• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

انتخابات فرض كفاية والسلام.

cheb manai

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
30 جويلية 2007
المشاركات
4.343
مستوى التفاعل
23.349
السلام عليكم
كنت في البداية مثل الكثير من المترددين والرافضين للمشاركة في انتخابات المجلس التاسيسي ..لم اسجل كغيري ممن ترقبوا ساعات الحسم الاخيرة للتسجيل الفوري المباشر او البحث عبر الارساليات القصيرة عن مكاتب اقتراعهم التي تعود الى مقر اقامتهم ..وجاء اليوم الموعود ..جحافل لاتصدقها رؤيتها الاعين ..قل عيدا احتفالا مهرجانا وماشابه ذلك في كافة ارجاء تونسنا العزيزة ..انها لحظة تاريخية وفرصة نادرة فريدة لو تحصل مسبقا وليس كعادتها ..امن مستتب ..تنظيما متذبذبا احيانا وفوضى عارمة في مجمل مراكز الاقتراع ..حشود مهولة لم يتم الاستعداد لها على افضل وجه ممكن ..قديكون ذلك عائدا الى فقدان التجربة وقلة الدراية او غياب شبه كلي لما قد يحصل اذا زحف الشعب بكافة شرائحه في زمن واحد وساعة واحدة ..هنا لانلوم احدا من المشرفين على الانتخابات لامن قريب ولامن بعيد ولكن نطرح عدة اسئلة تباعا ..اولا العملية الانتخابية للناخب الواحد تدوم 5دق وهنا نقوم بعملية حسابية خلال ساعة ينتخب 12ناخبا هذا اذا استثنينا تاخيرا حدث انثاء العمليات الانتخابية خاصة اذا كان الناخب رجل او امراة مسنة ..اذن نواصل الحساب خلال 12ساعة المخصصة للانتخابات يكون عدد الناخبين 144لكل مكتب اقتراع وحسب اعداد المكاتب المخصصة لكل مركز نقوم باكمال العملية الحسابية فاذا كان عدد المكاتب 10اقصى تقدير تكون النتيجة 1440ناخبا ثم ان كانت مراكز الاقتراع في جهة ما 5يكون العدد الجملي مثلا 7200ناخبا هنا يبدا الاشكال اذا توفر عدد المسجلين والراغبين في اداء واجبهم بمنطقة ما اضعاف اضعاف ذاك العدد فكيف تتوقعون النتائج ؟
اذن قلت عزمت واتخذت القرار بالذهاب الى مركز الاقتراع الذي يعنيني واتخذت برفقة عددا هائلا ممن ترقبوا الساعات الاخيرة ..عندما وصلنا وجدنا ان الامر والمشهد كماهو منذ الصباح الباكر اكتظاظا مهول وفوضى عارمة ..نساء ورجالا وشبابا وحتى الاطفال والرضع اصطحبهم اولياءهم ليتمتعوا بمتعة المشهد الاحتفالي السعيد ..كما هائلا من الصفوف والرفوف وماشابهها ..يخيل اليك انك في اسواق العاصمة العتيقة او في احدى الاسواق الاسبوعية الكبيرة ..هذا لايهم المهم ان ننتخب ونؤدي واجبنا وكفى ..كما هائلا من الذين يستعملون هواتف جوالهم وارسال الارساليات القصيرة ليتعرفوا على مكاتب التصويت ..وقائمات مزقت اغلبها معلقة في ساحات المدارس وامامها حشودا غفيرة تذكرك بنتائج البكالوريا ايام زمان قبل التكنولوجيات الحديثة ..وماذا بعد؟ ..اسماؤنا مسجلة ومكاتب الانتخاب اصبحت لنا معلومة وحتى ارقامنا ..ورغبتنا مستمرة في المشاركة ..ولكن الى متى ننتظر ؟ الى متى يصل دورنا امام تلك الجموع الواقفة المترقبة لدورها والتي اقصرها يعد مسافة لاتقل عن ماتين متر او تزيد ناهيك على المنضمين الجدد والبطء الملازم لكل عملية انتخاب ؟؟ حقيقة ..اتخذت قراري كما اتخذه الكثبر امثالي ويعدون بالالاف ان يكون الامر فرض كفاية والسلام ..ومن انتخب فقد مثلنا وادى واجبنا وكفاية وبارك الله في المنضمين والمشرفين واقول لهم نحن الذين لم ننتخب لنا حظا اوفر وفرصة لاحقة ان شاء الله ذلك اما انتم فليس امامكم خيارا اخر مستقبلا غير كسب الخبرة من التجربة واتخاذ الدروس منها وتطويرها قدر الامكان حتى لاتحرموا تونسيا اراد ان يؤدي واجبه الانتخابي وكنتم انتم سببا في منعه بعدم توفير اجواء انتخابية افضل .
واخيرا اقول امام ماشاهدته وما تناقلته وسائل الاعلام وما شاهده امثالي من ازدحاما واكتظاظا وفوضى تنظيمية وحرمان كما هائلا من التونسيين من الادلاء باصواتهم ان الانتخابات بتلك الشاكلة يلزمها يومين او ثلاث وليس يوما واحدا اذا اردتم المشاركة الكلية التامة بشفافية ومصداقية واريحية تامة ..فراجعوا حساباتكم يا اهل الاشراف او قولوها صراحة ّ ّ الانتخابات فرض كفاية والسلام "
تحياتي

