مسابقة من هو الصحابي ؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة yahoo2008, بتاريخ ‏21 جوان 2011.

  1. yahoo2008

    yahoo2008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    625
    الإعجابات المتلقاة:
    1.242
      21-06-2011 19:18
    إنه الصحابي الجليل خبيب بن عدي -رضي الله عنه والذي إشتهر بإسم خبيب

    وسؤالي هو
    من هو الصحابي الذي قبّل رأس كسرى ليطلق أسرى المسلمين فقبَل عمر بن الخطاب رأسه؟
     
  2. aymenabf

    aymenabf عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏16 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1.111
    الإعجابات المتلقاة:
    3.272
      21-06-2011 19:22
    هو الصحابي الجليل عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنه

    و سؤالي هو من هو الصحابي الجليل اللذي افشى سر رسول الله صلى الله عليه و سلم لليهود في غزوة بني قريظة ثم ندم و ربط نفسه في سارية في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى انزل الله توبته في سورة النساء
     
  3. yahoo2008

    yahoo2008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    625
    الإعجابات المتلقاة:
    1.242
      21-06-2011 19:32
    أبو لبابة صحابي جليل وهو من رضي يهود بني قريظة أن يحكم فيهم وعندما فاوضهم أشار إلى عنقه إنه الذبح ثم أدرك وقتها أنه خان الله ورسوله واعترف بذلك وذهب وربط نفسه في سارية المسجد وأقسم ألا يذوق طعاما أو شرابا حتى يموت أو يتوب الله عليه وألا يفكه أحد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومكث سبعة أيام على هذه الحال حتى نزلت توبته ونزل فيه قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون) وفك الرسول وثاقه بيده الشريفة.

    استغفر الله العظيم وأتوب إليه


    وسؤالي هو
    من هو الصحابي الذي مات عند أسوار القسطنطينية في محاولة فتحها؟


     
  4. aymenabf

    aymenabf عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏16 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1.111
    الإعجابات المتلقاة:
    3.272
      21-06-2011 20:29

    هو الصحابي الجليل ابو ايوب الانصاري رضي الله عنه جار رسول الله صلى

    الله عليه و سلم اللذي لم يتخلف عن غزوة من عهد رسول الله صلى الله عليه

    و سلم الى زمن معاوية رضي الله عنه الا كان مشغولا بغيرها و هو خالد بن

    زيد بن كليب أبو أيوب الانصاري الخزرجي شهد بدرا والعقبة والمشاهد كلها، وشهد مع


    علي قتال
    الحرورية، وفي داره كان نزول رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة

    فأقام عنده شهرا حتى بنى المسجد ومساكنه حوله، ثم تحول إليها، وقد كان أبو أيوب أنزل


    رسول الله في اسفل داره ثم تحرج من أن يعلو فوقه، فسأل من رسول الله صلى الله عليه


    وسلم أن يصعد إلى العلو ويكون هو وأم أيوب في السفل فأجابه.


    وقد روينا عن ابن عباس أنه قدم عليه أبو أيوب البصرة وهو نائبها فخرج له عن داره


    وأنزله بها، فلما أراد الانصراف خرج له عن كل شئ بها، وزاده تحفا وخدما كثيرا أربعين


    ألفا، وأربعين عبدا إكراما له لما كان أنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم في داره، وقد


    كان من أكبر الشرف له.



    وهو القائل لزوجته أم أيوب - حين قالت له: أما تسمع ما يقول الناس في عائشة - ؟


    فقال: أكنت فاعلة ذلك يا أم أيوب ؟ فقالت: لا والله فقال: والله لهي خير منك، فأنزل


    الله: * (لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا) * الآية [ النور: 12 ].



    وكانت وفاته ببلاد الروم قريبا من سور قسطنطينية من هذه السنة، وقيل في التي قبلها،


    وقيل في التي بعدها.


    وكان في جيش يزيد بن معاوية، وإليه أوصى، وهو الذي صلى عليه.


    وقد قال الامام أحمد: حدثنا عثمان، ثنا همام، ثنا أبو عاصم، عن رجل من أهل مكة أن


    يزيد بن معاوية كان أميرا على الجيش الذي غزا فيه أبو أيوب، فدخل عليه عند الموت فقال


    له: إذا أنا مت فاقرأوا على الناس مني السلام وأخبروهم أني سمعت رسول الله صلى الله


    عليه وسلم يقول: " من مات لا يشرك بالله شيئا جعله الله في الجنة " (1).



