1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل نحن جيلٌ فاااااشل؟؟؟!!!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة FETHSOUD, بتاريخ ‏13 جانفي 2008.

  1. FETHSOUD

    FETHSOUD عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.171
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      13-01-2008 21:30
    [​IMG]
    ((((( يقال عنا هــذا ))))

    شباب هذه الأيام ما فيهم خير .. الزمان تغير ومو مثل أول

    يا ليت أيام زمان ترجع ... كانوا الناس إخوان ... وكل شي كان له طعم

    هذه المقولات وغيرها نسمعها كثيرا تتردد في مجالس كبار السن

    دوما وفي الغالبية يرون أن هذا الجيل لا يصلح لتحمل المسؤولية

    وأن زماننا في كل أطرافه زمان لا يصلح للمعيشة

    نسمعهم يتحسرون على أيامهم الماضية

    ويصفوننا ويصفون زماننا بأمور غريبة

    فهل نظرتهم صحيحة أم أنها جائرة ؟

    وهل هم دوما محقين فيما يذهبون إليه ؟

    وهل يخلو عصرنا من كل شيء جميل لهذه الدرجة التي يرونها ؟

    إذا كنت توافق على أننا جيلٌ فاشل ، إذن كيف برأيك يكون الجيل الناجح؟

    هيا نحب نشووووووووف ردود مقنعه و نقاش جميل !!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. walid09

    walid09 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.302
    الإعجابات المتلقاة:
    2.522
      13-01-2008 23:06
    khir barcha melli jay
     
  3. oussama002

    oussama002 عضو مميز بمنتدى الاغاني

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.392
    الإعجابات المتلقاة:
    5.756
      13-01-2008 23:46
    و الله ربي يلطف بينا يا خويا
     
  4. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      13-01-2008 23:49
    لا يوجد أي جيل فاشل أو يتحمّل الفشل لوحده فأكيد أنّ الجيل الذي قبله وضع بذور الفشل من خلال تربيته

    ثمّ إنّ لكلّ جيل ضروفه التي عليه أن يتعامل معها وبالتالي تصبح المقارنة فيها بعض القسوة
     
    8 شخص معجب بهذا.
  5. saberSIYANA

    saberSIYANA كبير مراقبي الصيانة و الهردوير طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2007
    المشاركات:
    10.649
    الإعجابات المتلقاة:
    34.547
      14-01-2008 00:10
    ان كنا جيل فاشل فذلك ثمرت زرعهم وبالتالي هم كذلك لهم نصيب من الفشل ونصيب من فشلنا
    لكن نحن لسن بجيل فاشل ضروف قاسيه للبعض وضروف متوسطه للبعض الاخر و الاخرون امورهم واضحه
    لكن العيب موش في الفشل العيب في معنى الفشل
    كان يقصدو بالفشل لانو جيل اليوم مينجمش يعرس
    موش صحيح ينجم يعرس لكن بفار10سنوات على قبل
    قبل عندو15سنه فاضي شغل تو 25 مزال يقراء
    في محال الصحه هومه خير منا بلا منازع لاسباب واضحه التغذيه الهواه التلوث ........
    دينيا نحنا عنا معلومات اكثر منهم لكن هوما كانو ميعرفو مدين كان يحشم مالكبير وعندهم الشياب هوما الي اصلوا
    انا ارى نحنا خير منهم لانا انجموا نكون خير منهم وخير من الوضع الى نحنا فيه
    خلاصه القول الاجيال ديما في تصاعد ونزول على مر الزمان في جميع الاصعده
    لكن من غير شك نحنا في زمان الفتنه و اجر وعقاب الي يعيش في زمان الفتن موش الي يعيش في زمان الصحابه والا في اي زمان


    هذي جمله كتبتها من غير ما نشعر فسختها ولكن هاني رجعتها لانها ربمى بها شيئ من الجواب ولاكن لا يسلط على الكل

    اسف على الايطاله فقط مداخله لاني عندي مده معبرتش بالعربي
    الهويه هي الاسلام لكن الغه لا مشكل هنالك مسلم لا يعلم من العربيه الا بعض الايات
     
    3 شخص معجب بهذا.
    • 14-01-2008 00:53
    أخواني صدقوني الجيل الحالي من افضل الاجيال وخاصة على مستوى الذكاء والمعرفة
    لكن ينقصو شوي عمل ... النقطة السلبية في هذا الجيل هي الكسل وانعدام تحمل المسؤولية
    فقط لو نهتمو به شوي تو نصبحو افضل من اليابان....... انشاء الله خير
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. وهيبة

    وهيبة عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏10 جانفي 2008
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    140
      14-01-2008 08:36
    السلام عليكم ماذا فعلوا به الذكاء اذا لم يتسغلوه في الدراسة وفي الاعمال المستقبلية. ياسيدي مادام يقوم الصباح يجد فطوره من عدة انواع ومصروف الجيب و كل شيء على ما يرام لواش يتعب بظن نفسه انه باش يعيش طول عمره هكذا تحت أجنحة والديه.
     
