1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

ملف الكنوز والاشارات ودور العائلة في التنقيب

الموضوع في 'أرشيف الأخبار المحلية و العالمية' بواسطة fers-1970, بتاريخ ‏12 افريل 2011.

  1. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:14
    إن قصة الكنوز المستخرجة بطريقة غير شرعية من تونس زمن حكم التجمع الإرهابي
    الذي كان غطاء صدئا للإستبداد السياسي والوضاعة في أحط مظاهرها ، قد كلف البلاد خسارة مخزون أثري لا يقدر بثمن
    وقد شاركت أطراف تنعت بالمسؤولة - وهي مجرمة - في هذا العمل الدنس . تبدأ قائمة الفساد من الرئيس وخصوصا زوجته
    مرورا بالولاة وبعض القادة الأمنيين الذي كانوا يشرفون على تأمين الحماية و" إبعاد العيون " عن مسارح التنقيب والحفر،
    وصولا إلى بعض المختصين في الآثار ودلائل الإشارات ممن وفروا المهارات المعرفية لفرق الحفر التي نشطت في العلن إلى درجة التباهي والتفاخر،
    وللدلالة على هول التلاعب بالآثار تكفي الإشارة إلى مخزن المتحف الوطني الذي تعرض للنهب ومتحف رقادة الإسلامي بالقيروان الذي
    فقد الكثير من مقتنياته من نفائس المخطوطات وحتى المجوهرات الأميرية .
    هناك أخبار تُروى عن كنوز ترقد ربما إلى الآن في أحد قصور بعض قريبات الرئيس المخلوع التي تعرضت للنهب وسلم الكنز
    في قبوه بعد تعطل الفتح الكهربائي .
    إن ملف الكنوز المنهوبة ينبغي أن يفتح في أسرع وقت ممكن ويعهد به إلى أطراف مختصة من علماء الآثار وبعض نزهاء الأمن
    وأي مسؤول سياسي يتلكأ في فتح هذا التحقيق يعتبر متورطا في الجريمة ولو كان السبسي نفسه الذي أتمنى أن ينهي شيخوخته بمجد
    لا بلعنات وإهانات تطارده في قبره
     
    28 معجب بهذا.
  2. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:15
    اهم المناطق المعلومة التي نهبوا كنوزها
    1/هنشير الفوار بباجة =الموقع الروماني /الدواميس/المقبرة البونية
    2/هنشير سيدي خليفة بقرمبالية بنابل=داموس عثر عليه فلاح/مواقع اثرية رومانية
    3/المقابر البونية بهضبة بيرصة /المعبد الروماني والدواميس
    4/الموقع الاثري بالنفيضة
    5/الموقع الاثري بعين تونقة
    6/الموقع الاثري ببولاريجيا بجندوبة
    7/موقع معركة زامة بسليانة
    8/موقع مرقب ذياب بظاهر دوز
    9/دواميس العروسة
    10/هنشير سيدي عبد الباسط قرب ماطر
    11/هنشير الانصارين قرب ماطر
    11/موقع كنيسة بيزنطية بعقارب
    12/موقع بطينة صفاقس
    13/دواميس العروسة بباجة
    14/هنشير سيدي مدين قرب قبلاط
    15/هنشير ببوعرادة
    16/الموقع الاثري تبربو ماجيس بالفحص