    ولينطلقوا فيبعدوا بي في أرض الروم ما استطاعوا.



    قال: فحدث الناس لما مات أبو أيوب فأسلم الناس وانطلقوا بجنازته.


    وقال أحمد: حدثنا أسود بن عامر، ثنا أبو بكر، عن الاعمش، عن أبي ظبيان قال: غزا أبو


    أيوب مع يزيد بن معاوية قال: فقال إذا مت فأدخلوني في أرض العدو فادفنوني تحت


    أقدامكم حيث تلقون العدو.


    قال: ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " من مات لا يشرك بالله شيئا


    دخل الجنة ".
    قال الواقدي: مات أبو أيوب بأرض الروم سنة ثنتين وخمسين ودفن عند

    القسطنطينية وقبره هنالك يستسقي به الروم إذا قحطوا، وقيل: إنه مدفون في حائط


    القسطنطينية وعلى قبره مزار ومسجد وهم يعظمونه، وقال أبو زرعة الدمشقي: توفي سنة


    خمس وخمسين، والاول أثبت والله أعلم.



    و سؤالي هو من هو الصحابي الجليل اللذي خاض البحر و خاض معه الجيش

    البحر بلا سفينة و لا وسيلة نقل
     
  5. limem2007

    limem2007 مراقب بالمنتدى الإسلامي طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    15.365
    الإعجابات المتلقاة:
    48.944
      21-06-2011 21:33
    أظنه سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه
    من هو الصحابي الذي بايع النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يسأل الناس شيئا ؟
     
  6. aymenabf

    aymenabf عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏16 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1.111
    الإعجابات المتلقاة:
    3.272
      21-06-2011 22:18
    اجابة خاطئة

    بالنسبة لسؤالك هو الصحابي الجليل ابو ذر الغفاري رضي الله عنه
     
  7. limem2007

    limem2007 مراقب بالمنتدى الإسلامي طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    15.365
    الإعجابات المتلقاة:
    48.944
      21-06-2011 22:42
    بالنسبة لسؤالك : الصحابي الجليل الذي خاض البحر و معه الجيش بلا سفينة هو نفسه الذي اختفى من قبره بعد دفنه إنه العلاء بن الحضرمي
    اما اجابتك عن سؤالي فهي خاطئة:easter:
     
    1 معجب بهذا
  8. الباهي باهي

    الباهي باهي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 فيفري 2008
    المشاركات:
    422
    الإعجابات المتلقاة:
    944
      22-06-2011 08:39
    الجواب : ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه

    ملاحظة : خبيب ابن عدي رضي الله عنه اشتهر باسم بليع الارض

    السؤال : ثلاثة ايام متتالية يخبر فيها
    رسول الله صلى الله عليه وسلم اصحابه ان سيدخل عليكم احد من اهل الجنة و يدخل نفس الشخص الثلاثة ايام من هو هذا الصحابى
     
  9. yahoo2008

    yahoo2008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    625
    الإعجابات المتلقاة:
    1.242
      22-06-2011 09:10
    أنه أبو سعيد الخدري رضي اللّه عنه وإسمه الكامل هو هو سعد بن مالك بن سنان بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر بن عوف بن الحارث بن الخزرج.

    بينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في المسجد مع أصحابه قال: -” سيدخل عليكم الآن رجلا من أهل الجنة ” فأخذ يترقب الصحابة هذا الرجل الذي سيدخل . فدخل رجل بسيط ليس ذو مال ولا جاه – و هو سعد بن مالك - دخل وصلى ركعتين وعندما خرج تبعه عبد الله ابن عمرو بن العاص واستضيف عند الرجل ثلاثة أيام حتى يرى الرجل ماذا يفعل وبماذا استحق الجنة فلم يجده كثير الصلاة ولا كثير الصيام .وعندما إنتهت الثلاثة الأيام قال ابن عمرو للرجل يا رجل قد قال لنا رسول الله ونحن جالسون معه في المسجد انه سيدخل عليكم رجل الآن من أهل الجنة فتبعتك وبقيت ثلاثة أيام عندك حتى أرى بماذا استحقيت الجنة فلم أجدك كثير الصلاة ولا كثير الصيام فقال الرجل هو كما قلت .ولكنني كل يوم قبل أن أنام في فراشي أسامح وأعفوا عن كل من أخطأ بحقي .
    فقال ابن عمرو بهذا والله فزت بالجنة . . .


