1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ظاهرة انتحار الأطفال والمراهقين: 55 في المئة من الحالات من الريف

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      27-11-2007 13:21
    عرضت فيهما دراسات مغاربية ... مؤتمران فرنسيان عن الطب الشرعي ناقشا الانتحار ودوافعه وأساليبه
    محمد خليل رضا الحياة - 27/11/07//

    [​IMG]

    يدفع اليأس الأجيال الشابة الى خيارات متطرفة


    استضافت فرنسا في الآونة الأخيرة مؤتمرين دوليين عن الطب الشرعي وعلم الجريمة والضحية والأذى الجسماني والقانون الطبي. عقد أولهما في في «مركز المؤتمرات» في مدينة سانت اتيان، وهو المؤتمر الخامس والأربعون لـ «الجمعية الفرنسية للطب الشرعي»، وترأسه البروفيسور ميشال دوبو الذي يشغل كذلك رئيس معهد الطب الشرعي في مدينة سانت اتيان. وعُقد المؤتمر الثاني في كلية طب جامعة كلود برنارد في ليون برئاسة البروفسور دانيال ماليسييه.

    تطرق المؤتمران الى الطب الشرعي والعنف والإهمال عند كبار السن، والعنف الزوجي، والعنف الجنسي عند القاصرين داخل العائلة، والعنف عند الأطفال والعنف في الأماكن العامة، والانتحار عند كبار السن، وعند المرضى النفسانيين وكذلك عند المراهقين والأطفال. كما تطرقا الى التقنيات الجديدة في الطب الشرعي، وخصوصاً لجهة استخدام التصوير الصوتي في تشخيص الاعتداءات الجسدية المختلفة.

    وعُرضـت حال نادرة جداً لإطلاق نار متتابع (طلقتين بفاصل زمني قصير) بهدف الانتحار عند رجل في العقد السادس، وكذلك حال انتحار بطريقة غير مألوفة، حيث وضعت المنتحرة نفسها في ثلاجة منزلية، مع غطاء على الساقين، وحبست نفسها لتقضي برداً.

    وقُدّمت دراسة تونسية موسّعة عن ظاهرة انتحار الأطفال والمراهقين، شملت معطيات منها: الجنـــس، العــــمر، المصدر، المستوى، والسوابق النفسانية، إضافة الى آليات الانتحار. وبيّنت أن الآلية الأكثر شيوعاً كانت الشنق، وتلاها الغرق الانتحاري ثم التسمم الدوائي باستعمال مبيدات الحشرات والقوارض. وجاءت 55 في المئة من الحالات من الريف، ووجدت سوابق أمراض نفسانية معروفة عند 22 في المئة منهم.

    ونوقشت حالات الانتحار لكبار السن في شمال تونس، والاعتداءات الجنسية في منطقة صفاقس التونسية.


    وتطرقت إحدى الدراسات الى العنف الجنسي على أشخاص بالغين في دراسة مغربية من معهد الطب الشرعي في المستشفى الجامعي «ابن رشد» في الدار البيضاء بالمغرب.

    وكذلك نوقشت حالات الانتحار عند الأشخاص الذين يعانون انفصام الشخصية وحالات الانتحار في السجون وفي أماكن العمل. وأعتبر البعض أن الظاهرة الأخيرة تمثّل نوعاً من المرض «المهني»، ولا تندرج ضمن حوادث العمل.

    وتطرق المشاركون الى المظاهر الطبية الشرعية في مرضى الإيدز من المساجين، عبر دراسة من معهد الطب الشرعي في المستشفى الجامعي لجامعة الجزائر.

    وتناولت دراسة مغربية العنف الزوجي وحال «الشدّة النفسية لما بعد الصدمة»، أي «بوست تروماتيك سترس ديزوردر» Post Traumatic Stress Disorder، التي تشتهر باسمها المختصر «بي تي اس دي» PTSD.
     