    هذا غيض من فيض من النهب المنهجي المنظم لهذه العائلة الفاسدة
     
    22 معجب بهذا.
  3. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:18
    هذه حادثة معروفة عند الاوساط الصحفية
    والمهتمين بالاثار ومخضرمي الدفين
    بالبلاد التونسية
    ونشرت قصتها صحيفة الاعلان التونسية
    في سبتمبر سنة 2000
    في عدد وقالت انها ستنشر بقية القضية
    في العدد اللاحق
    مع صور الزمردة ورأي الخبراء
    فلم يحصل الامر واكتفت بما اوردته
    في عددها السابق
    والقضية ان جماعة من صيادي الكنوز
    بجهة الفحص قرب الموقع الاثري الشهير تبربو ماجيس
    كانوا يبحثون بحرص كبير على مكان مهم جدا
    به جوهرة نادرة وثمينة جدا
    وقصة البحث عن هذه الجوهرة قديمة
    فقد وردت في وصايا وتقييدات وخرائط وعلامات
    واصلها رمز طلسمي في كتاب شبه مفقود اسمه=كنز الجن لابن عبدون التونسي القيرواني
    ثم توافد عليها منذ اواخر القرن التاسع عشر
    فقهاء مغاربة وجزائريون وربييون يهود
    ولفتت انتباه المعمرين الفرنسيين
    حتى ايس الناس منها واعتبروها من الدفين المغلق المطلسم الذي لاينفك طلسمه
    ولكن الامر الغريب ان فتى تونسيا من القيروان
    سنه نحو21عاما كان مهتما بهذه الامور
    مقبلا على التقوية النفسية الروحية والقران والاذكار
    راى مناما صالحا يرشده الى موضعها
    فحيث كان الناس يحفرون الارض
    شاهدها الفتى على احد السواري الرومانية
    واستطاع بعض الباحثين الاعداد لخطة البحث ومراوغة الحارس للموقع الاثري
    وصعد الفتى الى السارية ليضرب في موضع لايثير الريبة
    ويفتح كوة يستخرج منها الزمردة الخضراء المهيبة البهية
    وسرعان ما كثر العدد من الجماعة حتى وصلوا ثمانين رجلا سرعان ما اختلفوا
    ليتسرب الامر الى الشرطة ببوشوشة
    ويقبض عليهم جميعا
    وينتشر الخبر وتورده الصحيفة المسماة بالاعلان المعروفة بعلاقتها بالامن التونسي
    ولكنها احجم عن نشر بقية القصة والبحث
    وعلم لاحقا ان الجوهرة التي قالت الصحيفة ان ثمنها الحقيقي لايقل عن 5مليارات
    قد استولت عليها زوجة الرئيس المخلوع بن علي
    ليلى الطرابلسي
    وحيث ان هذه الجوهرة كنز تاريخي لايقدر بثمن
    فضلا عن قيمتها المادية
    فان العودة الى التقارير الصحفية وتتبع سير البحث والايداع
    قد يقود الى ملابسات الاستيلاء عليها
    وهو امر متروك للسلطة والمصالح المختصة
    والله ولي التوفيق
     
    14 معجب بهذا.
  4. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:20
    قد يظن اغلب التونسيين ان ثروات ليلى و اخوتها و فرخها الماطري و بقية ازلام ال بن علي مصدرها سلب المشاريع و سرقة خزينة الدولة لكن الحقيقة هي ان 90/100 من اموالهم هي ارباح صفقات الاثار و الذهب التي استخرجوها من اراضي الناس الفقراء و المساكين
    فهاته العصابة لم تسلم منها اي منطقة في البلاد التونسية جنوبا و شمالا و شرقا و غربا و كنوز النفيضة التي وجدوها عند تهيئة المطار و الكنز المستخرج من القيروان (الكاليص) ليسو عنا ببعيد دون ان انسى الولايات المنهوبة كسليانة و قفصة و قابس و القصرين و الكاف و اللائحة تطول
    لكن الاخوة نسو ان لعصابة ال بن علي و كلاب الطرابلسية اعوان و مندوبين في كل الولايات يباشرون اعمال التنقيب نيابة عنهم وهم في كل ولاية عددهم 4 او 5 و جميعهم من اصحاب المليارات و النفوذ و هؤلاء تجب محاسبتهم و استنطاقهم عن مصير كنوز و اثار شعبنا البائس
    اما حكومة العار الحالية فهي امتدادا لبقايا النظام السابق و ان كنتم تعتقدون ان بن علي او العاهرة ليلى و اخوتها سيقدمون للقضاء او تسترد الاموال التي سرقوها فانتم واهمون و لا تدركون النفاق الاوروبي و الامريكي و قد اعلنتها سويسرا منذ مدة انها لن تعيد اي مليم في بنوكها ترجع سنداته للعصابة الفارة
     
    12 معجب بهذا.
  5. تيزا

    تيزا عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    542
    الإعجابات المتلقاة:
    763
      12-04-2011 20:24
    بالنسبة لجهة ماطر فالمناطق التي تم فيها التنقيب كثيرة وأخص بالذكر جبل إشكل وقد ساعدهم في ذلك زبانيتهم في المدينة الذين كانوا يقومون بكل ما يطلب منهم في مقابل النفوذ الذي استمدوها من آل ليلى لترويج الزتلة والسمسرة في كل شئ ....
     