:satelite::tunis:
 

nacer1983

كبار الشخصيات
إنضم
16 أكتوبر 2009
المشاركات
5.612
مستوى التفاعل
4.501
أخي لقد كنت من بين الأعضاء الذين شاركوا في هاته العملية الإنتخابية بالجهة . لقد تمّت العملية بسلام لكن صراحة هناك بعض النقائص للهيئة .ع. م.إ و التي من الممكن تفاديها في المناسبات القادمة من تشريعية و برلمانية و التي قد دوّناها في ملاحظات المحاضر . و التي سوف نبلّغها للهيئة شفاهيا . مع أوّل تجربة فإنّ تقييمي الأوّل كان إيجابيّا و بملاحظة حسن لأداء كافة العناصر البشرية التي سخّرت لهذا الحدث التاريخي و إنّ التضحيات كانت كبيرة للأمانة من إعتمادات مالية و بشرية و من تكوين ولكن القادم أفضل بحول الله . و نحن لا نرتقي إلّا بالنقد البنّاء . و السلام
 

olianzo

مشجع مدريدي
إنضم
22 ديسمبر 2007
المشاركات
20.884
مستوى التفاعل
41.386
أن تنتخب فذلك حق مشروع و واجب
و ليست مزية أو العبرة بالمشاركة
و "الشنقة مع الجماعة خلاعة"...
كان اقبال عظيم و غير متوقع
و لم نكن متحضرين لذلك (بصفتي عضو في مكتب)
لكن بمضي الوقت تحسنت الأمور
و كان المواطنين متعاونيين و متجاوبين.

المشكل ان الناخب لا يعرف عدده الرتبي في القائمة
و البحث عن هذا العدد عند الدخول للمكتب هو ما يطيل العملية الانتخابية
و الحمد لله وجدنا من المواطنين من تطوع ليجد العدد الرتبي لكل ناخب عن طريق القائمات المعلقة (لم تمزق و الحمد لله) او عن طريق الارساليات.
فاصبح الصف لا يتجاوز 20 شخص على الاكثر.
(عندنا 800 شخص مسجل في المكتب 4).
كتجربة اولى أعتبرها ناجحة رغم ان الشوائب التي ذكرتها قد توجد بمناطق دون أخرى.
نقطة الضعف حسب رأيي, كثرة القائمات (67 في صفاقس2)
و خصوصا النسبة المرتفعة للامين الذين لا يفرقون بين القائمات حتى بالشعار
و منع الهيئة دخول مرافقين معهم (موجود في الدليل الانتخابي).
كذلك وجود بين %10 و 15% من الناخبين الذين لم يقرروا لمن سينتخبون
و هم أيضا يأخذون وقت طويل في الخلوة.
 

cheb manai

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
30 جويلية 2007
المشاركات
4.343
مستوى التفاعل
23.349
أن تنتخب فذلك حق مشروع و واجب
و ليست مزية أو العبرة بالمشاركة
و "الشنقة مع الجماعة خلاعة"...
كان اقبال عظيم و غير متوقع
و لم نكن متحضرين لذلك (بصفتي عضو في مكتب)
لكن بمضي الوقت تحسنت الأمور
و كان المواطنين متعاونيين و متجاوبين.

المشكل ان الناخب لا يعرف عدده الرتبي في القائمة
و البحث عن هذا العدد عند الدخول للمكتب هو ما يطيل العملية الانتخابية
و الحمد لله وجدنا من المواطنين من تطوع ليجد العدد الرتبي لكل ناخب عن طريق القائمات المعلقة (لم تمزق و الحمد لله) او عن طريق الارساليات.
فاصبح الصف لا يتجاوز 20 شخص على الاكثر.
(عندنا 800 شخص مسجل في المكتب 4).
كتجربة اولى أعتبرها ناجحة رغم ان الشوائب التي ذكرتها قد توجد بمناطق دون أخرى.
نقطة الضعف حسب رأيي, كثرة القائمات (67 في صفاقس2)
و خصوصا النسبة المرتفعة للامين الذين لا يفرقون بين القائمات حتى بالشعار
و منع الهيئة دخول مرافقين معهم (موجود في الدليل الانتخابي).
كذلك وجود بين %10 و 15% من الناخبين الذين لم يقرروا لمن سينتخبون
و هم أيضا يأخذون وقت طويل في الخلوة.

