1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

إسرائيل ترفض طلب عنان رفع الحصار عن لبنان

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏30 أوت 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      30-08-2006 15:26
    رفضت إسرائيل مطلبا من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان يوم الأربعاء برفع حصارها الجوي والبحري عن لبنان المستمر منذ ستة أسابيع قائلة إنها لن ترفع الحصار إلا عندما تنفذ كل بنود وقف إطلاق النار.

    وخلال ساعة من المحادثات مع رئيس الوزراء أيهود أولمرت حث عنان إسرائيل على رفع الحصار الذي فرض بعد بدء الحرب بين إسرائيل وحزب الله يوم 12 يوليو/تموز لأسباب اقتصادية.

    ولكن في مؤتمر صحفي عقد بعد الاجتماع رفض أولمرت مطلب عنان قائلا إن أي تخفيف من الضغوط على موانئ لبنان ومجاله الجوي يتوقف على التنفيذ الكامل لقرار الأمم المتحدة رقم 1701 الذي يحكم وقف إطلاق النار مع حزب الله.

    ومضى يقول إن القرار محدد البنود وان "كل شيء سينفذ بما في ذلك رفع الحصار في إطار التنفيذ الكامل للبنود المختلفة."

    وكان أولمرت على نفس القدر من الصرامة عندما كانت هناك تلميحات من عنان بأن تسحب إسرائيل كل قواتها من جنوب لبنان في غضون "أيام أو أسابيع"بمجرد بلوغ حجم قوات الأمم المتحدة هناك 5000 جندي.

    وقال أولمرت في إشارة إلى فترة زمنية أطول أن الدولة العبرية "ستنسحب من لبنان بمجرد تنفيذ القرار."

    كما أكد أولمرت مجددا في المحادثات مطلبه بنشر قوة تابعة للأمم المتحدة ليس في جنوب لبنان فحسب بل أيضا بامتداد الحدود مع سوريا وهي عملية قال قرار الأمم المتحدة إنها تعتمد على طلب من الحكومة اللبنانية.

    ويحاول عنان الموجود حاليا في القدس بعد زيارة للبنان تعزيز هدنة هشة مستمرة منذ أسبوعين والتي أنهت حربا دامت أكثر من شهر بين إسرائيل وحزب الله.

    "تعزيز الديمقراطية"

    وقال عنان: "هذا مهم ليس فقط بسبب أثره الاقتصادي على البلاد بل هو مهم أيضا لتعزيز الحكومة الديمقراطية في لبنان والتي قالت إسرائيل مرارا إنها ليست لديها أي مشاكل معها."

    وكان عنان، الذي توجه إلى إسرائيل جوا بعد زيارة للبنان، قال في وقت سابق لوزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس إن الحصار "المهين"ينبغي رفعه في أسرع وقت ممكن.

    وقدأوضحت إسرائيل من قبل مخاوفها بشأن احتمال إعادة تسلح حزب الله، وقالت إنه ينبغي تناول تلك القضية أولا.

    وقال عنان إن إسرائيل ارتكبت أغلب المخالفات التي انكشفت خلال الهدنة التي استمرت أسبوعين مع حزب الله.

    الافراج عن الجنديين المخطوفين

    وقد طالب عنان بالإفراج غير المشروط عن الجنديين الإسرائيليين الذين خطفا من قبل مقاتلي حزب الله.

    وكان عنان قد التقى في وقت سابق مع أسرتي الجنديين اللذين احتجزهما حزب الله مما أدى إلى اندلاع الأزمة، وهما إيهود جولدفاسر وإلداد ريغيف.

    وحث عنان حزب الله على إطلاق سراح الأسيرين سريعا، وقال لأقاربهما إنه سيواصل المطالبة بتحريرهما.

    ووعد عنان بفعل "كل ما بوسعه"للإفراج عنهما، حسبما قال بيني ريغيف، شقيق إلداد ريغيف.

    كما قال ريغيف إن الأمين العام للأمم المتحدة وعد بالمطالبة بالحصول على ما يدلل على أن الأسيرين "على قيد الحياة".

    كما حضر أقارب جندي ثالث، وهو جلعاد شاليت اللقاء مع عنان.

    وكان مسلحون فلسطينيون قد احتجزوا شاليت في هجوم سابق قرب قطاع غزة.

    هدنة هشة

    وتهدف الجولة الإقليمية لعنان لتعزيز الهدنة الهشة التي أنهت أكثر من شهر من الصراع بين إسرائيل وحزب الله.

    وقد توجه عنان إلى تل أبيب بمروحية بعد أن تفقد مشاهد الدمار الذي خلفه القصف في جنوب لبنان.

    وقبل مغادرة لبنان وصف عنان استمرار الحصار الإسرائيلي على لبنان بأنه "إهانة ومساس بالسيادة"اللبنانية.

    ويقول ماثيو برايس مراسل بي بي سي في القدس إنه من غير المعتاد تماما مشاهدة الأمين العام للأمم المتحدة في إسرائيل - حيث سبق للمنظمة الدولية وأصدرت عدة قرارات ضد الدولة العبرية - فيما ينظر الكثير من الإسرائيليين إلى المنظمة بتشكك.

    ولكن المراسل يقول إن إسرائيل، ببساطة، تحتاج الأمم المتحدة في الوقت الراهن.

    فالأمل الوحيد لأولمرت في استعادة الدعم الشعبي داخل إسرائيل هو في تأمين الحدود الشمالية - والسبيل إلى ذلك من خلال انتشار قوة للأمم المتحدة.

    وبعد زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية، سيتجه عنان إلى إيران وسورية، وهما البلدان اللذان تربطهما علاقات وثيقة بحزب الله.
     
  2. abou jed wajawhar

    abou jed wajawhar كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.329
    الإعجابات المتلقاة:
    222
      30-08-2006 16:43
    ولسة يا عرب.. جاء الوقت الذي نفر فيه ونسارع بالاختباء في ديارنا خوفاً وتحسباً لما قد يفعله بنا اليهود... وا إسلاماه أصبحنا نخشى مجرد اجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي رحم الله عمر بن ا لخطاب الذي وقف في وجه كل أساطين الكفر والشرك وحيداً وقال لهم من أراد أن تثكله أمه فليلقاني خلف هذا الجبل ونحن الآن نقول من أراد أن يضرب سوريا أو لبنان فلينتظر حتى أتمكن من الهرب أولاً.. ولسه يا عرب
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...