الهواء تكوينه واثاره على الصحة

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة THE BLACK EAGLE, بتاريخ ‏27 جانفي 2008.

  1. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      27-01-2008 13:23
    :besmellah1:

    [​IMG]

    الهواء والماء هما مصدرا الحياة الرئيسيان، ولا حياة من دونهما. ولكن حيثما يلفت الماء الكثير من الانتباه، فان الهواء يحظى باهتمام أقل.

    ربما لان البشر لا يواجهون فى حياتهم العادية نقصا فى الهواء، فوجوده بديهي. غير ان أمور الهواء ليست بالبداهة نفسها. فمن التلوث الى الهواء كوسيط ناقل للأمراض، فان الهواء يمكن ان يتحول الى مصدر خطير للضرر بصحة الإنسان.

    الهواء، حسب الباهة المألوفة، ضرورى ولا يمكن العيش بدونه لجميع الكائنات الحية على كرتنا الأرضية، لبعض أسباب رئيسية:

    1 - الهواء يحتوى على الأوكسجين اللازم للتنفس وجميع عمليات الأكسدة والطاقه فى الطبيعة.

    2 - تنظيم درجة الحرارة والمحافظه عليها وذلك عن طريق إمتصاص الهواء للحرارة المشعه من جسم الأنسان و الحيوان وتبخير العرق وبذلك تؤدى انسجته وظائفها على أحسن وجه مما يؤدى للزيادة فى الكفائه الإنتاجيه للجسم.

    3 - يحتوى الهواء على غاز ثانى أوكسيد الكاربون اللازم لعملية التمثيل الكلوروفيلى ويستخدم فى بناء المواد العضوية فى الحياة النباتية والطبيعه
    4 - يعتبر الهواء ناقلاً رئيسياً للمسببات المرضية.

    وتزيد مخاطر الهواء على الأنسان بصورة مباشرة عندما يعيش او يعمل فى بيئة توجد فيها حيوانات. وهو أمر يمكن ان يكون مصدرا لبعض المخاطر التى يؤدى عدم الإنتباه لها الى كوارث بشرية كبيرة. وما "انفلونزا الطيور" إلا أحد الشواهد على تلك المخاطر. ولذلك يظل من المفيد:

    1 - الأنتباه للملوثات الموجودة فى الهواء أو فى حظائر الحيوانات.
    2 - معرفة كيفية تراكم هذه الملوثات
    3 - معرفة مدى تحمل الإنسان والحيوان لهذه الملوثات
    4 - ومعرفة كيفية الحد من تراكم هذه الملوثات وتنقية الهواء منها.


    مكونات الهواء

    يتكون الهواء النقى من خليط من الغازات عديمه اللون والرائحة وهذه الغازات لا تتفاعل مع بعضها البعض تحت الظروف الطبيعية. وعند درجة حرارة الصفر، فان الهواء يحتوى على ما يلي:

    نيتروجين 78.04% ، وأوكسجين 20.49% ، وثانى أوكسيد الكاربون 00.03% ، وأرجون 00.49 % ، وهيدروجين " وهذه المكونات تمثل 99.99 من مكونات الهواء".

    وتنطوى الأهمية الصحيه لمكونات الهواء على العناصر التالية:
    أ - الأوكسجين:
    1 - ضرورياً لجميع العمليات الحيوية وعمليات الأكسده بالجسم
    2 - يعيش الأنسان والحيوان عند انخفاضه تدريجيا حتى 15%
    3 - عند نقص الأوكسجين الى 12-11% يؤدى ذلك زيادةً فى معدل التنفس وضربات القلب
    4 - يفقد الأنسان والحيوان الحياة نتيجة الاختناق عند وصول الاوكسجين لمعد أقل من 7%

    ب - الأوزون:
    1 - نادر فى الهواء الجوى "0,02 – 0,03 " جزء من المليون
    2 - يزداد الأوزون فى الأماكن الصناعيه والمدن الكبرى لحد يشكل خطور.
    3 - تأثيرة الأوزون السام على الجهاز التنفسى حيث يسبب الخزوب والنزيف والندوب فى الرئة.
    4 - عند زيادة الأوزون عن 20 جزء بالمليون يؤدى للوفاة السريعة
    5 - مطهر للمجازر ومصانع الأغذية ومياه الشرب.

