1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

دخول تونس الفعلي في منطقة التبادل الحر مع أوروبا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏2 جانفي 2008.

  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      02-01-2008 08:43
    دخول تونس الفعلي في منطقة التبادل الحر مع أوروبا

    [​IMG]

    دخلت تونس بدءا من غرة جانفي 2008 فعليا في منطقة التبادل الحر مع اوروبا بعد ان توفقت الى انجاح الفترة الانتقالية على مدى 12 سنة من التفكيك الجمركي الذى تم بصفة حذرة ومتدرجة وبسلاسة.

    ولمواكبة هذا التحول تم منذ التوقيع على اتفاق الشراكة مع الاتحاد الاوروبي سنة 1995 وضع سياسة اقتصادية جملية ومنظومة من الاصلاحات متعددة القطاعات لضمان تحكم البلاد في التاثيرات المحتملة والاستفادة من الفرص التي تتيحها منطقة التبادل الحر.

    وقد عملت تونس على ان تمر مرحلة التفكيك الجمركي مع اوروبا بامان. وساهم نجاح الفترة الانتقالية التي اعتمدت مخطط تفكيك تدريجي ياخد في الاعتبار هشاشة المنتوجات وطبيعتها واستعمالاتها في تفادى صدمة الانفتاح الاقتصادى كما اكدت ذلك السيد فاطمة وسلاتي المديرة المكلفة بالتعاون مع اوروبا بوزارة التجارة والصناعات التقليدية.

    ولم تحتج تونس على مدى هذه الفترة الى ارساء اليات للانقاذ رغم ما يسمح به اتفاق الشراكة اذ تمكنت الصناعة التونسية من اكتساب المتانة والقدرة التنافسية.

    وبالفعل فعلى مستوى النتائج الايجابية لمؤشرات الاقتصاد الكلي تحتل تونس المرتبة الاولى في محيطها الاقليمي المغرب العربي وافريقيا... كما صنفها التقرير العالمي لمنتدى دافوس حول التنافسية 2007 / 2008 الاولى مغاربيا وافريقيا والثالثة عربيا وفي المرتبة 32 على المستوى العالمي من مجمل 131 بلدا.

    كما تاتي تونس في المرتبة 87 من مجمل 180 بلد على مستوى مناخ الاعمال وفق تقرير البنك العالمي والشركة المالية الدولية في تقريرهما لفترة 2007 / 2008 وفي المرتبة 87 فيما يهم مؤشر التنمية البشرية ضمن تقرير برنامج الامم المتحدة للتنمية.

    وبالنسبة لمجمل وكالات التصنيف الدولية مثل "ستندار اند بورز" و" موديز" و "فيتش رايتينغس" و "انفستمنت انفورمايشن انك" فان مخاطر عدم قدرة تونس على الايفاء بتعهداتها في سداد ديونها الخارجية ضعيفة.

    وقد بادرت تونس باعتبارها اول بلد من جنوب المتوسط يتمكن من انهاء مختلف مراحل ارساء منطقة التبادل الحر للمنتجات الصناعية الى وضع ترسانة هامة من برامج المواكبة لعل من اهمها البرنامج الوطني للتاهيل الصناعي الذى انخرطت فيه 3470 مؤسسة استاثرت ب70 بالمائة من رقم معاملات القطاع الصناعي كما تحصلت 751 مؤسسة على شهادة المطابقة لمواصفات ايزو 9001 وكذلك برنامج التحديث الصناعي وصندق اقتحام الاسواق الخارجية.

    وبهدف مزيد النهوض بالقدرة التنافسية للمؤسسات الصناعية فقد ناقش مجلس الوزراء مؤخرا مشروع قانون يتعلق بالبرنامج الثاني لتنمية الصادرات في اطار صندوق اقتحام الاسواق الخارجية فامكس2 وعلى هذا الاساس يمكن التاكيد على ان الاصلاحات قد شملت كل مجالات النشاط الاقتصادى والاجتماعي.

    ويتعلق الامر خاصة بالتحرير التدريجي للتجارة الداخلية والخارجية والاصلاح الجبائي والنهوض بقطاع الاتصالات والتكنولوجيات الحديثة وتعصير الموانىء والمطارات دون اغفال الاصلاحات المتخذة في المجال المصرفي وفي قطاعات التعليم العالي والتربية والتكوين المهني والنقل فضلا عن بعث مراكز للاعمال على المستوى الجهوى.

    كما توفقت تونس الى ارساء بنية اساسية عصرية وشبكة طرقات حديثة. ووفق ما تؤكده المسؤولة عن التعاون مع اوروبا فان اتفاق الشراكة كان بمثابة الحافز والدافع بما حقق الاستجابة لحاجيات الاقتصاد والمؤسسات واضفى حركية ذات توجه تصاعدى على المبادلات التجارية بين تونس والاتحاد الاوروبي الذى يظل الشريك التجارى الاول للبلاد (80 بالمائة من الصادرات و70 بالمائة من الواردات).

