1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

توفيق زياد، الدّيوان، دار العودة، ص197

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏20 جانفي 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      20-01-2008 21:49

    كَأَنَّنَا عٌشرونَ مستحيل
    في اللِّدِّ و الرَّملة و الجَليل
    هنا.. على صدوركم، باقونَ كالجدار
    و في حلوقكم،
    كقطعة الزّجاج، كالصبّار
    و في عيونكم،
    زوبعة من نار.
    هنا.. على صدوركم، باقون كالجدار
    نجوع.. نعرى.. نتحدّى..
    ننشد الأشعار
    و نملأ الشّوارعَ الكبار بالمظاهرات
    و نملأ السّجون كبرياء
    و نصنع الأطفال.. جيلا ثائرا.. وراء جيل

    كَأَنَّنَا عٌشرونَ مستحيل
    في اللِّدِّ و الرَّملة و الجَليل..
    إنّا هنا باقون
    فلتشربوا البحرا...
    نحرس ظلّ التين و الزيتون
    و نزرع الأفكار كالخمير في العجين
    برودة الجليد في أعصابنا
    و في قلوبنا جهنّم حمرا
    إذا عطشنا نعصر الصّخرا
    و نأكل التراب إن جعنا.. و لا نرحل !!..
    و بالدّم الزكيّ لا نبخل.. لا نبخل.. لا نبخل..
    هنا.. لنا ماضٍ.. و حاضر.. و مستقبل.
     
    1 person likes this.

  2. radar1

    radar1 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أوت 2007
    المشاركات:
    2.772
    الإعجابات المتلقاة:
    5.497
      20-01-2008 22:02

    تحيّة كبيرة منّى إلى فلسطين



    إضافة


    توفيق زياد (1929-1994م)

    [​IMG]


    - ولد توفيق أمين زيَّاد في مدينة الناصرة في السابع من أيار عام 1929 م .

    - تعلم في المدرسة الثانوية البلدية في الناصرة ، وهناك بدأت تتبلور شخصيته السياسية وبرزت لديه موهبة الشعر ، ثم ذهب إلى موسكو ليدرس الأدب السوفييتي .

    - شارك طيلة السنوات التي عاشها في حياة الفلسطينيين السياسية في إسرائيل، وناضل من أجل حقوق شعبه.

    - شغل منصب رئيس بلدية الناصرة ثلاث فترات انتخابية (1975 – 1994)، وكان عضو كنيست في ست دورات عن الحزب الشيوعي الإسرائيلي ومن ثم عن القائمة الجديدة للحزب الشيوعي وفيما بعد عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة .

    - رحل توفيق زياد نتيجة حادث طرق مروع وقع في الخامس من تموز من عام 1994 وهو في طريقه لاستقبال ياسر عرفات عائداً إلى أريحا بعد اتفاقيات اوسلو.

    - ترجم من الأدب الروسي ومن أعمال الشاعر التركي ناظم حكم.

    من قصائده أيضا


    أُنَادِيكُمْ

    أَشدُّ عَلَى أَيَادِيكُم ..

    أَبُوسُ الأَرْضَ تَحْتَ نِعَالِكُم

    وَأَقُولُ: أَفْدِيكُم

    وَأُهْدِيكُم ضِيَا عَيْنِي

    وَدِفْءَ القَلْبِ أُعْطِيكُم

    فَمَأْسَاتِي التي أَحْيَا

    نَصِيبِي مِنْ مَآسِيكُم.

    أُنَادِيكُمْ

    أَشدُّ عَلَى أَيَادِيكُم ..

    أَنَا مَا هُنْتُ في وَطَنِي وَلا صَغَّرْتُ أَكْتَافِي

    وَقَفْتُ بِوَجْهِ ظُلاَّمِي

    يَتِيمَاً ، عَارِيَاً ، حَافِي

    حَمَلْتُ دَمِي عَلَى كَفِّي

    وَمَا نَكَّسْتُ أَعْلامِي

    وَصُنْتُ العُشْبَ فَوْقَ قُبُورِ أَسْلاَفِي

    أُنَادِيكُمْ ... أَشدُّ عَلَى أَيَادِيكُم !!
     
    1 person likes this.
  3. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      20-01-2008 22:18
    شكرا لك أخي على الاضافة الجميلة.. :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...