مواجهات ساخنة في ربع نهائي كوبا أميركا

lem3lm

عضو مميز
إنضم
16 أكتوبر 2010
المشاركات
1.426
مستوى التفاعل
443
مواجهات ساخنة في ربع نهائي كوبا أميركا


البرازيل تصحو وتتأهل إلى ربع النهائي


201171423618849621_2.jpg
نجحت البرازيل حاملة اللقب في الخروج من كبوتها ومصالحة جماهيرها بفوزها صباح اليوم الخميس على الإكوادور 4-2 في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في كوبا أميركا وبلغت بالتالي الدور ربع نهائي.
سجّل للبرازيل باتو ( 28 و61) ونيمار (49 و72) وللإكوادور (كايسيدو 37 و59).
وكان المنتخب البرازيلي حامل اللقب في النسختين الأخيرتين تعادل بشق النفس في الجولتين الأولى والثانية مع فنزويلا سلباً، ومع باراغواي (2-2) في حين تعادلت الإكوادور مع باراغواي سلباً وخسرت أمام فنزويلا (صفر-1).
وتصدر منتخب السامبا المجموعة برصيد خمس نقاط من فوز وتعادلين، بفارق الأهداف عن المتأهلين الآخرين المنتخب الفنزويلي صاحب المركز الثاني ونظيره باراغواي الثالث برصيد ثلاث نقاط في حين خرجت الإكوادور بتذيلها المجموعة برصيد نقطة واحدة من تعادل وخسارتين.
201171423925157580_3.jpg
201171424516617371_3.jpg

وهو الفوز الثاني عشر للبرازيل على الإكوادور في كوبا أميركا في 13مباراة جمعت بينهما، علماً أن الإكوادور تعادلت مرة واحدة مع البرازيل في نسخة 1963 في كولومبيا.
وعلى عكس البرازيل التي فازت بلقب المسابقة ثماني مرات، فإن الإكوادور ودعّت البطولة دائماً من الدور الأول باستثناء نسخة عام 1997 حيث تأهلت إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها.
الخطة
اعتمد مدرب البرازيل مانو مينيزيس على نفس التشكيلة (4-3-3) التي انتقاها في مواجهته السابقة أمام باراغواي باستثناء تبديلين، فدفع بروبينيو مكان جادسون وبمايكون مكان داني ألفيش.
في المقابل، غاب عن الإكوادور التي اعتمد مدربها رينالدو رويدا على خطة 4-4-2 جناح مانشستر يونايتد الإنكليزي أنطونيو فالنسيا، الذي لم يتعاف من إصابة في كاحله تعرض لها في المباراة الأولى ضد باراغواي.
شوط متعادل
على "استاد ماريو البيرتو كيمبس"شهدت الدقائق الأولى من الشوط الأول بعض المحاولات البرازيلية على المرمى الإكوادوري كانت أخطرها تسديدة قوية لنيمار من خارج منطقة الجزاء، أخرجها الحارس الإكوادوري مارسيلو اليزاغا إلى ركنية وتبعتها تسديدة رأسية من تياغو سيلفا مرت بجوار القائم.
لم يتمكن بعدها راقصو السامبا من اختراق الجدران البشرية الإكوادورية التي نجحت في تعطيل محاولاتهم فغلبت العشوائية على أداء البرازيليين كما حصل في المباراتين السابقتين، وساهم فقدان التوازن هذا في شن هجمات معاكسة على مرمى الحارس البرازيلي جوليو سيزار لكن دون خطورة تذكر.
20117142383649734_3.jpg
201171423734379360_3.jpg

واصل البرازيليون محاولاتهم المستمرة لفك "شيفرة" الدفاع الإكوادوري ونجحوا في مسعاهم في الدقيقة 28 عندما توغل أندريه سانتوس على الناحية اليسرى ورفع كرة جميلة داخل منطقة الجزاء إلى باتو الذي خطفها برأسه من أمام أحد المدافعين الإكوادوريين وأسكنها الشباك معلناً تقدم بلاده.
هدف السبق فتح شهية البرازيليين في المزيد، فكاد روبينيو في الدقيقة 36 أن يعزز تقدم منتخب بلاده بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء انفجرت على القائم الأيسر للحارس اليزاغا وخرجت.
وندم روبينيو كثيراً على هدفه الضائع لأن الإكوادور عادلت النتيجة بعد ثوانٍ عندما لعب الحارس إيليزاغا كرة طويلة فشل الدفاع البرازيلي في ترويضها، فوصلت إلى كريستيان بينيتيز ومنه إلى فيليبي كايسيدو الذي نجح بتسديدة زاحفة من مخادعة جوليو سيزار وهز الشباك.
عوّض سيزار عن إخفاقه وصفّق له الجمهور في الدقيقة 44 عندما طار وتصدى لكرة قوية جداً أطلقها ارويو من داخل منطقة الجزاء لينتهي الشوط الأول بنتيجة "لا غالب ولا مغلوب".
صحوة البرازيل
أبى نيمار أن يبقى في الظل لأن الآمال المعقودة عليه منذ انطلاق البطولة كانت أعلى بكثير مما قدمه في المبارتين السابقتين، فانتفض في الدقيقة 49 عندما تلقى تمريرة بينية من غانزو داخل منطقة الجزاء وخطف الكرة من بين المدافعين وأرسلها إلى الشباك مسجلاً هدفه الأول في المسابقة.
201171423226746621_3.jpg
20117142326512734_3.jpg