    سؤالي هو من هو الصحابي الذي قال عنه النبي: هذا خالي، فليرني إمرؤ خاله؟
     
  10. abdeladhim

    abdeladhim عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    1.238
    الإعجابات المتلقاة:
    2.394
      22-06-2011 09:19
    وإليك هذه القصه التي تبين فضل التسامح ...




    بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس بين أصحابه عليهم رضوان الله في المسجد ،إذا بالرسول صلى الله عليه وسلم يقول لهم : سيدخل عليكم الآن رجل من أهل الجنة ،فإذا برجل يحمل حذاءه بيساره و يتقطر الماء من لحيته يدخل عليهم ولم يكن شخصاًمعروفاً لدى الصحابة..
    وفي اليوم التالي يتكرر نفس المشهد إذ قال الرسول الكريم لصحابته سيدخل عليكم الآن رجل من أهل الجنة فيدخل عليهم نفس ذلك الرجل وبنفس الهيئة التي دخل بها يوم أمس ( سبحان الله)..
    وفي اليوم الثالث يعاد نفس ذلك المشهد وبنفس التفاصيل ويدخل عليهم ذلك الرجل..
    ولما للصحابة من حرص على معرفة كل ما من شأنه أن يقود إلى الجنة ، إذا بالصحابي الجليل عبدالله بن عمروبن العاص وبعد ما أنفض المجلس يذهب لذاك الرجل ويقول له بأنني على خلاف مع أبي وأرجوك أن تستضيفني بدارك ثلاثة أيام ، فوافق الرجل على استضافته..
    وعندماجاء الليل بدأ الصحابي في متابعة ما يقوم به ذلك الرجل بالليل من تعبد وقيام ليل وذكر وصالح أعمال ، ولكنه فوجئ بأن ذلك الرجل بعد أن صلى العشاء والنوافل خلد إلى النوم وظل الصحابي يراقبه عله يستيقظ في جوف الليل ولكن طال انتظاره ومرت الساعات والرجل يغطي في نوم عميق وظل في حاله هذا يترقبه وقد زادت حيرة الصحابي في أمر هذا الرجل إهذا هو الرجل الذي يقول عنه النبي أنه من أهل الجنة..
    وفي الليلة التالية تكرر نفس المشهد السابق إذ أن الرجل لم يستيقظ إلا لصلاة الفجر وهو نفس ماحدث له في الليلة الأولى..
    وبعد انقضاء الليلة الثالثة وهي الليلة الأخيرة لإقامة الصحابي عبدالله بن عمرو ولما ازدادت حيرته جاء للرجل فقال له يا أخي واللهأنه لم يكن بيني وبين أبي شئ من خلاف ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه
    وسلم يقول بأنك من أهل الجنة وحكى له القصة التي جرت بالمسجد كاملة وأضاف ولكني جئت لأعرف ماذا تفعل من عبادات أوصلتك لهذه الدرجة العظيمة ولكنني وجدتك لا تعمل كثير عمل..
    هنا قال له الرجل : والله أنني أعمل في كل أيامي فقط ما رأيت..
    فق الله الصحابي : إذاً ما هو الشئ الذي أبلغك هذا المقام
    فقال له الرجل : والله إنيلا اعمل شئ آخر فقط كل ما أفعله هو أنني عندما أخلد للنوم لا أحمل في صدري حسداًعلى مسلم ..
    فقال الصحابي : إذاً هذا هو الذي بلغ بك مبلغك ، والذي إنا والله لانطيقه..
    فإذا كنت تريد الجنه .. فسامح الناس قبل أن تنام ..
    سامح من ظلمك ..
    سامح من جرحك ..
    من تكلم بعرضك وشرفك ..
    من حرمك لذة نومك ..
    سامحهم جميعا .. فحقك لن يضيع ولك رب هو أحكم الحاكمين ..
    سينصرك ولو بعد حــــــــــــــين ..


    السؤال : من هو هذا الصحابي

     

مشاركة هذه الصفحة