    كما تنوعت هيكلة الصادرات التونسية باتجاه السوق الاوروبية اذ ارتفعت حصة الصناعات الميكانيكية والكهربائية من 7ر12 بالمائة سنة 1996 الى 1ر24 بالمائة سنة 2006 وتبرز هذه الحركية ايضا من خلال وضعية الميزان التجارى التونسي الذى كان يعاني من عجز هيكلي واصبح خلال السنوات الاخيرة يحقق فائضا مع اهم الشركاء التجاريين الاوروبيين.

    وقد سجلت الصادرات نحو الاتحاد الاوروبي تطورا سنويا بمعدل 10 بالمائة من سنة 1996 الى سنة 2006 في حين تقدمت الورادات بنسق اقل يبلغ 5ر7 بالمائة وهو ما انعكس ايجابا على توزانات الميزان التجارى.

    وتحسن تبعا لذلك معدل التغطية من 7ر76 بالمائة سنة 1995 الى 7ر92 بالمائة سنة 2006 اى بزيادة افضل من نسبة تغطية الميزان التجارى العام (77 بالمائة) وفق معطيات وزارة التجارة.

    وتعتبر السيدة وسلاتي ان جزءا طفيفا من الاداءات الجمركية ذات النسب الضعيفة تبقى على قائمة الاداءات التي سيتم حذفها ولن يكون لذلك انعكاس يذكر على اقتصاد تونس التي بادرت بتطبيق التفكيك الجمركي منذ جانفي 1996 مشيرة الى ان هذا المسار واكبه دعم اوروبي متعدد الجوانب شمل مجالات التعاون السياسي والاقتصادى والثقافي والفني والمالي والبحث العلمي.

    وقد تم بعد ضبط اربع قائمات للمواد والتسريع منذ البداية في التفكيك الجمركي بالنسبة الى المواد التي ليس لها مثيل مصنع في تونس.

    وتشمل القائمة الاولى (12 بالمائة من الواردات) المواد الاولية والتجهيزات.

    وقد مكنت هذه العملية من تقليص تكاليف التزود بالنسبة الى المؤسسات وبالتالي دفع انشطتها وحفز الاستثمارات الاجنبية المباشرة التي ارتفع معدلها السنوى الى 960 مليون دينار ما بين 2002 / 2005 مقابل 733 مليون دينار طيلة فترة المخطط التاسع (اى بنسبة ارتفاع تقدر ب30 بالمائة).

    والجدير بالذكر ان الاستثمارات الاجنبية المباشرة سجلت حاليا تطورا ملحوظا حيث اصبحت تمثل 10 بالمائة من الاستثمارات المنتجة وتساهم بثلث حجم الصادرات وبنسبة السدس من مجموع مواطن الشغل.

    وحسب المعطيات المتوفرة لدى وزارة التنمية والتعاون الدولي فان حجم هذه الاستثمارات تضاعف خلال 5 سنوات اذ انتقل من 402 فاصل 9 مليون دينار الى 1015 مليون دينار مابين 2001 و2005 وتتالت عملية التفكيك بتحديد قائمة ثانية تمتد على خمس سنوات تخص المواد النصف مصنعة فثالثة لمدة 12 سنة 1996 / 2007 تهم المواد التي لها مثيل مصنع في تونس والقادرة على المنافسة وحافظت فقط على نسبة اداءات لا تتجاوز 1 فاصل 72 بالمائة.

    اما القائمة الرابعة ( 4 فاصل 75 بالمائة من المعاليم الجمركية) فتضم المنتوجات الصناعية الحساسة والتي انطلقت عملية التفكيك الجمركي بخصوصها على 8 سنوات ابتداء من سنة 2001 لتنتهي في اواخر ديسمبر 2007 ويتعلق الامر باخر قسط من المعاليم الجمركية الموضفة على المواد نصف المصنعة والتي لها مثيلها على المستوى الوطني وتتمتع بالقدرة على منافسة المنتوجات الاجنبية على غرار الرخام ومواد الدهن والورق وقطع غيار السيارات اضافة الى المواد المصنعة محليا مثل الالبسة الجاهزة والاحذية والتجهيزات الميكانيكية والكهربائية والمكيفات والثلاجات ومعدات المطبخ...

    وفي ما يتعلق بمنتوجات الصناعات الغذائية فان تفكيك المعاليم اقتصر فقط على العنصر الصناعي بينما تم الحفاظ على الاداءات بالنسبة الى العنصر الفلاحي (10 فاصل 43 بالمائة) وذلك لتمكين هذه الصناعة من اكتساب مزيد من النجاعة وذلك خاصة من خلال استثناء المواد الفلاحية الحساسة من تفكيك المعاليم.

