• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

وثيقة رسمية عن مصطفى عبد الجليل في إعدام 32 سجينا ليبيا

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

NOURI TAREK

كبير مسؤولي منتدى الأخبار الطبية
طاقم الإدارة
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
149.845
مستوى التفاعل
396.738
:besmellah2:








وثيقة رسمية عن مصطفى عبد الجليل في إعدام 32 سجينا ليبيا





طرابلس / فيما يبدو أنها المسمار الأول في نعش الفوضى السياسية القادمة في ليبيا بدأ الإعلام الموالي للقذافي في نشر ونبش تاريخ قيادات الثورة الليبية الحالية فقد كشفت وثيقة رسمية صادرة عن مصطفى عبد الجليل وزير العدل في عهد نظام القذافي، عن تورّط هذا الأخير في إعدام 32 سجينا ليبيا، بعد أن مكثوا في السجن 13عاما، وجاء في الوثيقة وهي مراسلة رسمية صادرة عن وزير العدل في عهد القذافي أن هذا الأخير حكم على السجناء بالإعدام رميا بالرصاص في جوان 2008 وفقا للشروق الجزائرية .

وحسب المراسلة التي كانت موجهة إلى رئيس الحكومة أو ما كان يعرف بأمين اللجنة الشعبية العامة في نظام معمر القذافي، فإن الأحكام الصادرة شملت 187 سجين، تم اعتقالهم سنة 1995، حيث تمت معاقبة 32 سجينا بالإعدام رميا بالرصاص، فيما حكم بالمؤبد على 50 منهم بالحكم المؤبد، وحكم على 15سجينا بأحكام متفاوتة تتراوح بين السجن لخمس عشرة سنة وخمس سنوات. وأشارت المراسلة بوضوح إلى أن تنفيذ هذه الأحكام سيتولاها أمن الدولة، وهو ما يشير إلى أن هذه الأحكام قد تم تنفيذها فعليا.

ويعد مصطفى عبد الجليل وهو الرجل الأول في النظام الحالي اللّيبي، من بين أهم رموز نظام القذافي، غير أنه اكتسب شرعية في أوساط الثوار باعتباره أول شخصية رسمية مهمة تعلن انشقاقها عن القذافي وانضمامها للثورة.

غير أن مناصبه العالية في عهد القذافي ووجوده على رأس وزارة العدل التي أصدرت آلاف الأحكام الجائرة ضد المعارضين اللّيبيين، قد تفتح عليه أبواب جهنم في الأيام المقبلة، خصوصا في التناقضات التي بدأت تظهر على الساحة الليبية بين قيادات الانتقالي الليبي والثوار في الميدان.

ومن بين أهم الملفات السوداء في ماضي مصطفى عبد الجليل ملف الممرضات البلغاريات، حيث لعب الرجل دورا مهما في الفبركة التي قام بها القذافي للتغطية على الوضعية الحرجة للمستشفيات الليبية، حيث كان عبد الجليل حينها رئيس محكمة الاستئناف التي أكدت حكم الإعدام الصادر في حق الممرضات، وقد تمت مكافأته على هذا الدور في القضية بترقيته إلى وزير للعدل.

ومن بين أهم الشخصيات التي لعبت دورا محوريا في محاكمة الممرضات البلغاريات موسى كوسة، وعبد الفتاح يونس، وإدريس لاغا، وكلها شخصيات انشقت عن نظام القذافي وانضمت للثوار.
 

ourouba

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
27 أوت 2011
المشاركات
1.838
مستوى التفاعل
7.274
فيديو يثبت الفهم الخاطئ لأحكام الدين من قبل عبد الجليل و إصراره على قطع الرؤوس بدون وجه حقّ

 

majdbright

عضو مميز
إنضم
16 جويلية 2008
المشاركات
1.212
مستوى التفاعل
3.294
تعهد السيد عبد الجليل بأن يكون اول شخص يمثل امام المحاكم الليبية للمحاسبة فمن يملك وثائق او ادلة تدين الرجل فما عليه سوى التقدم للمحاكم الليبية بعد تحقق الاستقرار للبلاد و رفع دعوى قضائية!
اما الاصطياد في الماء العكر فلن يوصل الى شيء! السيد عبد الجليل وعد بانه مجرد رئيس مؤقت و انه لن يشارك في اية حكومة بعد الانتخابات! فلماذا التشويش على الرجل!امامكم القانون!
 

blumenkohl

عضو
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
1.187
مستوى التفاعل
2.557
comme par hasard c est un journal Algérien qui révèle cette information :1::1:


عبد الجليل كان يشغل وزير العدل معناها كل الإعدامات التي وقعت في عهده هو من أمضى قرارات التنفيذ المسألة لا تستحق ذكاء السؤال هو هل أنّ من بين قرارات الإعدامات التي أقرها عبد الجليل ما يخص سجناء الرأي و الإسلاميين ؟؟؟
 

tunisiano31

نجم المنتدى
إنضم
15 جانفي 2008
المشاركات
9.217
مستوى التفاعل
25.184
عبد الجليل كان يشغل وزير العدل معناها كل الإعدامات التي وقعت في عهده هو من أمضى قرارات التنفيذ المسألة لا تستحق ذكاء السؤال هو هل أنّ من بين قرارات الإعدامات التي أقرها عبد الجليل ما يخص سجناء الرأي و الإسلاميين ؟؟؟
Tu veux me faire croire que Mr Abd Aljalil qui a pris la décision !! puisque il sagit du Aljamahiria du khaddafi qui a toujours dit que c est le peuple qui décide ( le congrès populaire ) ou ( elligen echaabia ) et pas lui ..c est bien contradictoire tout cette histoire de responsabilité :easter:
 

hiskos

عضو مميز
إنضم
30 جويلية 2008
المشاركات
1.205
مستوى التفاعل
2.590
جل التدخلات تدل على قصر تفكير اصحابها و جهلهم بخبايا الامور هدا ردي و لا اريد الايطال
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى