حكم التشبه بالكفار من أعياد الميلاد والأسماءوالصور

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة 6bis, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2007.

  1. 6bis

    6bis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 مارس 2007
    المشاركات:
    1.453
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      19-12-2007 14:37
    :besmellah1:

    بالله عليك أخي بعد دخولك و تشريفنا أترك رأيك أو حتى نقدا
    فالمسلم مرآة أخيه المسلم[/B
    ]
    قبل ما نبدأ في الموضوع أحب أن أتفق معاكم على بعض الأمور موافقين

    ماشي الحال نبدأ

    طبعاً كلنا عارفين من هو رسولنا صحيح, هو محمد عليه الصلاة والسلام

    طيب من هو الأستاذ الأول.....

    من هو المعلم الأول ......

    من هو الحبيب .....

    صحيح هو محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام

    الآن نحن متفقين أن الحبيب هو محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام وكما قالوا : إن المحب لمن يحب مطيع
    فنحن الآن متفقين على طاعة الحبيب

    تعالوا بنا نشوف لماذا قال الحبيب عن أعياد الميلاد وعيد الحب وعيد شم النسيم وعيد الكريسمس والأعياد الأخرى.

    لقد أخبرنا الحبيب عليه الصلاة والسلام أن السعيد من ثبت على الحق مهما كانت الظروف , وأخبرنا أيضاً أنه سوف يكون من أمته أقوام ينحرفون عن الحق و يغيرون ويبدلون .

    ومن أعظم مظاهر التغيير والتبديل، والتنكر لدين الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم اتِّباع أعداء الله في كل كبيرة وصغيرة، باسم الرقي والتقدم، وغيرها من الشعارات البراقة الخادعة.

    وأخص هنا أعياد الميلاد وعيد الحب وعيد شم النسيم وعيد الكريسمس والأعياد الأخرى والله - تعالى - يقول: ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا {المائدة: 48**، ويقول - تعالى -: لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه {الحج: 67** أي: خصص لنا الله سبحانه وتعالى عيد وهو عيد الفطر وعيد الأضحى .

    وكما تعلمون أن كثير من المسلمين قد اغتروا بأعياد أعداء الله خاصة النصارى كعيد ميلاد المسيح - عليه الصلاة والسلام - (الكريسمس) وعيد رأس السنة الميلادية، وعيد ميلاد الأشخاص ويحضرون احتفالات النصارى في بلادهم؛ بل الاحتفال بها في بلاد المسلمين - والعياذ بالله –

    بل إن كثيراً من المسلمين يشاركون في الاحتفالات على اعتبار أنها مناسبة عالمية تهم سكان الأرض كلهم، وما علم هؤلاء أن الاحتفال و المشاركة فيه مشاركة في شعيرة من شعائر دينهم، والفرح به فرح بشعائر الكفر وظهوره وعلوه، وفي ذلك من الخطر على عقيدة المسلم وإيمانه ما فيه؛ حيث إن "من تشبه بقوم فهو منهم" كما صح ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وذلك يجب علينا الوقوف على حكم أعياد الكفار، وما يجب على المسلم تجاهها، وكيفية مخالفتهم التي هي أصل من أصول ديننا الحنيف.

    تشبه المسلمين بالكفار في أعيادهم :

    يعني إيه التشبه هو تشبه فلان بكذا أو تشبه بجاره أو بزميله في المدرسة ,والتشبه يكون بالموافقة, والتأسي, والتقليد وهو محاولة الإنسان أن يكون شبه المتشبه به, وعلى هيئته وعلى صفته .