    1 person likes this.
  7. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      14-01-2008 14:53
    :besmellah1:
    عن عائشة رضي الله عنها أن النبي عليه الصلاة و السلام قال : "خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم)، رواه مسلم .
    و لم يقل الرسول ّ خير الناسّ بما يعني أن الخير غير زائل من الأمة ، إن شاء الله!
    و لكن هنا تبرز الأفضلية ليس على مستوى الإمكانيات أو الذكاء أو المعرفة و لكن على مستوى الأخلاق. و كما يقول الشاعر ّانما الأمم الأخلاق مابقيت إن ذهبت أخلاقهم ذهبواّ. فالشجاعة و النبل و الإقدام و خدمة الأمة و الصدق و العزيمة و حب العمل و حب التعلم و العلم...كلها من الأخلاق و بالأخلاق تنهض الأمم.و لكن الناس اليوم مجاهرون بقلة الحياء و الكبائر و هو عيب جيلنا عن من سبقنا
    أما عيب الجيل السابق فلم يكن هينا بالمرة و يكفينا إشارة إلى استلاب عقولهم بكل ما هو غربي و تضييع الدين حتى أصبح جيلنا غريبا في وطنه و في ثقافته و يقول رسول الله الله صلى الله عليه وسلم :
    ( لتتبعن سنن من كان قبلكم .. حذو القذة بالقذة ..شبرا بشبر .. وذراعا بذراع .. حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه )
    جيل اليوم يعاني أكثر من أي جيل سابق. و هو مرفوض من كل الجهات : يلفضه العرب و ينعتونه بأقسى النعوت و يلفضه الغرب .و هو كذلك جيل تحطم طموحه في عز شبابه . و حاربه الغرب من قبل أن يولد! يكفي هذا الجيل فخرا أنه يحاول أن يخرج من مأزق تاريخي حظاري اقتصادي أوقعته فيه الأجيال السابقة...
    في الحقيقة عيبنا إنما هو من تراكمات الماضي و الحاضر
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. rama2

    rama2 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    184
    الإعجابات المتلقاة:
    44
      14-01-2008 15:02
    inchaaaaaaaaaaaaallah ya mahmoomabarcha
     
  9. ttbs

    ttbs عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    769
    الإعجابات المتلقاة:
    606
      14-01-2008 19:40
    :besmellah1:

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره
    ونعوذ بالله ا من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
    من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلا هادى له

    اختلفت وجهات النظر وتصارعت الآراء وتنوعت

    فمنهم يوافق ومنهم معترض

    ولكن نحتاج إلى مناقشة الموضوع بشكل واقعي


    جيل اليوم هوجيل النت و القنوات الفضائية و الموبيل جيل الاغاني و الموديل جيل التفتح على الحضارة الغربية

    هل هذا الجيل فعلاً جيل فاشل أو على الأقل غير صالح كما يتهمه جيل آباءنا وأجدادنا

    دائماً مايقع آباءنا باللوم والسخط على الجيل بأكمله

    يتهموه دوماً باللامبالاة وعدم الجدية في حياته وأنه يضيع مستقبله بيده

    كيف هذا؟؟؟ لا أدري

    لا يدركون أن هذا الجيل يعيش ضياع ليس له يد فيه

    يعيش في صراع ومحاورات ومحاربة مع الزمن ومع الحضارة الغربية التي نشرة كل سمومها في هذا الجيل هذا الجيل تربى على ان يجد امامه كل شي وبسهوله مما جعله

    يعتمد على الاهل في كثير من الاحيان ولايستطيع مواجهه امور

    الحياه لحاله ,,


    يدرس ويتعلم ويعاني بلا أمان لمستقبله

    بعد عناء وتعب السنين الدراسية يتخرج صاحب الشهادة العليا ليعمل بشهادة الثانوية هذا أن وجدا العمل

    بعد طموح الشباب وأحلام الغد يواجه الشاب راتب لا يكفي للعيش واحدة مع تكاليف الحياة
    هذا الجيل جاء مع تكذس عدد السكان في جميع انحاء العالم
    تغير الزمن وتغير العالم.... هدا زمن الفتنة و الشهوة زمن ضاع فيه الدين وأنتشرة فيه الرذيلة أصبح يقلد الغرب تقليد أعمي
    الفتنة

