سيتي يسحق يونايتد بسداسية تاريخية

za7af

عضو فعال
إنضم
23 مارس 2011
المشاركات
356
مستوى التفاعل
644
صدم مانشستر سيتي جماهير أولد ترافورد بعدما سحق مانشستر يونايتد بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف واحد في دربي مدينة مانشستر، وذلك ضمن منافسات الأسبوع التاسع الدوري الانجليزي اليوم الأحد.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتلقى فيها مانشستر يونايتد ستة أهداف على ملعبه ببطولة الدوري منذ عام 1930 عندما خسر من نيوكاسل 4-7.

وعزز سيتي صدارته للبريمير ليج برصيد 25 نقطة حيث وسع الفارق مع مان يونايتد إلى 5 نقاط، بينما فقد مان يونايتد فرصة خطف الصدارة من جاره، ليتوقف رصيده عند النقطة 20 بالمركز الثاني.

سجل أهداف اللقاء ماريو بالوتيلي (هدفين) في الدقيقتين 22 و60، وسيرجيو أجويرو في الدقيقة 69 وإدين دزيكو(هدفين) في الدقيقتين 89، و91، وديفيد سيلفا في الدقيقة 90. بينما أحرز هدف مانشستر يونايتد دارين فليتشر في الدقيقة 81.

بدأ مانشستر يونايتد الضغط على سيتي بعرض ملعب أولد ترافورد ولكن بدون ملامح هجومية واضحة، في المقابل حاول المان سيتي الرد بنفس الطريقة ولكنه لم يمكث كثيراً إلى أن تمكن ماريو بالوتيلي من تسجيل الهدف الاول في الدقيقة 22، بعدما تلقى تمريرة أرضية من الجانب الأيسر، ليحولها الإيطالي في الشباك مباشرة بكل هدوء ومهارة في الزاوية اليسرى للحارس دي خيا، معلناً عن هدف أول للستيزين.

ظهر الستيزين بشكل هجومي أفضل مما عليه يونايتد، حيث حاول التسديد من خارج المنطقة وإرسال تمريرات طولية داخل منطقة الأحمر في المقابل استطاع دفاع الضيوف من تشكيل حائط صد دفاعي ليحد من خطورة هجوم الشياطين الحمر. وجاءت أولى التسديدات لصالح اصحاب الارض عن طريق اندرسون الذي أطلق تصويبة من على حدود المنطقة ولكن الحارس جو هارت أمسكها بثبات في الدقيقة 33. وتكررت التسديدة بنفس الطريقة ولكن هذه المرة أطلقت من قدم الجولدن بوي "واين روني"، إلا أن هارت أمسك كرته بسهولة.

ومنحت جماهير اولد ترافورد لاعبي مانشستر يونايتد الحماس الشديد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، الذي دفعهم لممارسة الضغط الهجومي بكل الطرق على مناطق الستيزن، ولكن الدفاع المحكم ل"مان سيتي" حال دون تعرض جو هارت لإرهاق التصدي لتسديدات "المان يو".

ومع بداية الشوط الثاني، تعرض جوني إيفانز لحالة طرد بعدما أعاق ماريو بالوتيلي المنفرد، ليكمل مباراته بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 47. اشتعلت المباراة حماساً من كلا الفريقين، خاصة المان يونايتد الذي وجد نفسه تحت ضغط شديد بسبب فقدانه للاعب إيفانز. وعلى عكس المتوقع، خطف بالوتيلي هدف المان سيتي الثاني، بعدما تحرك كالثعلب، وتواجد في مكان خطير أمام المرمى، ليحول تمريرة مينلر في الشباك مباشرة معلناً عن الهدف الثاني في الدقيقة 60.

وفي الدقيقة 69، قضى سيتي على أمال يونايتد في تقليص الفارق، ونفذ هجمة منظمة داخل منطقة الشياطين الحمر، انتهت بتسديدة خاطفة من سيرجيو أجويرو، لتصبح ثلاثية. وقبل النهاية بعشرة دقائق، أطلق فليتشر تصويبة رائعة للغاية من خارج المنطقة، سكنت أعلى يسار مرمى الحارس جو هارت. وقبل نهاية اللقاء بدقائق معدودة، تمكن مان سيتي من توسيع فارق النتيجة، وأضاف إدين دزيكو الهدف الرابع في الدقيقة 89، وأحرز ديفيد سيلفا الهدف الخامس في الدقيقة 90، وختمها بالسداسية دزيكو في الدقيقة 91 بعدما انفرد بالحارس دي جيا وسدد في الشباك لسادس مرة في المباراة.

 
أعلى