالتفاقم ،منذ ذلك الوقت و أبناؤنا تنالهم سياط الجور و تكبلهم أغلال العنف.
    منذ ذلك الوقت و القدس تبكي فرحة بأبنائها الذين يشقون الطريق اليها بدمائهم النديّة .ما نحن سوى أمام عدو غاشم أعمل أنيابه في كل زهرة كانت في فجر عدالة حرة .واذا به ينادي من خلف أسوار الحقيقة بالسلام له سلام ذو الوجهين حامل الخداع و التضليل ،كيف الخلاص اليه و صور الشهداء لا تكلّ أبدا عن تحريك اللّجام في نفوسنا و تأجيج نيران الانتفاضة في حجر طفل نصافح فيه العزم الذي لا يوهنه احجام و الصبر الذي لا يلويه يأس و الارادة التي لا يتسرّب اليها ضعف؟؟!لا سلام و لا حلول لو ظلّ أولئك يجثمون على أرض العروبة.
    واحدا واحدا يسقطون و هم يدافعون عن شرف الكلمة الوطنية ليعلنوا ولادة جديدة في سبيل البقاء و نبذ الخضوع المهين .
    لأنهم كذلك فهم مجد الوطن و مأثرة العروبة و تجدهم هم الخالدون الذين لا تمحو آثارهم الأيام و يطمس ملامحهم عتم الليالي .
    فيا عرب ، طفل الأقصى يحتاج الى تلاحمكم ، قوة تهب لصموده رسوخا في ربوة النصر .
    يا قدس يا فخر المدائن عزة ،كنت عبر طيات التاريخ مسرحا لصراعات توالت فخطوت فوقها بارادة صلبة و اليوم ستحطين بفعل صمودك بنصر ما عهدته الأساطير ،و سنبقى الى حين يعود الربيع نحافظ على الايمان و الأمل تجاه تلك الزرقة و سنبقى نقاوم الى آخر نبض في جسد عربي


    منقول
     
  2. azzabiahmed

    azzabiahmed عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    762
    الإعجابات المتلقاة:
    131
      14-11-2007 02:16
    شكرا لتصحيحك معلوماتي التي كان بها عديد الاخطاء :satelite:
     
  3. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      15-11-2007 08:56
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...