المنزع العقلي عند الجاحظ 1

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة zaydoun72, بتاريخ ‏13 جانفي 2008.

  1. zaydoun72

    zaydoun72 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مارس 2007
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    1.043
      13-01-2008 13:14
    من مظاهر المنزع العقليّ في كتابة الجاحظ و أسلوبه

    الحجاج : صوره – بنيته –وظائفه- أنواع الحجج
    1 - من تعريف الحجاج :
    • "هو مجموع تقنيات الخطاب التي من شأنها أن تؤدّي بالأذهان الى التّسليم بما يعرض عليها من أطروحات ، أو أن تزيد من درجة ذلك التّسليم " برلمان وتيتيكا، نقلا عن مقال عبد الله صولة ضمن كتاب " أهم نظريات الحجاج في التقاليد الغربية من أرسطو الى اليوم"- تأليف جماعي بإشراف حمادي صمود-كلية الآداب-منوبة ص 297-350)
    • "هو العمليّة التي يسعى من خلالها المتكلّم الى تغيير نظام المعتقدات و التصوّرات لدى مخاطبه بالوسائل اللّغوية ".
    • " فهو إذن خطاب يهدف صاحبه من ورائه إلى جعل المتلقّي يقرّ بصحّة مقولة أو قضية معيّنة ، فيرفضها و يطرحها عنه . فالحجاج يهدف الى التّأثير في فكر المتلقي و حمله على تعديل رؤيته أو مواقفه أو تعديل سلوكه بالاستناد الى تمشّ عقليّ يقوم على التّفكير و المنطق من جهة, و إلى التّأثير بشتّى الوسائل الوجدانية و النّفسية من جهة أخرى ، مع توظيف الوسائل اللّغوية ( الصّياغة و الأسلوب و الأدوات الحجاجيّة المتنوعة ),
    2 - سيرورة الحجاج و تنظيمه :
    تقوم بنية الحجاجي- كما هو معروف- على ثلاثة أقسام كبرى هي :
    -طرح القضيّة التي يراد تأييدها أو دحضها
    -تحليل جوانب القوّة في المقولة التي يراد دحضها، باستخدام الأدلّة و الحجج.
    -التوصّل الى نتيجة يخلص اليها التحليل السّابق( تأييد القضية أو إسقاطها، أو اتّخاذ موقف توفيقي بين هذا و ذاك ).
    3 - وظائف الحجاج عند الجاحظ
    لا تخرج وظائف الحجاج عنده عن الوظائف التي يستخدم من أجلها الحجاج عامّة، و التي لخصها "أوليرون" في ثلاث وظائف هي:
    1-الإقناع أو ما يسمّيه "تمرير قناعة"
    و هذا نجده بكثرة في مناقشته المسائل الاعتقاديّة لإثبات مقولات الشّرع .
    2- المداولة ، و هي التي يكون الحجاج فيها وسيلة لإتّخاذ قرار بأفضل الحلول ، كأن يطرح قضيّة أو يبسط أطروحة فيعرض أكثر من رأي فيها أو أكثر من تفسير أو تأويل لها ، ثمّ يتصدّى لما فيها من جوانب الضّعف بالنّقد و التّجريح ، وصولا الى ترجيح رأي أو حلّ، أو الى إستبعاد صحّتها، و ربما اكتفى بالتّعبير عن تعجّبه كما تقدم .
    3- إثبات صحة كلام من الأحكام بطرح مسألة او بسط رأي يهدف الى إثبات و بيان أوجه صحّته و الاحتجاج له بالأدلّة و الأمثلة الدّاعمة . فكثيرا ما يعمد الى تأكيد أقوال شيوخه و أساتذته من زعماء الإعتزال، و كذلك آراء السّلف و أخبارهم بما يراه منطقيّا من أحكام العقل .
     و من أساليب الدّحض و إسقاط حجج الخصم عنده :
    - طرح مسألة أو رأي بهدف تخطئته و بيان تهافته و مواضع تضاربه مع العقل ، مع تقديم الحجج المضادّة و الأمثلة التي تنقضه , و من وسائله في ذلك:
     الطّعن في تسلسل القضايا و بيان اختلال التّمشّي و التدرّج من قضية الى أخرى .
     كشف التناقض في حجج الخصم .
     استخدام الحجج المضادة أو السّالبة.
     
    8 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...