مرحبا
اولا اشكركم على الرد وثانيا ساشرح لكم احدى النقائص او العراقيل التي لم يتم الاستعداد لها لتلافيها او القراءة الصحيحة لتجاوزها ان حدثت وهي.
من المعلوم ان اعداد المسجلين ليس هو العدد الحقيقي للناخبين باعتبار ان كما هائلا من التونسيين فضلوا عدم التسجيل الطوعي في ابانه وبما ان لهم الحق في الانتخاب ما ان يرسلوا بارسالية قصيرة في يوم الانتخاب حتى يعلموا مكتب اقتراعهم وهذا ما لم تتوقعه اللجنة المنظمة للانتخابات ذلك ان اضعاف اضعاف الناخبين قدموا لاداء واجبهم ولكن حصل الاشكال في توجيههم الى مكان او قل مكتب اقتراع واحد ولم يتم تقسيمهم الى المكاتب المعدة للانتخابات بدائرة ما والاكتظاظ وقع بذاك المكتب مما حرم الكثير من اداء واجبهم فلو تم تقسيم الناخبين الجدد على عدة مكاتب اقتراع لربما لبت الطلب وانتهى الاشكال وهنا اطرح عينة واقعة بجهة منوبة التي انتمي اليها حيث كان من المقرر ان يكون عدد المكاتب بمعتمدية ما الى 7مكاتب حسب التعداد العام للسكان ولكن تم انشاء 5مكاتب عوض 7والاخطر من ذلك ان الناخبين الجدد وجهوا الى مكتب اقتراع واحد بتلك المعتمدية مما بلغ عدد الناخبين اضعاف اضعاف المرتقب اي حوالي 20الف ناخب لخمسة مكاتب اقتراع ومكتب وحيد مكلف بالناخبين المسجلين في اخر لحظة اي عبر الارساليات القصيرة.
هذه واحدة من الف ولذلك اتمنى ان يتم اخذ الدرس والعبرة من التجربة وماهي الا تجربة اولى عسى ان تكون القادمة افضل وايسر.
تحياتي
 

olianzo

مشجع مدريدي
إنضم
22 ديسمبر 2007
المشاركات
20.884
مستوى التفاعل
41.386
كما قلت آنفا بالنسبة لمراكز الاقتراع
المعدة للناخبين المسجلين اراديا وقع تلافي العديد من النقائص بمرور الوقت...
بالنسبة للمراكز المعدة للناخبين غير المسجلين اراديا
فاني و بعد التحري مع عدد من الزملاء أؤكد ما ذكرته. (رقم المشاركة : 4)
باعتبار أنه وقع اعتماد عدد 900 ناخب كمعدل في مكاتب الانتخاب (للمسجلين اراديا), فانه بالنسبة للمكاتب المعدة للناخبين غير المسجلين اراديا وصل العدد ل2000 ناخب في كل المكتب.
فبعد الساعة 11 علم جل غير المسجلين انه يمكنهم الانتخاب في مراكز حددت لهم مما ولد تدافع مبير فيها رغم اضافة خلوات جديدة و تقسيم دفتر التثبت من الهوية على عونين "تم الاستنجاد بكل المعوضين في هذه المراكز".
لكن كما قلت لكم تعاون المواطن و تفهمه ساهم في تسهيل العملية الانتخابية.
لست لتبرير و نفي الشوائب لكن يجب أن يكون الحكم موضوعي على أول تجربة انتخاب ديموقراطي.
بالنسبة لي من الأفضل أن تواصل الهيئة عملها عوض حلها.
فذلك يمكنها من التعلم من الأخطاء الحاصلة في هذه التجربة
و تلافيها في استحقاقات قادمة...
اعذر لي حماستي في هذا الموضوع
فعدد المتطوعين كأعضاء مكاتب الاقتراع او كملاحظين تابعين للهيئة (بالآلاف) و الذين باشروا من 6 صباحا من يوم 23 الى الواحدة صباحا من يوم 24
و ملايين المواطنين الذين استعملوا سلاحهم "التصويت" و الضحكة التي وجدناها على وجه التونسي في هذا اليوم قد تجعلني غير موضوعي في تحليلي... للآن أحاسيس و شعور لا يوصف ينتابني.
و شكرا لرحابة صدركم.
 

kais_ka

عضو مميز
إنضم
10 سبتمبر 2009
المشاركات
890
مستوى التفاعل
2.221
كتجربة أولي في تونس يمكن تقييمها بالإيجابية ... وشكرا للمنظمين علي مجهودهم
 
أعلى