  2. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      27-11-2007 18:52
    اللهم احينا مسلمين و توفنا مسلمين

    اللهم امتنا على الفطرة و الاسلام و التوحيد

    امين يا رب العالمين
     
  3. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      29-11-2007 01:44
    شكرا لك أخي على هذه المعلومات
    و لكنها دراسات تناولت كل الأسباب و أهملت أهمها: أليس البعد عن الله أحد هذه الأسباب إن لم يكن على رأسها.
    فلا شك عندي أنه لو تسلح كل امرأ بدينه لوقف صلبا في وجه الرياح و لعجزت المصائب على نيله.
    آمين
     
  4. al_walid_so

    al_walid_so نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    2.428
    الإعجابات المتلقاة:
    425
      29-11-2007 02:00

    امين يا رب العالمين​
     
  5. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      29-11-2007 17:32
    شكرا أختي!

    صحيح الإبتعاد عن الله يمكن أن يكن أحد الأسباب العامّة! لكن حتّى و إن كان المسلم مؤمن يمكن أن يمرّ بضروف نفسيّة و عقليّة دقيقة توصله إلى هذه النّتيجة البائسة!
     
  6. HOTlineR

    HOTlineR عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2007
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      01-12-2007 09:16
    Ce qu'on devrait pas entendre !!!

    Certes que la religion est le meilleur remède pour les cas de dépressions, mais ce n'est pas le remède miracle non plus. Quand on arrive au stade du suicide, c'est qu'on y voit plus clair.
    C'est qu'on voit la paix, NON PAS DANS LA PRIERE DU VENDREDI OU DANS LE CORAN, mais plutôt dans la mort. Appelez là connerie, appelez là tentation satanique, appelez la ce que vous voulez mais ce n'est pas ça ce qui va résoudre le problème. Ce n'est pas en lançant des prières et des slogans tout prêt qu'on va faire avancer les choses.

    Au lieu de condamner comme l'a fait Alia, il fallait mieux trouver une solution pour s'approcher de cette jeunesse en détresse et essayer de les encadrer.
    C'est à cause de ce genre de comportement qu'on avancera jamais.

    C'est ça le comportement arabe, on critique, on parlote mais on agit jamais. Et pour se défendre, on se cache derrière les slogans religieux!!!

    Je suis outré!
     
  7. 6bis

    6bis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 مارس 2007
    المشاركات:
    1.453
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      23-12-2007 23:40
    شكرا لك أخي على هذه المعلومات
     
  8. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      24-12-2007 00:49
    أنا أتّفق معك أنّالإنسان إذا وصل إلى مرحلة الإنتحار فلن ينفعه الدّين في شيئ, و الأخت عاليا تتحدّث على مرحلة قبليّة و تتحدّث عن مرحلة الوقاية, طبعا هذا حسب الطّريقة الذي ينفّذها المتديّن للدّين, و الإيمان يجعل الشّخصيّة متّزنة و عقلانيّة بعيدا عن مرحلة الإنتحار.

    هناك أسباب أخرى للإنتحار, كصدمة, إغتصاب, و هناك لا يستطيع الإيمان أن يساعد كثيرا, بل يجب وجود أخصّائي نفساني!

    أحد معارفي منذ سنوات, شاب طيّب تركي, و في إجازته في إسطمبول, حدث للزّلزال الشّهير, و جاءت فرق الإنقاذ الألمانيّة و لكن كان هناك عائق اللّغة للتّحدّث مع العالقين في الأنقاض, لذلك قام بمساعدتهم, و هاله ما شاهد من موتى, و بدأ يتغيّر, عائلته لاحظت ذلك و لكن لم يتحرّكوا, إلى أن وصل الأمر إلى حالات حزن مفاجئة إلى أن إنتحر! لم يستطع التّعامل مع ما شاهد!

    حالة أخرى وقع عرضها على تونس 7 فتاة متزوّجة مرضت بالسّيدا و زوجها كان السّبب, لم تستطع أن تتقبّل الأمر, رغم عفّتها, إلى أن إنتحرت!

    يجب تكاتف كلّ الجهود و لكلّ المسارات, لا يوجد ميار واحد و طرق العلاج تختلف كإختلاف الأنفس!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...