1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ارجوكم الدخول وادلاء اراوالاشتراك بالنصيحة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة المتشائلة, بتاريخ ‏3 جانفي 2008.

  1. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      03-01-2008 00:40
    اخواتى هاته قصة قراتها فى بعض المواقع اردت ان انقلها ونتناقش فيها
    فما رايك
    أنا لا أريد حلاً لأني أعلم أن ليس هناك حل، لكني أفكر كثيراً كيف أن الله ملك أمري لهذا الزوج ولا اعتراض على حكمه.

    أخي الفاضل / أنا فقط أريد أن أسمع كلمات تريحني لأنني مهما أفعل معه رضاه صعب.

    لي معه 25 عاماً تقربيا، تزوجته وأنا في العشرينات، رباني على الخوف والرعب رغم أنه رجل ملتزم ومتعلم، فأنا أخاف منه وأحسب له ألف حساب، ويعلم الله أني منذ أن تزوجته وأنا ملتزمة ولله الحمد ـ هيئت نفسي على طاعته من أجل الجنة، أطيعه طاعة عمياء كلمته هي التي تمشي ... ليس لي رأي في أي شيء، قال الله تعالى على لسان يوسف ( إني حفيظ عليم ) وأنا يا أخي أقول لك بكل صفاتي والله على ما أقول شهيد :

    الكل يشهد لي أني زوجة مثالية، أقوم بطاعته وخدمته على أكمل وجه، لم أقصر يوماً في حقه - وربما أقصر في حق الله – حياتي كلها ملكاً له، أعد فطوره ثم أوقظه ، أظل معه أجهز له كل طلباته حتى نظارته وحذاءه أقوم بمسحهما، لم يأت يوما ولم يجد غداءه جاهزا وأتفنن له بالطبخ، إضافة إلى ذلك لا أقابله إلا وأنا في زينة ربما تكون كزينة الأطفال مع كبر سني، أهيئ له راحته في النوم، فلا أدع طفلاً يزعجه، لا أتحدث بالهاتف في حضرته، لا أستقبل أحدا ولا أزور أحدا إلا إذا كان هو يريد، إنه يأخذ حقه كاملاً مني، فأنا أسمع عن الرجال وأقوالهم عن نسائهم.

    حرمت نفسي من كل شيء من أجله، أوقظه لقيام الليل، لم أمنعه نفسي يوماً، ولك أن تتخيل وأن تصدق ففي كل حال مريضة أو حامل أو نفساء أخفي عنه مشاعري حتى لا يغضب، لم أحاول يوماً إغضابه متعنية إلا ما كان بغير قصد، وليتك ترى العقاب يكون شديداً، من شتم وذل وسخرية لا يبقي ولا يذر! لا احترام ولا تقدير، وربما كان ذلك أمام أبنائه الشباب، فهو سريع الغضب، وإذا غضب لا يعلم ما يقول من كلمات تظل جروحا في قلبي على مر السنين، وبالمقابل ألتزم الصمت لأني أخشاه.

    لست بذيئة، بل الكل يشهد لي أني لطيفة، شخصيتي محبوبة ولله الحمد والمنة، فأنا داعية والكل يحبني ويحب أسلوبي ( أسأله أن يكتب لي القبول في الأرض وفي السماء إنه سميع مجيب ).

    وهبني الله صفات ربما يتمناها كل رجل، متوسطة الجمال، شخصية متزنة حكيمة كاتبة! ولم يقرأ لي كتابة في يوم من الأيام حرمني من الدعوة فترة طويلة ثم فتحها الله علىّ ليس برغبته ولكن اختلفت طريقة عمله، ومن عادته أنه لا يمنعني إذا كان غائباً عن المنزل.

    لا أعرف منه الرحمة فأكثر الأحيان يكون منزلنا طابقين لا يأكل إلا في الدور العلوي، ربما أكون حاملا أو متعبة أحمل فطوره وأصعد به فهو لا يتنازل يوماً عن حقه، وربما مرت علينا سنون بدون خادمة.

    لا أنكر أنه كريم أحياناً وربما يلاطف أحيانا، ولكني أعيش معه على حذر خوفاً من بطشه الذي يهدم كل حسناته، وفوق كل ذلك على نقاش بسيط وبعد هذا العمر يقول لي: ( أنت امرأة سيئة العشرة ) إلى الله المشتكى بعد كل هذه الطاعة تكون هذه المكافأة ماذا أفعل؟ والله لوكان هناك جبل يأوي إليه كل مهموم لهربت إليه ولكني أعلم أن المأوى إلى ركن الله وهو الركن الشديد.

    إعلم أخي الفاضل أني لا أشكو حالي لا لوالدتي، ولا لأخوتي لأن نفسي عزيزة
    ولا أحب أن يشمت بي أحد أو يعطف عليّ أحد، فقط أريد أن أتحدث إلى شخص لا يعرفني علني أسمع كلمات تريحني وتجلو همي هل أنا مخطئة أو مقصرة؟

    الجـــواب
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. barbarous_03

    barbarous_03 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2.105
    الإعجابات المتلقاة:
    551
      03-01-2008 00:50
    الصبر اختاه و لا شيئ غير الصبر
     
    1 person likes this.
  3. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      03-01-2008 08:43
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    صبرا جميلا أختي الكريمة فإنك منتصرة في الدنيا والأخرة بحول الله لأن حياة الإنسان هي عبارة عن وقت ما بين الأذان والإقامة
     
  4. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      03-01-2008 09:31
    أخيتي الكريمة الطاهرة جازاك الله كل الخير على طاعتك وصبرك.
    أخيتي الكريمة أجمل ما ذكرت في هذه القصة هو
    " والله لوكان هناك جبل يأوي إليه كل مهموم لهربت إليه ولكني أعلم أن المأوى إلى ركن الله وهو الركن الشديد"
    أخيتي
    كوني لزوجك جنة تلقي عليه ضلالها.
    كوني لبيتك دوحة ينسى الهموم حيالها فالبيت عندك مملكة فالتملئيها بالسعادة كوني بها متمسكة كي تأخذي أجر العبادة.
    أخيتي تمسكي ولا تيأسي من رحمة الرحمان فأنت على صواب انشاء الله ولا تندمي على أي عمل قمت به تجاه زوجك حتى وان كان لا يستحق ولو ذرة من حسناتك نحوه لكن لتكون أعمالك خالصة الى الله فقد أوصانا الله ورسوله بطاعة الزوج.
    أخيتي ربما يكون قاسيا في معاملته لك ربما يكون هذا طبعه ولكن صدقيني فأنت تمثلين حياته كلها يكفي أنه تمسك بك طيلة 25 عاما.
    اصبري فان لم تجازي في الدنيا فستجازين في الاخرة ان شاء الله.
     
  5. المتشائلة

    المتشائلة عضوة مميزة بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.845
    الإعجابات المتلقاة:
    2.962
      03-01-2008 14:05
    اخوانى شكرا على المرور

    اردت ان الفت نظركم لشىء



    لست انا المعنية بهاته القصة لقد وجدتها فى احدى المواقع اردت ارائكم الحمد لله ليست لى هاته المشاكل زوجى طيب جدا الله يبارك فيه وشكرا
     
  6. Accord

    Accord عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    840
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      03-01-2008 14:31
    لا حول ولا قوة الا بالله
    بارك الله في هذه الزوجة الصالحة
     
  7. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      04-01-2008 08:32
    أختي الكريمة الرد على هذا الموضوع لا يقتصر على من كتبه أو نقله ولكن لكل قارئة تعاني من هذه المشكلة.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...