لم يهنئ البرازيليون بهدف التقدم لأن كايسيدو أفسد عليهم الفرحة في الدقيقة 59 عندما تلقى تمريرة على حافة منطقة الجزاء وراوغ مدافعاً قبل أن يصوب الكرة إلى الشباك لتتعادل الأرقام مجدداً لكن ليس لوقت طويل لأن باتو بدوره أحرز هدف التقدم للبرازيل في الدقيقة 61 اثر كرة مرتدة من الحارس بعد تصويبة قوية من نيمار.
وكاد مايكون أن يسجل الهدف الرابع للبرازيل في الدقيقة 67 بتسديدة قوية، لكن الحارس الإكوادوري تصدى للكرة جيداً وأخرجها إلى ركنية.
وأصاب المدرب البرازيلي مينيزيس بإشراك مايكون مكان الفيش منذ بداية اللقاء لأن الأخير ساهم بصحوة فريقه في الشوط الثاني باختراقاته المتكررة على الجانب الأيمن والتي نتج عنها الهدف الرابع في الدقيقة 72 عندما توغل مايكون وعكس كرة على طبق من ذهب أمام المرمى إلى نيمار الذي تابعها بسهولة في المرمى.
201171423142341580_3.jpg
201171423115576734_3.jpg

شهدت الدقائق الأخيرة من اللقاء سيطرة برازيلية على الكرة مع بعض المحاولات الهجومية أثمرت عن هدف من توقيع روبينيو لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 4-2.
رويدا: "عقاب قاس"
وعقب اللقاء، أعرب مدرب الإكوادور رينالدو رويدا عن ذهوله الشديد إزاء خروج فريقه صفر اليدين من البطولة معتبراً هذه الطريقة "غير مقبولة" على الإطلاق ولا يمكن له تصديقها.
وأوضح: "الأهداف الأربعة كانت عقاباً قاسياً... استفدنا من البطولة في الاستعداد لتصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل ولكن الانطباع الذي تركناه ليس جيدا".

وأضاف: "الهزيمة الثقيلة أمام البرازيل غير معقولة في إطار الطموحات التي خضنا بها المباراة وكذلك البطولة بأكملها.. تركنا انطباعاً سلبياً عن الفريق. سقطنا في فخ التعادل أمام فنزويلا ولعبنا بشكل جيد أمام البرازيل ولكن ذلك لم يكن كافياً أمام فريق مثله". وتابع:"كنا نطمح إلى ما هو أفضل ولكن ذلك لم يكن ممكناً بسبب أخطائنا"
باتو
في المقابل، قال باتو مهاجم ميلان الإيطالي: "كانت هذه هي المباراة التي انتظرناها وتوقعناها جميعاً بعد تعادلين متتاليين في بداية مسيرتنا بالبطولة".
وأضاف باتو:"سنبدأ في الدور ربع النهائي بطولة جديدة.. قدم جميع زملائي عرضاً جيداً في المباراة واستحق الفريق الفوز 4-2 ".
مثّل البرازيل
سيزار - مايكون -سانتوس- سيلفا - لوسيو – لوكاس – راميريس – غانزو (الياس د75) – روبينيو – نيمار (لوكاس د79) –باتو (فريد د84).
المدرب : مانو مينيزيس.
مثّل الإكوادور
إيليزاغا – رياسكو (أشيلر د81) - آراوخو - إيرازو - آيوفي - ميندا - نوبوا (مونتانو د89) -آرويو- مينديز (مينديز 76د) - بينيتيز - كايسيدو.
المدرب: رينالدو رويدا

 

lem3lm

عضو مميز
إنضم
16 أكتوبر 2010
المشاركات
1.426
مستوى التفاعل
443
تعادل مثير يؤهل باراغواي إلى ربع النهائي


