1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مـواقـف عـجـيـبـة !!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة nafiss, بتاريخ ‏5 ديسمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. nafiss

    nafiss عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    225
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      05-12-2007 00:36
    :besmellah1:

    تعجبت مما كُتب وأحببت
    مشاركتكم معي بــ قراءة هذه الأسطر العجيبة ..:

    :

    :




    نبــــدء بــ أول العجايب ...


    يقول عالم أحياء أمريكي :-
    أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب
    بكسر إحدى قوائمه فحمله إلى عيادته
    البيطرية وقام بمعالجته ....
    وبعد أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب سراح الكلب ....

    وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب نباح كلب
    عند باب عيادته ....فلما فتح الباب
    وجد الكلب الذي عالجه ومعه كلب آخر مصاب .
    فـــ سبحان الله ما الذي الهمه وعلمه هذا ....
    إنه الله جلَّ وعلا .

    :

    :

    :

    ثاني هذه العجــايب ..


    يقول عالم أحياء أمريكي :-
    كان هناك قط لصاحب بيت يقدم له الطعام كل يوم ....
    ولكم هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدمه له صاحب البيت ....
    فأخذ يسرق من البيت الطعام فأخذ صاحب البيت يراقب القط ....
    فتبين له أنه كان يقدم الطعام الذي يسرقه لقط آخر أعمى

    لا إلـــه إلا الــلــه
    كيف كان هذا القط يتكفل بإطعام قط كفيف ؟؟؟
    فاسمع قول الله تعالى :-
    ( وما من دابةٍ في الأرض ولا في السماءِ إلا على الله رزقها )

    .

    .


    سبحان الله وبحمده

    عدد خلقه

    ورضا نفسه

    وزنة عرشه

    ومداد كلماته


    :

    :

    :


    ثـــالث هذه العجائب ..


    وهذا موقف حدث بالعراق يحكيه شاب عراقي قائلاً :-

    عندنا نؤمن بشيء اسمه حية البيت (( الحية = أفعى ))
    وحية البيت التي تعيش في البيت لا تؤذي ....
    في أحد البيوت الريفية كان لأفعى صغار تحت كوم من التبن
    وعندما أرادت المرأة العجوزصاحبة البيت رفع التبن ....
    وجدت صغار الأفعى .... فما كان منها إلا أن حملت الصغار
    إلى مكان قريب آمن ...
    وعندما عادت الأفعى ولم تجد صغارها جن جنونها
    واتجهت صوب إناء كبير فيه حليب ....
    وقامت بفرز سمها من أنيابها في الإناء ....
    وبعد أن بحثت و وجدت صغارها في مكان قريب ....
    عادت ورمت نفسها في الحليب ثم خرجت منه ....
    واتجهت إلى رماد التنور وأخذت تتقلب به ليلتصق الرماد بجسمها ....
    ثم عادت ودخلت في إناء الحليب لكي تعيبه ولا يستخدمه أهل البيت ....
    وقد كانت المرأة العجوز تراقب هذا المنظر العجيب من بعيد ....

    ولله في خلقه شؤون


    :ahlan:
     
  2. heyyoo

    heyyoo كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    7.789
    الإعجابات المتلقاة:
    16.898
      05-12-2007 00:58
    سبحان الله
     
  3. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      05-12-2007 09:11
    [​IMG]
     
  4. nafiss

    nafiss عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    225
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      05-12-2007 17:11
    سبحان الله وبحمده

    عدد خلقه

    ورضا نفسه

    وزنة عرشه
     
  5. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      05-12-2007 19:39
    :besmellah1:



    سبحان الله
     
  6. nafiss

    nafiss عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    225
    الإعجابات المتلقاة:
    10
      05-12-2007 23:28
    سبحان الله
     
  7. Hcin2008

    Hcin2008 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    161
    الإعجابات المتلقاة:
    214
      05-12-2007 23:55
    سبحان الله وبحمده
     
  8. robin hood

    robin hood نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أوت 2007
    المشاركات:
    2.158
    الإعجابات المتلقاة:
    248
      06-12-2007 16:45
    الله في خلقه عظيم
     
  9. azzaro212

    azzaro212 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    40
    الإعجابات المتلقاة:
    4
      06-12-2007 17:40
    سبحان الله والله اكبر(هذه الدنيا ليست سائبة)
     
  10. snake-man

    snake-man عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    451
    الإعجابات المتلقاة:
    72
      06-12-2007 18:49
    سبحان الله و بحمده
    سبحان الله العضيم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...