1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

عنان: الإنزال الاسرائيلي "خرق"لوقف اطلاق النار

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏20 أوت 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      20-08-2006 13:30
    أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه العميق من "الخرق"الإسرائيلي لوقف الإعمال العدائية المنصوص عليه في القرار الدولي رقم 1701.

    وأجرى عنان اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت نقل فيه شكاوى لبنان حيال عملية الإنزال التي نفذتها قوات كوماندوز إسرائيلية في البقاع.

    وفي الوقت ذاته أوضح مسئولون إسرائيليون أن أولمرت دافع عن عملية الإنزال وقال إنها استهدفت منع تزويد حزب الله بالأسلحة والذخيرة.

    وأضاف المسئولون أن أولمرت "شدد على أهمية مراقبة الحدود السورية اللبنانية".

    وتقول مراسلة بي بي سي في القدس، "بيثاني بل"، إن أولمرت يواجه انتقادات متزايدة في إسرائيل بسبب فشله في تحقيق أحد الأهداف الرئيسية للعملية العسكرية التي قام بها الجيش الإسرائيلي وأشعلت هذه الصراع، وهو نزع سلاح حزب الله.

    لبنان يهدد

    وكان وزير الدفاع اللبناني الياس المر هدد بوقف نشر الجيش في جنوبي لبنان إذا لم تتخذ الأمم المتحدة قرارا بإدانة عملية الإنزال.

    كما أن وزير الداخلية اللبناني أحمد فتفت وصف الهجوم بأنه عمل حربي يهدف إلى استفزاز حزب الله للحصول على ذريعة لمهاجمة الجيش اللبناني.

    ووصف رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة عملية الإنزال بأنها "انتهاك صارخ لوقف إطلاق النار"الذي جاء بناء على قرار مجلس الأمن الدولي لبحث التطبيق الكامل للقرار 1701.

    وقال السنيورة بعد لقائه بـ"تيري رود لارسن"، مبعوث الأمم المتحدة الذي يجري مباحثات في بيروت مع المسئولين اللبنانيين لبحث التطبيق الكامل للقرار الدولي، إنه سيثير الأمر مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.

    في المقابل رفضت إسرائيل هذه الاتهامات متهمة حزب الله بخرق وقف إطلاق النار.

    وصرح المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف لبي بي سي بأن:"القرار 1701 يدعو لفرض حصار كامل وتام على الأسلحة من أجل منع حزب الله من إعادة التسلح من قبَل سوريا وإيران، وقد وصلتنا معلومات محدّدة عن عملية نقل أسلحة فتحركنا لمنع هذا الخرق. وبالتالي فإن الانتهاك لم يأت من جانب إسرائيل، كنا نرّد على انتهاك حزب الله للقرار الدولي".

    ويقول مراسل بي بي سي في بيروت نك شيلدس إن الذي يقلق الأمم المتحدة هو أن حادثة الإنزال الإسرائيلي تبرز الحاجة *****ة إلى وجود قوة دولية كبيرة وفعالة في جنوب لبنان، كما أنها تحد من إمكانية مساهمة أطرف أخرى في القوة الدولية لأن هذه الحادثة تعكس صورة من عدم الاستقرار الأمني في هذه المنطقة.

    مقتل ضابط إسرائيلي

    وكان ضابط إسرائيلي قد قُتل وجرح جنديان آخران خلال محاولة الإنزال التي قال الجيش الإسرائيلي إنها كانت تهدف لوقف تهريب أسلحة إلى حزب الله من سورية وإيران، ووصفها بالناجحة.

    وأضاف الجيش الإسرائيلي إنه سيواصل تنفيذ مثل تلك العملية إلى حين وصول قوة دولية موسعة لمنع حزب الله من الحصول على أسلحة.

    يذكر أن القرار 1701 ينص على وقف جميع الأعمال الهجومية من الطرفين.

    وقال مقاتلو حزب الله إنهم تصدوا لمحاولة إنزال إسرائيلية في منطقة "بوادي"قرب بعلبك.

    وألمح الحزب إلى أن هدف عملية الكوماندوز الإسرائيلية كان اعتقال أحد قادته الذين يعيشون في المنطقة.

    وذكرت مصادر أمنية لبنانية أن المروحيات الإسرائيلية قصفت المنطقة لتغطية انسحاب القوات التي تم إنزالها، وإن ثلاثة من مقاتلي حزب الله قتلوا في العملية. لكن حزب الله نفى ذلك.

