1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

Lutter ensemble contre le racisme

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ranime, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ranime

    ranime عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    9
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      14-12-2007 10:25
    :besmellah2:


    je vous presente une vraie histoire qui montre
    que l'être humain a toujours un gros coeur
    même si on trouve d'autre qui font du mal parfois​

    [تونيزيا سات منتدى عربي! و نأسف لعدم ورود النّص بالعربيّة! و نرجوا لتحسّن هذا في المستقبل أكثر من قبل الأعضاء]


     

    الملفات المرفقة:

  2. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      14-12-2007 15:55
    قصة راااااائعة جدا
    شكرا لك

    هذه محاولتي السيئة للترجمة و لكنني حذفت الكثير من التفاصيل


    امرأة " بيضاء" جلست على الطائرة قرب رجل " أسود". نادت على المضيفة
    - كيف أخدمك؟ ما هي مشكلتك؟
    - يعني ألا ترين ما مشكلتي؟ أنا لا أريد الجلوس قرب شخص أسود حتما لا أحتمل البقاء قرب أشخاص قذرين مثل هذا. من فضلك أريد مقعدا آخر
    - اهدئي قليلا أعتقد أن المقاعد كلها محجوزة. سأتأكد من ذلك
    غابت المضيفة بعض دقائق ثم عادت
    - سيدتي, كما ظننت كل المقاعد محجوزة في هذه القاعة. لقد نظرت في أمرك مع القبطان و أكد لي وجود مقعد شاغر في الدرجة الأولى. و لكننا في العادة لا نغير مقعد أحد المسافرين من أية درجة للدرجة الأولى. و لكن تحت هذه الظروف, يجد القبطان أنه لا ينبغي إجبار أحدهم على الجلوس قرب شخص قذر.
    و وجهت المضيفة كلامها الآن إلى "الأسود" و قالت
    - إذن سيدي كما تريد يمكنك أخذ حقائبك و التوجه للمقعد الشاغر في الدرجة الأولى.
    و طبعا كل المسافرين الذين تابعوا هذا الحوار وقفوا و صفقوا حين غادر "الأسود" متجها للمقعد في الدرجة الأولى.

    أخي "الأبيض"
    عندما ولدت كنت أسود
    و حين كبرت كنت أسودا
    و حين أقف تحت الشمس أكون أسودا
    و حين أخاف أكون أسودا
    و حين أمرض أكون أسودا
    و حين أموت أكون أسودا
    و لكنك أيها الأبيض
    حين ولدت كنت ورديا
    و حين كبرت كنت أبيضا
    و حين تقف تحت الشمس تكون أحمرا
    و حين تبرد تكون أزرقا
    و حين تخاف تكون أخضرا
    و حين تمرض تكون أصفرا
    و حين تموت تكون رماديا
    ثم تأتي الآن و تقول بكل وقاحة أنني أنا"الملون"
    !!!!!!!!

    الحمد لله أننا في البلدان المسلمة تكاد لا تجد هذه الظاهرة . غير أن بعد الأجيال الجديدة عن تعاليم ديننا الحنيف جعلت قلوب بعضهم تتشبع بهذا النوع من العنصرية.
    ولكن هناك نوع طاغ من العنصرية و هو الجهوية للأسف.
    اللهم احمينا من الفتن
    آمين
     
  3. borj_5alaf

    borj_5alaf عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جانفي 2007
    المشاركات:
    1.415
    الإعجابات المتلقاة:
    1.115
      16-12-2007 12:57
    هذه الظاهرة موجودة عندنا (عند بعض الناس) في مسألة الزواج.
    ربي يهدي
     
  4. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      16-12-2007 15:01
    هذه واقعة حدثت ايّــام الـجـامعـة.

    في أحد الأيّــام فــي الـمـطـعـم الــجــامـعــي

    كــان أحــد الـطــلاّب الأفــارقــة يـجــلــس

    في طـاولة مع طـلـبـة من تـونـس وكــان الـفـطــور

    فـــيـه " حُــمــص ".

    أثــنــاء الأكــل طـالـب تــونــســي لــقــى

    كــعــبــة حــمــص ســوداء فـرمــى بــهـا

    خــارج الــطــبــق ورآه الــطــالب الإفـريــقـي

    وهــو أسـود اللــون بالــطــبــع فـقـال للـطـالـب

    الــتّــونـسـي بالـلـغــة الــفــرنــسـيّـة:

    Vous êtes raciste même avec le pois chiche
     
  5. psycho81

    psycho81 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    811
    الإعجابات المتلقاة:
    553
      16-12-2007 15:22
    vous vous trompez mes amis en tant ke tunisien habitant en europe c est pas les noirs ki subissent le plus de racisme et oui c est les arabes et les musulmans :bang:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...