هل يأجوج ومأجوج من البشر ؟ ؟ ؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ybs06, بتاريخ ‏21 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ybs06

    ybs06 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.064
    الإعجابات المتلقاة:
    299
      21-11-2007 15:25
    :besmellah1:
    هل يأجوج ومأجوج من البشر ؟ ؟ ؟
    أصل يأجوج ومأجوج من البشر من ذرية آدم وحواء عليهما السلام .
    وهما من ذرية يافث أبي الترك ، ويافث من ولد نوح عليه السلام .
    والذي يدل على أنهم من ذرية آدم عليه السلام ما رواه البخاري عن أبي سعيد الخدري
    رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    ( يقول الله تعالى : يا آدم ! فيقول لبيك وسعديك ،
    والخير في يديك . فيقول اخرج بعث النار . قال : وما بعث النار ؟
    قال : من كل ألف تسع مئة وتسعة وتسعين . فعنده يشيب الصغير
    وتضع كل ذات حمل حملها، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ،
    ولكن عذاب الله شديد ).
    قالوا : وأينا ذلك الواحد ؟ قال : ( ابشروا فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألف )
    وعن عبدالله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( أن يأجوج ومأجوج من ولد آدم ، وأنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم،
    ولن يموت منهم أحد إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا )
    وما جاء في حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه وفيه
    "إذ أوحى الله إلى عيسى: إني قد أخرجت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم،
    فحرز عبادي إلى الطور. ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون.
    فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها، ويمرآخرهم فيقولون:
    لقد كان بهذه مرة ماء، ويحضر نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض
    فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم،
    فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله، فيرسل الله طيرا كأعناق البخت،
    فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله "رواه مسلم
    وهذه صوره للبحيرة التي سيشرب منها يأجوج ومأجوج كامله حتى تجف..
    وهى مجرى نهر الأردن في المنطقة شمال بحيرة طبريا
    وبحيرة طبريا تتواجد على الحدود بين فلسطين وسوريا
    ("سابقا" اليوم الجولان المحتل تحت سلطة اسرائيل)،
    تصب فيها مياه جبل الشيخ التي تصل اليها عن طريق ثلاثة انهر ..
    وهي(الحاصباني، والقاضي، والبانياس) تتحد في نهر واحد وهو نهر الاردن
    ومن ثم نهر الاردن يصب في البحيرة .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...