1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ثمانيه أعجبتني حتى أحزنتني

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة hajer98, بتاريخ ‏27 ديسمبر 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      27-12-2007 09:21

    :besmellah1:


    سأل عالم تلميذه: منذ متى صحبتني؟
    فقال التلميذ: منذ 33 سنة...

    فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟!
    قال التلميذ: ثماني مسائل...

    قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم إلا ثماني مسائل؟!
    قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب...

    فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع...
    قال التلميذ:


    الأولى

    إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا
    فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبه
    فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.



    الثانية

    إني نظرت إلى قول الله تعالى
    " وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى"
    فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله.


    الثالثة

    إني نظرت إلى هذا الخلق فرايت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع

    فنظرت إلى قول الله تعالى:
    " ما عندكم ينفذ وما عند الله باق "
    فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

    الرابعة

    إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه
    ثم نظرت إلى قول الله تعالى:
    " إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
    فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.

    الخامسة

    إني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا
    وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل:

    " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا "
    فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.


    السادسة

    إني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا
    ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا
    ونظرت إلى قول الله عز وجل
    " إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا "
    فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.


    السابعة

    إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق
    حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له
    ونظرت إلى قول الله عز وجل

    " وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها "
    فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي وتركت ما لي عنده.


    الثامنة

    إني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله
    هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه.
    ونظرت إلى قول الله تعالى:
    " ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
    فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.


    فقال الأستاذ ... بارك الله فيك


    ~~هذه الـ ثمانيه أعجبتني حتى أحزنتني على أحوالنا مع كتاب الله وتدبره و فهمه
     
  2. raoof7

    raoof7 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    4.709
    الإعجابات المتلقاة:
    6.138
      27-12-2007 10:22
    بارك الله فيك اخى واصل:ahlan:
     
  3. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
  4. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      27-12-2007 11:49
    مشكوووووورة
     
  5. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      27-12-2007 19:05
    [​IMG]
     
  6. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.087
    الإعجابات المتلقاة:
    83.077
      27-12-2007 19:08
    شكرا للمساهمة يا غالية
    سلمت يمينك على النقل المفيد
    في انتظار تدفق ابداعاتك
     
  7. oussama002

    oussama002 عضو مميز بمنتدى الاغاني

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.392
    الإعجابات المتلقاة:
    5.756
      27-12-2007 19:10
    شكرا لك يا اختي في انتظار الجديد
     
  8. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      27-12-2007 23:56
    شكرا لطرح الموضوع
    فقد فاتني أن أطلع عليه قبل هذا.
    من اجتهد في تعلم هذه الثمانية كأني به يظفر بالجنة

    [​IMG]
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...