201171403356959734_2.jpg
حجز منتخب باراغواي المقعد السابع في دور الثمانية من بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) المقامة حالياً في الأرجنتين بعدما تعادل مع نظيره الفنزويلي 3-3 اليوم الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.
ورفع منتخب باراغواي رصيده إلى ثلاث نقاط وضمن التأهل بغض النظر عن نتيجة مباراة البرازيل والإكوادور المقررة اليوم في ختام دور المجموعات، حيث يصعد منتخب باراغواي سواءً من المركز الثاني أو الثالث نظراً لتفوقه بفارق الأهداف على نظيره الكوستاريكي صاحب المركز الثالث في المجموعة الأولى.
كذلك رفع منتخب فنزويلا، الذي كان قد ضمن التأهل قبل مباراة اليوم، رصيده إلى خمس نقاط ليتصدر المجموعة انتظاراً لنتيجة مباراة البرازيل والإكوادور.
وتفوق منتخب باراغواي نسبياً خلال المباراة خاصة من الناحية الهجومية، وجاء الأداء حماسياً من جانب الفريقين وكادت المباراة أن تشهد المزيد من الأهداف لولا تألق الحارسين والتماسك الدفاعي في أغلب الفترات.

وافتتح المنتخب الفنزويلي التسجيل بهدف أحرزه سالومون روندون في الدقيقة الخامسة ثم أدرك منتخب باراغواي التعادل في الدقيقة 33 بهدف للاعب أنتولين ألكاريز.
وفي الشوط الثاني أضاف لوكاس باريوس والبديل كريستيان ريفيروس الهدفين الثاني والثالث لباراغواي في الدقيقتين 63 و86.

وشهد الوقت المحتسب بدل الضائع قمة الإثارة حيث سجل اللاعب البديل نيكولاس فيدور "ميكو" وغريندي بيروزو هدفي التعادل 3-3 لفنزويلا.
تفوق فنزويلي
201171403647517580_3.jpg
201171403712485621_3.jpg

بدأ المنتخب الباراغواياني المباراة مهاجماً منذ الدقيقة الأولى ورغم الجمل التكتيكية الرائعة التي نفذها لاعبوه، افتقدوا المهارة في التسديد على المرمى في الدقائق الأولى.
ولكن سرعان ما دخل المنتخب الفنزويلي في أجواء المباراة وفاجأ نظيره الباراغوياني بهدف التقدم في الدقيقة الخامسة، وسجله سالومون روندون الذي استغل خطأً دفاعياً وسدد كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء سكنت شباك حارس المرمى خوستو فيار.
وكثف المنتخب الباراغواياني ضغطه الهجومي بحثاً عن التعادل وشكل خطورة بالفعل على مرمى فنزويلا لكنه أهدر أكثر من فرصة لهز الشباك، في ظل حرص الفريق الفنزويلي على الحفاظ على تقدمه.

وتألق لاعبو باراغواي في التمريرات المتقنة السريعة والرؤية الجيدة للملعب بينما تميز لاعبو فنزويلا في القدرة على الحفاظ على الكرة واعتمدوا شيئاً ما على الهجمات المرتدة السريعة.
في الدقيقة 22 سدد الباراغواياني مارسيلو استيغاريبيا كرة قوية بيسراه لكن الحارس الفنزويلي ريني فيغا كان متيقظاً وتصدى لها على مرتين.
وبعدها توالت المحاولات الهجومية من جانب الفريق الباراغواياني لكنه وجد صعوبة كبيرة في التغلب على التماسك الدفاعي لمنافسه كما فرض مدافعو فنزويلا رقابة لصيقة على النجم روكي سانتا كروز.
وكاد ألكسندر غونزاليز أن يضيف الهدف الثاني لفنزويلا في الدقيقة 30 عندما تلقى عرضية رائعة على حدود منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة دون تركيز بعيدا عن المرمى.
تعادل باراغواي
201171403625533734_3.jpg
201171403556987580_3.jpg

وفي الدقيقة 33 حصل منتخب باراغواي على ضربة حرة وقابل أحد لاعبيه الكرة داخل منطقة الجزاء بتسديدة رأسية تصدى لها الحارس الفنزويلي ريني فيغا بصعوبة عند خط المرمى وارتدت الكرة داخل منطقة الجزاء ثم تلقى أنتولين ألكاريز عرضية وسط ارتباك داخل المنطقة وأسكن الكرة في الشباك معلناً تعادل المنتخب الباراغواياني.
وجاءت أولى التبديلات في الدقيقة 42 حيث شارك النجم الباراغواياني نيلسون هايدو فالديز بدلاً من روكي سانتا كروز بهدف تنشيط الجانب الهجومي للفريق.
وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول سدد يوهاندري أوروزكو كرة خطيرة من ضربة حرة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة لينتهي الشوط بالتعادل 1-1.
شوط الإثارة
201171403732251621_3.jpg
201171403541222734_3.jpg