    من حديث معقل بن يسار -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "العِبَادة في الهَرْجِ كهِجْرةٍ إليَّ"، وعند الإمام أحمد: " العمل في الهَرْجِ...هذا الحديث أخرجه مسلم ( 2948)، والإمام أحمد (20298)، والترمذي

    الهَرْج: أصل الهرج في اللغة الاختلاط، ومنه هرج الرجل في حديثه خلط، وهَرَّجَ الناس: اختلطوا واختلفوا، والمراد به في الحديث: القتل والفتن. وقد شبَّه النبي -صلى الله عليه وسلم- العبادة في الهرج- وهو زمن ظهور الفتن والقتل، واختلاط أمور الناس - بالهجرة إليه عليه الصلاة والسلام، ووجه الشبه: أن المهاجر قد فرَّ بدينه من دار الكفر وأهله إلى دار الإيمان وأهله، والمتعبد في الهرج قد اعتصم بعبادة ربه من الفتن، وتمسَّك بدينه، واتبع ما يحبه الله ويرضاه، وتجنب ما يسخطه، ونبذ ما يكون عليه الناس في زمن الفتن من اتباع الأهواء والآراء المنحرفة، التي تصد عن دين الله.
    وهناك معنى آخر: وهو ما يحصل في زمن الفتن، من انشغال الناس وغفلتهم عن العبادة؛ بحيث لا يتفرغ لها إلا القليل من الناس، فبذلك يعظم أجرها وثوابها، ثم ما يكون في لزوم العبادة من زيادة الإيمان، ورسوخ اليقين الذي يظهر أثره على المتعبد فتحصل له العصمة -بإذن الله- من الفتن، ولهذا قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم. يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً . يبيع دينه بعرضٍ من الدنيا" أخرجه مسلم ح (118)، والعبادة - المنوه بفضلها في زمن الهرج – يدخل فيها جميع أنواع العبادة من الصلاة، والصيام، والصدقة، والحج، والعمرة، والذكر، وقراءة القرآن، وغير ذلك.
    الثبات في زمن الفتن
    أخواني و أخواتي ايليكم
    جملا من النصائح الثمينة
    التى ترشد الحيران فى زمن الفتنة
    وتهدى التائه فى دروب الشبهات
    وتسلى المستوحش فى حياة الغربة
    وتنير طريق الإيمان فى خطوات رصينة بينة
    فى وقت تثاقلت فيه الخطوات
    إلا عن طريق الغى والعمى
    ...............
    الكل يعرف الله ؟؟
    لكن قل من يثبت

    والكل يوقن بالموت؟؟
    لكن قل من يحسب له حساب

    والكل يدرك أنه لم يخلق سدى؟؟
    لكن قل من يذكر ولا ينسى

    .....

    إنك فى زمن الفتنة
    وأحوج ماتكون فيه إلى الثبات
    ألا ترى القلوب قد سكنتها الغفلة وأعمتها الشهوة
    وأظلمتها الشبهة

    وإن الدنيا أينعت زهراتها
    وفاحت مغرياتها

    أصبح أهل الثبات بالأمس فيها اليوم صرعى
    فهل تأمن على نفسك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    طبعا لا
    إنك لا تعيش عاريا من الأعداء
    فنفسك نفسها عدوك والشيطان عدوك والدنيا بفتنتها
    عدوك
    ولهؤلاء الأعداء أنصار يدعونك ويعرضون لطريقك ويتفننون فى إغوائك يستهدفون فيك الثبات
    وأنت فى هذا الحال لا محيد لك عن طريقين

    الأول:طريق استسلام وخضوع..تبيع فيه دينك وتطيع هواك ودنياك وشيطانك
    وقد وعدت فيه بالخزى والذل فى الدنيا والآخرة

    والثانى: طريق مجهادة وثبات ومغالبة ومكابدة
    وقد وعدت فيه بالنصر والظفر والسعادة فى الدنيا
    والةخرة

    قال تعالى
    "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين"
    فاى الطريقين تختار؟؟؟؟؟؟؟
    لا ريب أنك إخترت ما إخترته لك ولى ولكن عليك بما يعينك

    تسلح بالعلم
    على قدر العلم تكون الخشية لله تعالى

    قال تعالى:
    "إنما يخشى الله من عباده العلماء"

    وعلى قدر الخشية يكون الثبات
    قال تعالى:
    "يثبت الله الذين آمنوا بالقول القابت فى الحياة الدنيا والآخرة"