    ونقل مراسل "بي بي سي"الذي توجه لموقع الحادث عن شهود عيان أن عدة آليات إسرائيلية جاءت من التلال في الظلام إلى "بوادي"بعد إنزال عربات هامر في قرية "أقفا"تحت غطاء الغارات الجوية الوهمية، واشتبك معها مقاتلو حزب الله لساعتين ونصف قبل أن تأتي مروحيات لتغطية انسحابهم ونقلهم جوا.

    وهذا أول عمل عسكري من نوعه منذ إعلان إسرائيل وحزب الله الالتزام بوقف إطلاق النار بناء على القرار الدولي 1701 قبل ستة أيام.

    إعادة لبنانيين

    ورغم هذه التطورات العسكرية أعادت إسرائيل اثنين من المدنيين اللبنانيين الذين كانت قد احتجزتهم ضمن مجموعة خلال الحرب الأخيرة بحجة الاشتباه أنهم من مقاتلي حزب الله.

    وقد أعيد الاثنان إلى لبنان عبر معبر روش هانيكرا الإسرائيلي الحدودي.

    ومن المقرر إعادة مدنيين لبنانيين آخريْن إلى لبنان يوم الأحد.

    لارسن في بيروت

    من جانب آخر أعرب لارسن عن تفاؤله بالقول إن لبنان في موقع جيد للتحرك نحو بسط سيطرته على كامل أراضيه بناء على اتفاق الطائف وعلى خطة الحكومة اللبنانية الأخيرة المكونة من سبع نقاط.

    وقال لارسن إن ذلك ما تمت مناقشته مع المسئولين اللبنانيين وإن المباحثات كانت بناءة.

    أما وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ فقال عقب محادثاته مع لارسن "إن على إسرائيل أن تلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي".

    وأوضح صلوخ إن أبرز ما نوقش مع لارسن مواصلة إسرائيل للحصار البحري والجوي على لبنان.

    ونقل صلوخ عن لارسن قوله إنه سيثير المسألة مع الجانب الإسرائيلي عندما يتوجه إلى إٍسرائيل.

    وصول قوات فرنسية

    في هذه الأثناء وصلت طلائع القوات الفرنسية إلى ميناء الناقورة جنوبي لبنان.

    وتضم تلك القوة نحو خمسين من عناصر سلاح الهندسة الذين سيمهدون لوصول الوحدة الفرنسية المكونة من 150 عنصرا آخر إلى الجنوب.

    وحسب ما قاله قائد تلك القوة فإنها لن تكون جزءا من قوات الأمم المتحدة "اليونيفيل"المقرر أن تنتشر دعما للقوات الدولية المتواجدة أصلا في جنوبي لبنان تنفيذا للقرار 1701.

    وفسر قائد الوحدة "بيرتراند بونو"لبي بي سي ما يجري:"علينا أن نفهم أن هناك مهمتين مختلفتين: الأولى قوات فرنسية بإمرة قيادة الأمم المتحدة، والثانية قوات فرنسية بإمرة الحكومة الفرنسية. وهذه المهمة تتكون من أربع سفن وفرقاطتين ووحدتين أخريين. وهذه المهمة سوف تساعد في النقل وتقديم الإغاثة الإنسانية فضلا عن التواجد هنا لأي ضرورة في المستقبل."

    وقال ناطق عسكري فرنسي إن قوة فرنسية منفصلة قوامها 220 جنديا ستتوجه في وقت لاحق إلى بيروت.

    وتريد الأمم المتحدة أن يتواجد ثلاثة آلاف وخمسمائة جندي في جنوب لبنان بنهاية الشهر الحالي، على أن تتم زيادة القوة الدولية لتصل إلى خمسة عشر ألف جندي.

    وقالت المنظمة الدولية إنها شعرت بالإحباط من المشاركة الفرنسية وتريد من الدول الأوروبية أن تساهم بشكل أكبر في القوة الدولية المرسلة إلى لبنان.
     
  2. abou jed wajawhar

    abou jed wajawhar كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.329
    الإعجابات المتلقاة:
    222
      20-08-2006 16:20
    مشكور أخوي على آخر الأخبارwalid1751

    والله يعطيكم الصحة والعافية وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى /ولو تواعدتم لاختلفتم/من را منكم منكرا قليغيره بيده ومن لم يستطع فبلسانه(الصمت) ومن لم يستطع فبقلبه وذ لك اضعف الايمان
    هذا رد للذين يقولون عنها مغامرة .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...