الفتن

Bastam2

عضو ذهبي بالمنتدى العام
عضو قيم
إنضم
25 ماي 2011
المشاركات
3.056
مستوى التفاعل
9.194
قال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((إنَّ بين يدي الساعة فِتَنًا كقطع الليل المُظلِم))، وقال - صلَّى الله عليه وسلَّم : ((أُحذِّركم سبع فتن تكونُ من بعدي تُقبِل كلُّ واحدة من جهة)).

وقال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((اللهم لا يُدرِكني ولا تُدرِكوا زمانًا لا يُتبَع فيه العليم، ولا يُستَحى فيه من الحليم، قلوبهم قلوب الأعاجم، وألسنتهم ألسنة العرب))
وقال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((إنها ستَكُونُ فِتنٌ، ألا ثم تكون فتنةٌ؛ المضطجع فيها خيرٌ من الجالس، والجالس فيها خيرٌ من القائم، والقائم فيها خيرٌ من الماشي، والماشي فيها خيرٌ من الساعي))؛ يعني - صلَّى الله عليه وسلَّم -: أنَّه كلَّما كان المرء أكسَلَ في الفتنة كان أخيَرَ وأفضل وأسلَمَ دِينًا.
وقال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((ثم تكونُ فتنةٌ لا تكون بعدها جماعة؛ تُرفَع الأصوات، وتَشخَص فيها الأبصار، وتُذهَل فيها العقول، فلا تَكادُ ترى فيها رجلاً عاقلاً)).

وقال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((ستكونُ فتنةٌ عَمياء بَكماء صمَّاء، مَن أشرَفَ لها استشرفَتْ له، وإشرافُ اللسان فيها كوقْع السَّيف)).

عن أبي الدرداء رضِي الله عنه -: "لا تقرَبُوا الفتن إذا حميتْ، ولا تعرضوا لها إذا عرضَتْ، واضرِبُوا أهلها إذا أقبلت".

عن أبي الدرداء: "إنَّ الفتنة إذا أقبلَتْ شَبَّهتْ - يعني: تشتبه على بعض الناس بالحق - وإذا أدبرَتْ سفرتْ، وإنَّ الفتنة تُلقَح بالنَّجوى - حديث الناس بعضهم إلى بعض سرًّا - وتُنتَج بالشكوى، فلا تُثِيروها إذا حميتْ، ولا تعرضوا لها إذا عرضتْ، إنَّ الفتنة راتعةٌ في بلاد الله، تطَأُ في خِطامها، فلا يحلُّ لأحدٍ من البريَّة أنْ يُوقِظها حتى يأذَنَ الله لها، الويلُ لِمَن أخَذ بخطامها - أي: أيقَظَها وأقامَها أو قادَها - ثم الويلُ له، ثم الويلُ له)).
وقال صلَّى الله عليه وسلَّم : ((ألا فإذا نزلتْ - يعني: الفتنة - فمن كان له إبلٌ فليلحق بإبله، ومَن كانت له غنمٌ فليلحق بغنَمِه، ومَن كانت له أرضٌ فليلحَق بأرضه، ومَن لم يكن له شيءٌ فليعمد إلى سيفه - يعني: سلاحه - فيدق على حدِّه بحجرٍ - يعني: لا يُشارِك في الفتنة - ثم لينجُ إنِ استَطاع النَّجاء، اللهم هل بلَّغت؟ اللهم هل بلَّغت؟ اللهم هل بلَّغت؟)).


وفي "المسند" بإسنادٍ صحيح عن عبدالله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: قلت: ما أصنَعُ عند ذاك - يعني: الفتنة - يا رسول الله؟ قال: ((اتَّق الله - عزَّ وجلَّ - وخُذْ ما تعرف، ودَعْ ما تُنكِر، وعليك بخاصَّة نفسك، وإياك وعوامَّهم)).


 
أعلى