    فالعلم ينور القلب بمعرفه الله عز وجل
    ومعرفة دينه وشرعه

    ومعرفه حقائق الحياة فيها وشهودها

    وهذا النور به تنجلى ظلم الشكوك والحيرة والريبه والظن
    وبه يستقر اليقين ويحصل الثبات
    قال تعالى
    "فاعلم أنه لا إله إلا الله"

    فدلت هذه الآيه على أن العلم هو اساس الإيمان

    وقال سبحانه وتعالى"ومن يؤمن بالله يهد قلبه"فدلت هذة الآية على أن ثبات القلب أساسه الإيمان بالله

    وقالى سبحانه وتعالى
    "فإنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور"

    فدلت هذة الآية على أن الثبات على الدين منوط فى الأصل ببصيررة القلوب وهداها
    وكل ذلك منوط بالإيمان بالله والذى قاعدته وأصله هو الإيمان بالله

    وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم العالم افضل من العابد الجاهل
    فقال"وفضل العالم على العابد كفضلى على أدناكم"

    وذلك لأن العابد الجاهل لا يثبت وقت الفتنة لقلة علمه بحقائق الأمور ولضعف بصيرتة عن إدراك الفتنة
    والتمييز بين الحق والباطل
    بينما العالم
    راسخ فى التمييز بين حقائق الاشياء فتجده فى الفتنة اثبت الناس لأنه يرى بعين عقلة وقلبه مالا يرى الناس
    ...................
    فتسلح أخى بسلاح العلم وتعلم اصول الإيمان وأعكف على كتاب الله دراسة وحفظا وتجويدا
    وأطلب علم الفرائض وزاحم العلماء بالمجالس

    فإن فقهك فى الدين
    مخرج لك فى زمن الفتنة
    وزاد لك الى الله
    وقوة لك على الدعوة والبيان

    "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات

    حفظ الله ومراقبته
    إحفظ الله يحفظك
    إذا عرفت الله
    عرفت كل شىء
    وتبينت لك حقيقة كل شىء
    لأن المعرفة بالله نور يكسو القلوب
    فيجلو صداها ورائها فإذا بصرها حديد
    وعند الفتنة تظهر ثمر المعرفة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "تعرف إلى فى الرخاء يعرفك فى الشدة"

    وهل الفتنة فى الدين الا اشد الشدائد
    ...........
    أخى تعرف على الله فى خلواتك
    ولا زم مراقبة الله بقلبك
    فهو اقرب إليك من حبل الوريد

    قال تعالى
    "ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد"

    تعرف إالى الله باستحضار عظمته
    وتعظيم معيتهوذكر إطلاعه عليك
    تعرف إليه بالوقوف عند نهيه
    والإلتزام بأمره والمسابقة إليه
    فإنك إن كنت كذلك
    كنت أثبت الناااااااااس فى الفتن
    وأبعددد عن الوقوع فى الشبهات والشهوااات
    فعن ابن عباس رضى الله عنهما
    قال كنت خلف النبى صلى الله عليه وسلم فقال
    "ياغلام إنى معلمك كلمات ..احفظ الله يحفظك...احفظ الله تجده اتجاهك.. إذا سئلت فاسئل الله..وإذا استعنت فاستعن بالله ...واعلم أن الامة لو اجتمعت على أن يضروك بشئ فلن يضروك الا بشىء قد كبه الله عليك...رفعت الاقلام وجفت الصحف"

    إجتنب رفيق السوء
    فإنه يزين لك المعصية
    وإن الصاحب ساحب
    ورفقة السوء لا تحمد عقباها
    ...
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "إنما مثل الجليس الصالح والجلبس السوء ..كحامل المسك ونافخ الكير..فحامل المسك إما أن تبتاع منه..
    وإما أن تجد منه ريحا طيبة..ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا خبيثة"
    الله
    والله والله والله تمثيل ماله مثيل
    رااااااااااائع ومطابق للوااااااااااقع

    اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    وجالس الصالحين
    عليك بمجالسة الصالحين

    قال صلى الله عليه وسلم
    "إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر وإن من الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير
    فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه وويل لمن جعل مفاتيح الشر على يديه


    رحماك يارب العباد


    دع الأيـام تفـعل ماتشــــــــاء::وطـب نفسا إذاحكم القضاء
    ولا تجزع لحــادثة الليـــــالى::فما لحوادث الدنيــــــا بقاء
    وكن رجلا على الأهوال جلدا::وشيمتك السماحة والوفاء

    هذا الموضوع فيه فقارات منقولة لي الأمنة و الأستفاده ​
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...