    2 معجب بهذا.
  6. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:29
    هذه حادثة معروفة عند الاوساط الصحفية
    والمهتمين بالاثار ومخضرمي الدفين
    بالبلاد التونسية
    ونشرت قصتها صحيفة الاعلان التونسية
    في سبتمبر سنة 2000
    في عدد وقالت انها ستنشر بقية القضية
    في العدد اللاحق
    مع صور الزمردة ورأي الخبراء
    فلم يحصل الامر واكتفت بما اوردته
    في عددها السابق
    والقضية ان جماعة من صيادي الكنوز
    بجهة الفحص قرب الموقع الاثري الشهير تبربو ماجيس
    كانوا يبحثون بحرص كبير على مكان مهم جدا
    به جوهرة نادرة وثمينة جدا
    وقصة البحث عن هذه الجوهرة قديمة
    فقد وردت في وصايا وتقييدات وخرائط وعلامات
    واصلها رمز طلسمي في كتاب شبه مفقود اسمه=كنز الجن لابن عبدون التونسي القيرواني
    ثم توافد عليها منذ اواخر القرن التاسع عشر
    فقهاء مغاربة وجزائريون وربييون يهود
    ولفتت انتباه المعمرين الفرنسيين
    حتى ايس الناس منها واعتبروها من الدفين المغلق المطلسم الذي لاينفك طلسمه
    ولكن الامر الغريب ان فتى تونسيا من القيروان
    سنه نحو21عاما كان مهتما بهذه الامور
    مقبلا على التقوية النفسية الروحية والقران والاذكار
    راى مناما صالحا يرشده الى موضعها
    فحيث كان الناس يحفرون الارض
    شاهدها الفتى على احد السواري الرومانية
    واستطاع بعض الباحثين الاعداد لخطة البحث ومراوغة الحارس للموقع الاثري
    وصعد الفتى الى السارية ليضرب في موضع لايثير الريبة
    ويفتح كوة يستخرج منها الزمردة الخضراء المهيبة البهية
    وسرعان ما كثر العدد من الجماعة حتى وصلوا ثمانين رجلا سرعان ما اختلفوا
    ليتسرب الامر الى الشرطة ببوشوشة
    ويقبض عليهم جميعا
    وينتشر الخبر وتورده الصحيفة المسماة بالاعلان المعروفة بعلاقتها بالامن التونسي
    ولكنها احجم عن نشر بقية القصة والبحث
    وعلم لاحقا ان الجوهرة التي قالت الصحيفة ان ثمنها الحقيقي لايقل عن 5مليارات
    قد استولت عليها زوجة الرئيس المخلوع بن علي
    ليلى الطرابلسي
    وحيث ان هذه الجوهرة كنز تاريخي لايقدر بثمن
    فضلا عن قيمتها المادية
    فان العودة الى التقارير الصحفية وتتبع سير البحث والايداع
    قد يقود الى ملابسات الاستيلاء عليها
    وهو امر متروك للسلطة والمصالح المختصة
    والله ولي التوفيق
     
    1 معجب بهذا
  7. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:35
    أما عن طريقة عملهم فهي تتمثل في اقامة ، أو الإيهام بإقامة، مشاريع ، و من ثم الإغارة ليلا أو نهارا و لا يهمهم في ذلك أي إعتبار و انما ما يتطلبه عمل عزامهم، و من ثم يستخرج كنزهم بالتنسيق مع المصالح المختصة في الآثار و الجهات الأمنية.
    يعني الكل متواطئ، من والي و هيئة آثار و الكل الكل، و منهم من يعينهم خوفا على رقبته و منهم من يفعل ذلك تقربا ، هذا ما كنا نسمعه من الناس، حتى رأينا بأعيننا منازلهم و سكنهم
     
    3 معجب بهذا.
  8. BOUBAKER1979

    BOUBAKER1979 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    209
    الإعجابات المتلقاة:
    510
      12-04-2011 20:42
    5 معجب بهذا.
  9. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 20:45
    سنبقي هذا الموضوع حيا ان شاء الله

    وندعو كل من يمتلك شهادة واضحة ان يقدمها
    والله الموفق
     
    3 معجب بهذا.
  10. fers-1970

    fers-1970 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2007
    المشاركات:
    149
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      12-04-2011 21:09
    ولمن لا يعرف تفاصيل هذه الممارسات فهي تتمثل في أعمال تنقيبية.. يقوم بها هؤلاء بواسطة بعض المتخصصين.. من المشعوذين وبالاستعانة بأجهزة متطورة.. تصلح للكشف عن خبايا الأرض.. وعما يمكن لبعضها أن تحتويه من كنوز.. ويحصل ذلك عادة بعد تمكن هؤلاء المنقبين.. من تحديد وجهاتهم ومن اختيار الأماكن الصالحة لذلك.. وكل هذا بالاعتماد على خرائط قديمة.. وعلى بعض المدلولات الأثرية والتي يملك البعض بعضها.. وبعد تحديد نوعية الكنز.. ومكانه.. يتولى الجماعة القيام بعملية الحفر من أجل استخراجه.. ثم يأخذ طريقه مباشرة إلى القصر.. إذا كان العمل من تدبير.. «ليلوي».. أما إذا كان يحصل لفائدة غيرها من المقربين.. فإن الكنز يتوجه مباشرة إلى بيته..
     
    2 معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة