اصغر ترانسيستور يفتح الافاق نحو معالجات بسرعات فائقة

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة saberSIYANA, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. saberSIYANA

    saberSIYANA كبير مراقبي الصيانة و الهردوير طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2007
    المشاركات:
    10.649
    الإعجابات المتلقاة:
    34.547
      27-11-2007 15:51
    [​IMG]


    اصغر ترانسيستور يفتح الافاق نحو معالجات بسرعات فائقة

    كشف بحث جديد من جامعة مانشستر قام به ,تفاصيل مثيرة عن ترانزستورات لا يتعدى سمكها الذرة الواحدة ولا يتعدى عرضها الخمسين ذرة. سيسمح هذا الاكتشاف بمتابعة عملية تطوير وحدات إلكترونية نانوية متناهية في الصغر ومهددة تكنولوجيا السليكون بالانقراض. حيث تفتح هذه الترانسستورات النانوية الافاق لابتكار معالجات فائقة السرعة لامكانية ان يحتوي المعالج على عدد اكبر من الترانستورات.

    قبل سنتين اكتشف العالم مع زملاؤه مواد جديدة يمكن التعامل معها على مستوى ذري أي التعامل مع كل ذرة من ذرات هذه المادة بعد سحبها من البلورة. وهذه المادة التي نتحدث عنها هي مادة الغرافين التي تتكون من طبقة مستوية من ذرات الكربون بسماكة ذرة وحيدة – وهذا الموضوع اصبح الان من اكثر مواضيع البحث في الفيزياء.



    وقد تزامن الإعلان عن أول ترانزستور محضر من مادة الغرافين مع الإعلان عن اكتشاف هذه المادة، وأكدت مجموعات بحثية أخرى صحة النتائج المذكورة. ومع أن ترانزستورات الغرافين الأولية كانت تعاني من تسرب شحناتها مما جعلها غير مناسبة بعد للاستخدام في الدارات الإلكترونية للحواسب، إلا أن فريق البحث تمكن لاحقاً من التغلب على هذه المشكلة ونجح في إنتاج ترانزستورات من مادة الغرافين مناسبة للاستخدام المستقبلي في دارات الكومبيوتر. وقد أعلن فريق البحث وللمرة الأولى عن نجاحه في إنتاج شرائط من مادة الغرافين بعرض بضعة نانومترات تتمتع بثبات كيميائي يفوق ما تتمتع به الشرائط المصنوعة من مختلف المواد الأخرى – بما فيها السيليكون والتي يفوق عرضها عرض شرائط الغرافين بعشر مرات.

    ويبدو أن الفريق متفائل بالتمكن في المستقبل من إنتاج شرائط من المادة الجديدة بعرض ذرة واحدة! كما يرى الفريق أنه سيكون ممكناً في المستقبل إنتاج دارة إلكترونية كاملة بجميع عناصرها من المادة ذاتها. تكمن الصعوبة الآن في بلوغ درجة مرضية من التحكم بعرض أشرطة الغرافين المنتجة؛ بيد أن صناعة ترانزستورات السيليكون بالأبعاد النانوية الحقيقية تعاني أيضاً من هذه الصعوبة، ولا بد من حل هذه المشكلة في كلتا الحالتين قبل التمكن من متابعة مسيرة التطوير. ولا يتوقع أن تبلغ تقنية دارات الغرافين حد النضوج قبل عام 2025 ولكنه على قناعة بأن هذه التقنية هي الوحيدة القادرة على متابعة طريق التطوير واحتلال مكان تقنية السيليكون التي ستصل إلى حدود إمكاناتها في المستقبل القريب

    "
     
  2. odib olphonso

    odib olphonso عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جويلية 2007
    المشاركات:
    43
    الإعجابات المتلقاة:
    4
      28-11-2007 15:02
    Merci infiniment pour cette information
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...