    ج - النيتروجين وأكاسيد النيتروجين:
    1- يعمل N على ثبات الضغط الجوي.
    2 - ليس له أضرار على صحة الأنسان المباشرة والحيوان.
    3 - تتكون أكاسيد النيتروجين نتيجة لأحتراق الكازولين ويوجد فى المناطق الصناعية.
    4 - التعرض للأكاسيد لفتره طويله يؤدى الى إنخفاض معدل الأجسام المناعيه المضادة وبالتالى إنخفاض المناعه وتسبب التسمم.

    د - ثانى أوكسيد الكاربون:
    1 - الزيادة بهذا الغاز يؤدى لفقدان الراحه وقلة الانتاجيه وأقل حد يتحمله الأنسان والحيوان 0,1%
    وترجع زيادة هذا الغاز عن المعدل الطبيعى داخل الحظائر دلالة على:
    2 - تنفس الحيوان وتحلل فضلاتها – اضافة لسوء التهوية
    3 - زيادة الازدحام – سوء تصريف الفضلات

    مصادر الهواء

    1 - هواء الزفير من الانسان والحيوان.
    2 - عمليات تحلل المواد العضوية
    3 - حرق مواد الوقود
    4 - تراكم كمية منه تحت الارض والذى يلوث الهواء عند حدوث خلل فى الطبقات الارضية
    التخلص من ثانى أوكسيد الكاربون فى الهواء "الطبيعة":

    1 - ضرورى للبناء الضوئى فى النباتات.
    2 - ترسيبه بواسطة الأمطار حيث تمتص 2سم CO2 لكل لتر مكونة حامض الكاربونيك
    3 - تكوين المواد العضوية مثل الكاربونات.

    أما الأهمية الصحيه لثانى أوكسيد الكاربون:
    1 - ليس غازا ساما ولكن وجوده بكميات كبيرة يسبب نقص O2 والإختناق.
    2 - كثافة ثانى أوكسيد الكاربون فى الحضائر مثلاً يدل على مدى تلوث هواء الحضيرة.
    3 - ثانى أوكسيد الكاربون عند تركيز 50000 جزء بالمليون يسبب التنفس السريع
    وعند تركيز 100000 جزء بالمليون يسبب اللهاث الشديد.
    وعند تركيز اكثر من 100000 يجعل الأنسان والحيوان كسولا- قلق – وبالتالى الأغماء
    واذا زاد التركيز عن 40000 جزء بالمليون يسبب النفوق.
    4 - تراكمه المستمر فى الحظائر يؤدى الى:

    أ - إعاقة التنفس
    ب - ضعف التهوية فى الرئه ويجعلها اكثر قابلية للإصابة بالأمراض
    ج - تقلل من شهية الحيوان
    د - انخفاض الانتاجية للحيوان.

    5 - عند زيادة درجة الحرارة والرطوبة تجعل تأثيرة أكثر ضررا على الجهاز التنفسي.
    6 - المساحة المطلوبة لإسكان الحيوانات فى الحظائر تعتمد على CO2
     

  2. saberSIYANA

    saberSIYANA كبير مراقبي الصيانة و الهردوير طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2007
    المشاركات:
    10.649
    الإعجابات المتلقاة:
    34.547
      27-01-2008 14:02
    بارك الله فيك على المعلومات القيمه لكن انصحك باستعمال الالوان لاضهار الارقام مثلا بلون اخر وبعض الكلمات الهامه لاضفاء جماليه ومتعه في محتوى الموضوع وضاهر الموضوع
    ان الله جميل يحب الجمال
     
    1 person likes this.
  3. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      28-01-2008 13:34
    بارك الله فيك على الإفادة يا غالي
     
  4. kahri ahmed

    kahri ahmed نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.572
    الإعجابات المتلقاة:
    1.064
      28-01-2008 14:15
    شكرا على الافادة :besmellah1:
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...