وفي الشوط الثاني، اختلف الحال حيث جاءت البداية هادئة وقلت الفرص الحقيقية في الدقائق الأولى رغم المحاولات خاصة من جانب باراغواي.
وتألق نيلسون فالديز في الدقيقة 59 حيث تغلب على الرقابة الدفاعية ببراعة ثم سدد كرة خطيرة لكنها مرت بجوار القائم.
وفي الدقيقة 63 نجح منتخب باراغواي في ترجمة تفوقه بالهدف الثاني وسجله لوكاس باريوس الذي تلقى الكرة من ركلة ركنية وهيأها لنفسه قبل أن يسكنها الشباك بمهارة.
وكاد إنريكه فيرا أن يضيف الهدف الثالث بعدها بدقيقتين عندما انطلق نحو منطقة الجزاء وسدد من خارج حدودها لكن الحارس تصدى للكرة.
وكاد منتخب فنزويلا أن يتعادل في الدقيقة 82 لكن الحارس خوستو فيار تألق في التصدي لواحدة من أخطر الكرات في المباراة.
وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة ضاعف كريستيان ريفيروس فرحة جماهير باراغواي وأضاف الهدف الثالث للفريق عندما تلقى عرضية من ركلة حرة وأسكن الكرة في الشباك بمهارة.
وبعدها نجح منتخب فنزويلا في أن يفلت من الهزيمة في الوقت القاتل حيث أدرك التعادل بهدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع سجلهما اللاعب البديل نيكولاس فيدور "ميكو" وغريندي بيروزو.
والجدير بالذكر أن مباراة اليوم هي الثانية على التوالي التي يفرط فيها منتخب باراغواي في الفوز في الوقت القاتل، حيث كان منتخب البرازيل قد تعادل معه 2-2 في الثواني الأخيرة من مباراتهما بالجولة الأولى.

 

lem3lm

عضو مميز
إنضم
16 أكتوبر 2010
المشاركات
1.426
مستوى التفاعل
443
2011315151446268734_2.jpg

اكتمل عقد المنتخبات المتأهلة إلى الدور ربع النهائي من بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها الأرجنتين حتى الرابع والعشرين من شهر تموز – يوليو الحالي.
تأهل عن المجموعة الأولى منتخبا كولومبيا والأرجنتين، بينما تأهل عن المجموعة الثانية منتخبات البرازيل وفنزويلا وباراغواي، بجانب منتخبات تشيلي وبيرو وأوروغواي المتأهلة عن الثالثة.
ويشهد الدور ربع النهائي مواجهات ساخنة للغاية ستكون أبرزها مباراة الأرجنتين مع وأوروغواي بالإضافة للمواجهة المكررة بين البرازيل وباراغواي بعد تعادلهما 2-2 في الدور الأول من البطولة.
وفيما يلي مباريات الدور ربع النهائي
• السبت 16 تموز/يوليو : مدينة كوردوبا ( كولومبيا – بيرو )
• السبت 16 تموز/يوليو: مدينة سانتافي (الأرجنتين - أوروغواي)
• الأحد 17 تموز/يوليو : مدينة لا بلاتا ( البرازيل - باراغواي )
• الأحد 17 تموز / يوليو : مدينة سان خوان ( تشيلي - فنزويلا )



 

lem3lm

عضو مميز
إنضم
16 أكتوبر 2010
المشاركات
1.426
مستوى التفاعل
443
من سيفوز بمقاعد الدور النصف نهائي للكوبا أمريكا



 

lem3lm

عضو مميز
إنضم
16 أكتوبر 2010
المشاركات
1.426
مستوى التفاعل
443
*( كولومبيا – بيرو )
*(الأرجنتين - أوروغواي)
*( البرازيل - باراغواي )
*( تشيلي - فنزويلا )
 

man leader

عضو مميز
إنضم
14 جوان 2011
المشاركات
814
مستوى التفاعل
409
الباراغواي ترشحت كأحسن ثانى مركز ثالث ؟؟؟؟؟؟
 

man leader

عضو مميز
إنضم
14 جوان 2011
المشاركات
814
مستوى التفاعل
409
و من صاحب المركز الأول فى المجموعة 2
 
أعلى