1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لنتفــــــــق.. دعونا نختــــــلف أولاً

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid09, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid09

    walid09 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.302
    الإعجابات المتلقاة:
    2.522
      27-11-2007 23:07
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    ربما يخلط البعض بين معنى اللفظين " الإختلاف" و " الخلاف ".. ولذلك ترانا ننكر "الإختلاف" وغالباً ما ننظر له بسلبية.

    بل كثيراً ما تثير حفيظة أحدنا حين يواجه من يقول له مثلاً : " أنا مختلف عنك، أو لي رأي مختلف ".

    ولربما أعتبرنا من يختلف معنا في المنهج أو الرأي أو الفكر عدواً ، وفرضنا عليه أن يكون في الطرف الآخر.. وهو ليس كذلك في الحقيقة.


    نحن في واقعنا أبناء بلدٍ واحدٍ وعقيدةٍ واحدةٍ، وغير هذا فهناك الكثير من القواسم لمشتركة..

    فلنختلف فيما هو دونها إذن حتى نتفق على ما يعزز أواصرنا.


    وليتنا ننظر الى الإختلاف على أنه من سنن الله في خلقه، وأنه لحكمة الله عز وجل ومن لطفه بنا ،

    وأن للإختلاف جماله الذي يجب أن نقر به، وأن الإختلاف ليس سيئاً في كل الأحوال.


    نحن نفكر في الحياة إلا وكان نظيرها في فكرنا الموت، و لا نرى الأبيض أبيضاً إلاّ بوجود الأسود،

    ولا ذكرنا السماء إلا وبذهننا الأرض، وما غفونا بالليل إلا ونحن نؤمل أن يطلع علينا النهار...

    وفي هذا كله إختلاف..

    قال تعالى: " إنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَ الأرْضِ وَ اخْتِلافِ اللِّيلِ وَ النَّهَارِ لآيَاتٍ لأوْلِي الألبَابِ".

    وقال سبحانه : " وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ"


    أن نختلف فهذا طبيعي، ومن سنة الله في خلقه، ولكن لنجعل إختلافنا مثمراً، ولتكن ثمرته في خير البلاد والعباد..

    ولنتعلم أن للإختلاف آدابه وأخلاقه ومنهجه، وهو معيار الحرية الحقيقة.. وبذلك فقط يمكن أن يكون الإختلاف مثمراً.


    أما الإختلاف لأجل الإختلاف وكفى .. فذاك - والعياذ بالله - نهج الغَرُور إبليس لعنه الله، عندما خالف فأختلف‘

    فكانت عاقبة تكبرّه وغروره أنه في النار خالداً فيها.


    ولكم أحترم مقولة " فولتير" - الفيلسوف الفرنسي في القرن الثامن عشر - والتي مفادها:

    "قد اختلف معك في الرأي ولكنني على استعداد لدفع حياتي ثمنا للدفاع عن رأيك "

    فكيف يجب أن يختلف؟
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...