1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حقيقة مذهلة البنوك الإسلامية هي ما يسير إليه العالم اليوم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن حزم الأندلسي, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      21-12-2007 18:47
    تتوسع البنوك والمحافظ الاستثمارية الاسلامية بشكل متسارع الان. وقد اشار الى ذلك الاجتماع الاخير للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي انعقد في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الاحمر.
    واعلن خلال الاجتماع عن الاتفاق بين احد اكبر البنوك العاملية ومجموعة من البنوك الاسلامية على انشاء صندوق تمويل اسلامي مشترك بمبلغ ملياري دولار.
    فقد اتفق كل من البنك الالماني دويتش بنك وبنك ابراج الامارتي وبنك الاستثمار البحريني على اقامة هذا الصندوق لتمويل المبادرات التعليمية والاستثمار في الاعلام وشركات الطاقة والبنية التحتية في منطقة الشرق الاوسط.
    وتتجه العديد من المؤسسات المالية العالمية لتقديم الخدمات المصرفية الاسلامية الخالية من الفائدة.
    وتتراوح اجمالي قيمة الاصول المالية للمصارف الاسلامية في العالم بين 200 و500 مليار دولار.
    ويخشى بعض المحللين الماليين الغربيين ان يؤدي توسع الخدمات المالية الاسلامية الى خضوع المؤسسات المالية الغربية لتأثير اجندة اسلامية محافظة.
    دون فائدة وقال الكسندر ثيوكرايدز احد مدراء بنك فيصل الاسلامي وهو اول بنك اسلامي في سويسرا " انني فخور بنمو البنوك الاسلامية ويبلغ اجمالي الاصول المالية للبنوك الاسلامية حوالي 500 مليار دولار ويبلغ متوسط نموها السنوي 10بالمائة".
    وقال اننا نريد ان نضع هذه الخدمات المالية الاخلاقية في متناول المواطن الغربي وبإمكان الجميع بما فيهم غير المسلمين الاستفادة من هذه الخدماتنا.
    ولا تدفع البنوك الاسلامية الفائدة على الايداعات ولا تأخذ الفائدة على المبالغ التي تقوم بإقراضها لزبائنها.
    كما انها لا تستثمر في مشاريع لها علاقة بالقمار والمشروبات الروحية.
    وتعتمد البنوك الاسلامية عل مبدأ المشاركة بين البنك والزبون في الربح والخسارة.
    اسس العمل ويقول انصار البنوك الاسلامية ان فرص انتشارها كبيرة جدا حيث هناك اكثر من مليار مسلم والعديد منهم يريد الحصول على خدمات مصرفية تتماشى مع عقيدته الدينية.
    ويقول المحللون ان الكثير من الودائع المالية في البنوك الغربية قد تم تحويلها الى بنوك في الشرق الاوسط في اعقاب هجمات الحادي عشر من ايلول/ سبتمبر على نيويورك.
    وتقر البنوك الاسلامية انها استفادت من هذه الموجة من تحويل الايداعات الى الشرق الاوسط.
    لكن هناك مشكلة تواجه البنوك الاسلامية وهي عدم وجود اسس عمل اسلامية موحدة لجميع البنوك الاسلامية.
    ويحاول المختصون في ماليزيا وغيرها من الدول الاسلامية التوصل الى اتفاق حول هذه القضية.
    كما ان هناك اختلافا بين الدول الاسلامية من حيث نظرة المجتمع الى موضوع الفائدة. ففي السعودية مثلا هناك تشدد ضد الفائدة بينما في بعض الدول الاخرى مثل الاردن ومصر فالموقف اقل تشددا

    مأخوذ من شبكة bbc العربية على الإنترنت
    والعديد من البنوك الاسلامية في الشرق الاوسط ذات صبغة اجتماعية مثل البنوك التعاونية في الدول الغربية.
    يعتبر الاحسان من المبادىء الاساسية في الاسلام وعلى كل مسلم دفع زكاة وتبلغ اثنين ونصف بالمائة من ربحه السنوي الى الفقراء.
    وتقول الدكتورة ربيعة عدوية علي المدرسة في الجامعة الاسلامية الدولية في ماليزيا " نأمل ان يؤدي نمو البنوك الاسلامية الى توزيع اكثر عدالة للثروة في العالم الاسلامي".
    وتضيف الدكتورة : ان الجشع هو السبب وعلينا الابتعاد عنه.
     
  2. a7meed

    a7meed عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    272
    الإعجابات المتلقاة:
    42
      21-12-2007 19:53
    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    معلومات قيمة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...