    وبينت السيدة وسلاتي في هذا الشان انه تم ضبط قائمة سلبية تشمل المواد التي لا يطبق عليها التفكيك (الياغورت والعجين والزرابي والملابس المستعملة).

    وستنخرط تونس في المرحلة القادمة في مفاوضات مع الاتحاد الاوروبي من اجل تحرير المبادلات في ميداني الفلاحة والخدمات.

    ويتعين التوضيح في هذا الشان ان تفكيك التعريفات لايهم سوى المعاليم الجمركية ويبقى العمل جاريا بالاداءات المحلية اى ما يتصل بالاداء على الاستهلاك والاداء على القيمة المضافة.

    وتؤكد المدير بوزارة التجارة ان تونس تواصل انفتاحها على الاسواق الخارجية واندماجها في الاقتصاد العالمي عبر التقليص من عدد النسب الجمركية من 54 سنة 1994 الى 11 في الوقت الراهن وذلك الى جانب التخفيض في النسب القصوى.

    ولهذا الغرض اعتمدت تونس منذ دخول اتفاقية الشراكة حيز التطبيق طريقة التقليص التدريجي للاداءات الجمركية قصد تامين انسجامها وتقريبها من الاعفاءات التي يتمتع بها الاتحاد الاوروبي.

    وتنوى تونس التي ترنو الى الترفيع من نسق نموها الاستفادة ايضا من الاتفاقيات الاخرى للتبادل الحر المبرمة على الصعيد الثنائي مع المغرب والاردن وتركيا كما على الصعيد الاقليمي ومتعدد الاطراف مع بلدان الجامعة العربية المنطقة العربية الكبرى للتبادل الحر والجمعية الاوروبية للتبادل الحر (النرويج وسويسرا وايسلندا) والبلدان الاعضاء في اتفاقية اغادير(المغرب ومصر والاردن) علاوة عن مصادقتها على البروتوكول الاورو متوسطي الخاص بتراكم المنشا بغية مزيد تعزيز اندماجها الاقتصادى والتجارى في الفضاء الاورومتوسطي.

    وباختتام هذا المسار تكون تونس قد استكملت جملة من اتفاقيات التبادل الحر طبقا لاعلان برشلونة الرامي الى ارساء منطقة تبادل حر اورومتوسطية في افق 2010 لتجد نفسها السنة المقبلة صلب منطقة تبادل حر تعد اكثر من 700 مليون مستهلك.

    وسيكتسي الخيار الاستراتيجي المتمثل في تامين اندماج ناجح لتونس في الفضاء الاقتصادى الاقليمي والعالمي ابتداء من السنة القادمة وهو اختيار ارسى دعائمه الرئيس زين العابدين بن علي ابعادا غير مسبوقة حبلى بالطموحات نحو تحول نوعي ومقاربة ثابتة على درب الارتقاء بتونس الى مرتبة مشرفة ضمن المجموعة العالمية المتطورة.


    وات
     
  2. gabs

    gabs نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.598
    الإعجابات المتلقاة:
    907
      02-01-2008 09:36
    merci pour l'info
     
  3. sheva4444

    sheva4444 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.672
    الإعجابات المتلقاة:
    738
      02-01-2008 09:46
    merci pour l'info
     
  4. ZMJUVENTINO

    ZMJUVENTINO عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جويلية 2006
    المشاركات:
    609
    الإعجابات المتلقاة:
    241
      02-01-2008 10:05
    شكرا على المعلومة أخي العزيز
    عندي سؤال بسيط من شخص بسيط
    أنا كمواطن تونسي ، بمدا ستعود علي هده الاتفاقية؟
     
  5. 6bis

    6bis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏16 مارس 2007
    المشاركات:
    1.453
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      02-01-2008 11:05
    شكرا على المعلومة أخي العزيز
     
  6. oussama.bk

    oussama.bk نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.275
    الإعجابات المتلقاة:
    4.075
      02-01-2008 12:57
    :tunis::tunis::tunis:
     
  7. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      02-01-2008 23:25
    :tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis:










    تحيا تونس​
     
  8. barbarous_03

    barbarous_03 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.105
    الإعجابات المتلقاة:
    551
      02-01-2008 23:37
    شكرا على المعلومة أخي العزيز

    ان شاء الله يعم الخير في تونس
     
  9. raidinari

    raidinari عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    113
    الإعجابات المتلقاة:
    86
      03-01-2008 12:51
    بما انها سياسة جميلة كما وصفها هذا التقرير...إطمئن اخي سنصبح اجمل من ذي قبل ....الصحيح نقوله لك بالانجليزي
    it is a policy to enrich the rich and to empovrish the poor
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...