    حكم التشبه بالكفار :

    قد أمرنا الحبيب محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام بالنهى عن التشبه بالكفار, فمن قلدهم فقد قلدهم في ضلالهم. قال الله تعالى : ( ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون ) [الجاثية: 18] وقال تعالى : ( ولئن اتبعت أهوائهم بعد ما جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا واق ) [الرعد: 37] وقال تعالى : ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات [آل عمران: 105]

    والتشبه بالكفار دليل على مودتهم ومحبتهم , وهذا يناقض البراءة من الكفر وأهله, والله تعالى نهى المؤمنين عن مودتهم وموالاتهم, وجعل موالاتهم سببا لأن يكون المرء والعياذ بالله منهم; يقول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) [المائدة: 51] ، وقال تعالى : ( لا تخد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ) [المجادلة: 22]
    " وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من تشبه بقوم فهو منهم " أخرجه أبو داود

    وبهذا يتضح لنا أن الاحتفال بأعياد الميلاد وعيد الحب وعيد شم النسيم وعيد الكريسمس والأعياد الأخرى محرمة وأن من يفعلها يكن تشبه بالكفار ومن تشبه بالكفار فهو منه وانتم تعلمون مصير الكفار في الآخرة مصيرهم النار والعذاب الأليم .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ـ لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيم أفناه و عن علمه ما فعل فيه و عن ماله من أين اكتسبه و فيم أنفقه و عن جسمه فيم أبلاه .

    إنك تسال عن عمرك الذي وهبك الله إياه فيم أفنيته ... فهل لديك جواب ؟؟

    بم ستجيب ربك ؟؟

    قضيته في البحث عن المحرمات ؟؟

    قضيته في الاحتفال بأعياد الميلاد ؟؟

    قضيته في متابعة الأفلام والمسلسلات ؟؟

    قضيته في متابعة المباريات ؟؟

    قضيته في قراءة أخبار الساقطين و العاهرا ت ؟؟

    {وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً** (72) سورة الإسراء


    تخيل يا عبد الله نفسك واقفا في يوم مقداره خمسين ألف سنة تنتظر كما ينتظر الخلق بلغ منك العطش مبلغه تتذكر ما اقرفت في دنياك تنتظر القدوم على الجليل فاخبرني بربك

    أتحب أن يكون معك وقتها هذه الاعمال التي ضيعت فيها وقتك ؟؟

    أتحب ان تقدم على الله بصحيفة مليئة بذنوب لم تتب منها ؟؟

    وإخوانك صحائفهم منيرة مشرقة بأعمال الخير والصلاح ؟؟

    فاتق الله فكم أمهلك فتماديت

    وكم ناداك فاعرضت

    وكم بصّرك فاستحببت العمى

    كل هذا وهو الغني عنك وعن العالمين وانت الفقير إليه

    ما أكرم الله ..

    ما أحلم الله ..

    ما ألطف الله بعباده

    هل تحب الله وهل تحب الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام؟؟

    تعصي الإله وأنت تزعم حبه ؟؟ ****** هذا لعمري في القياس شنيع

    لو كنت تصدق حبه لأطعته ****** إن المحب لمن يحب مطيع
    إن المحب لمن يحب مطيع

    إن المحب لمن يحب مطيع

    إن المحب لمن يحب مطيع [/CENTER]
    __________________
    ما دام أنك تلوم نفسك فأنت ناجح
    وإذا عذرتها فأنت فاشل
     
  2. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.132
    الإعجابات المتلقاة:
    83.149
      19-12-2007 14:40
    إن المحب لمن يحب مطيع
     
    1 person likes this.
  3. طالب_علم

    طالب_علم عضو مميز بقسم الافلام و المسلسلات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جانفي 2007
    المشاركات:
    547
    الإعجابات المتلقاة:
    70
      30-12-2007 18:41
    سبحان الله
    فإن قلت هذا للبعض منّا أجابوك بأنّك جاهل و متخلّف
    و لا حول ولا قوّة إلاّ بالله
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. razidue

    razidue عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.320
    الإعجابات المتلقاة:
    1.692
      30-12-2007 19:09
    :kiss::kiss::kiss:
    جزاك الله كل خيرأخي!!!!
    أرجو من الله أن يهدي الجميع إلى الحق و يبعدهم عن الشبهات !!!
    اللهم أنصر الإسلام وأعز المسلمين!! اللهم آمين!
    :satelite::satelite::satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...