الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ومنزلتة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏18 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      18-11-2007 22:30
    :besmellah1:

    الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
    وهو اسم جامع لكل ماعرف من طاعة الله تعالى والتقرب اليه بفعل الواجبات والمندوبات.
    وهو واجب ولكن اذا قام به من يكفي سقط الاثم عن الباقين.
    قال (من راى منكم منكر فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان)رواه مسلم.
    والحكمه منه:
    1- اقامة الحجه على الخلق،،وخروج الامر من عهدة التكليف،،، ورجاء النفع للمامور.
    فضـــــــــــــــــله:
    من واجبات الدين ومن دعائمه الاساسيه ومن مميزاته الظاهره وهو من اكبر عوامل الاصلاح والصلاح به يعلو الحق ويندحر الباطل وبه تتفشى السعاده والامان وينتشر الخير والايمان وفيه اجر عظيم وثواب جزيل لمن قام به مخلص صادقا والله سبحانه وتعالى جعل مرتبه للقائمين به واثنى عليهم وهو سبب لنجاة من المصائب الدنيا وعذاب الاخره.وورد على ذلك ادله من القران.
    ومن عواقب ترك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر:
    انه سبب للعن من الله تعالى وغضبه ومقته وحلول عقابه في الدنيا والاخره.
    شروطه:
    1-الايمان فمن كان غير مسلم فلا يلزمه هذا الواجب.
    2-التكليف.
    3- القدره فمن لم يكن قادر فلا يجب عليه الا الانكار بلقلب ولكن يبغضه.
    الشروط المتعلقه بالمنكر الذي يجب انكاره:
    1- التحقيق كون الفعل منكرا فلا يجوز الانكار بالظن والاحتمال.
    2- ان يكون موجود في الحال وصاحبه مباشر له وقت النهي.
    3- ان يكون ظاهر دون تجسس (ولا تجسسوا)ولان البيوت وما شابهها حرمه لايجوز انتهاكها بغير مبرر شرعي.

    ومن الاداب التي يلتزمها الامر والناهي:
    1-الاخلاص
    2-العلم فلا ينكر دون علم والا وقع في محذور شرعي
    3-الحكمه والموعظه الحسنه والاسلوب اللطيف مع ايضاح الحق
    4-الصبر والحلم
    5-مراعاة المصالح والمفاسد لئلا يقع الامر والناهي في منكر اعظم من المنكر الذي يريد انكاره فلا يامر ولا ينهي الا اذا غلبت المصلحه على المفسده.
    6-دفع المنكر بايسر مايندفع به
    7-والانكار بحسب درجاته.ولان الانكار درجات اعلاها باليد وادناها بالقلب
    من الفوائد المترتبه على الامر بالمعروف والنهي عن المنكر:
    1- البعد عن عقاب الله تعالى وعذابه فترك المنكر بدون انكار سبب للعقوبه.
    2- التعاون على فعل الخير والمعروف.
    3- امن المجتمع وطمانينته اذ به يندفع الشر ويامن الناس على دينهم وانفسهم واموالهم واعراضهم.
    4- فيه تقليل الشر وازالة للمظاهر السيئه في المجتمع التي تدعو للفساد وتزينه حتى عند من لا يفكر فيه.
     
  2. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      18-11-2007 23:41
    بارك الله فيك, هذا ما أدعوا إليه

    بقي أخي أن نعرّف حدود المنكر و هل كلّ ما أختلف فيه منكر؟ هل النّهي عن المنكر يمكن أن يكون بدون حوار! أذكّر بالإستتابة للعاصي, يستتيبه العلماء في بلده و يحاوروه و يقيم له الحجّة و إن قامت الحجّة و لم يتب يعاقب! فماذا في المواضيع القليلة التي فيها خلاف و هو خلاف ليس عقدي و لا حرام بيّن و يمكن أن يكون تمييز التّقي عن باقي المسلمين!
     
  3. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      19-11-2007 20:49
    :besmellah1:

    السلام عليكم وبارك الله فيك اخي الكريم اجمع علماء الامة على ان المنكر هو كل ما نهى الله عنه ورسوله ، ويدخل فيه جميع المعاصي القولية والفعلية. وهو كل ما قبحه الشرع وحرمه، من ترك واجب، أو فعل حرام، وإنكار المنكر حكم شرعي فرضه الله سبحانه وتعالى على المسلمين جميعا؛ أفرادا وجماعات، كتلا وأمة ودولة.اما ضابط ا لمنكر فهو، ما كان منه غير مختلف فيه، وهو القدر المجمع عليه بين المسلمين، إذ لا يختلف المسلمون في حرمة السرقة، والزنا، وشرب الخمر، والحكم بالكفر وغير ذلك مما جاء الدليل بحرمته يقينا، وأما المختلف فيه، المحتمل للاجتهاد مما كان ظنيا في دلالته أو ثبوته، فلا يدخل في حدّ المنكر.
    وإلى هذا الرأي ذهب جلّ العلماء والفقهاء، وارتضوه كقيد معرّف للمنكر الواجب تغييره.اما الكيفية في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فله ضوابط شرعية وهي

    الشرط الأول: أن يكون محرمًا مجمعًا عليه

    الشرط الثاني: ظهور المنكر أي أن يكون المنكر ظاهرًا مرئيًا، فأما ما استخفى به صاحبه عن أعين الناس وأغلق عليه بابه، فلا يجوز لأحد التجسس عليه
    والشرط الثالث: القدرة
    اما الاسلوب الشرعي لذلك فضرورة الرفق في تغيير المنكــروخير دليل على ذلك قول الله تعالى(اذهبا إلى فرعون إنه طغى. فقولا له قولا لَيِّنًا لعله يَتَذَكَّر أو يَخْشَى). (طه : 43، 44). والله اعلم
     
  4. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      19-11-2007 20:55
    سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ،
    والله أكبر . الحمد لله رب العالمين
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...