• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

بعد التحرير، الأمم المتحدة تؤكد أن الانتخابات والأمن من أهم

zied2000

كبير مسؤولي المنتدى العام
طاقم الإدارة
إنضم
26 أكتوبر 2007
المشاركات
49.878
مستوى التفاعل
191.979
اكد الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، إيان مارتن، اليوم أن الأمم المتحدة تبقى ملتزمة بدعم الليبيين في سعيهم لبناء إطار جديد لدولتهم، مؤكدا أن السلطات الانتقالية يجب أن تعمل بسرعة للاستجابة إلى الاحتياجات الملحة مثل تنظيم الانتخابات وإرساء الأمن العام.
وقال مارتن أمام مجلس الأمن اليوم "مع إعلان التحرير يوم الأحد، بدأ العد لتنفيذ الالتزامات التي وعد بها المجلس الانتقالي الوطني خلال الإعلان الدستوري".

وسلط مارتن الضوء على عدد من الجوانب التي بحاجة إلى اهتمام عاجل بما في ذلك الاستعداد للانتخابات وإرساء الأمن والسيطرة على تدفق الأسلحة إلى البلاد.

ولدى السلطات الانتقالية 30 يوما لتشكيل حكومة مؤقتة و90 يوما لاعتماد تشريع انتخابي وتشكيل هيئة مستقلة للانتخابات و240 يوما لعقد الانتخابات البرلمانية.

وقال مارتن إن بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا (أونسميل) بدأت بالفعل العمل مع أعضاء المجلس الانتقالي لمناقشة قوانين الانتخابات المقترحة وتشكيل هيئة الانتخابات.

وقال "إن لقائنا مع منظمات المجتمع المدني قد أوضحت عزمهم على الانخراط في النقاشات الجارية بشأن القانون الانتخابي كما بدأ العمل لوضع إطار لتسجيل الناخبين".

وأشار الممثل الخاص إلى أن السيطرة على ونزع السلاح من الأولويات على أجندة المجلس الانتقالي، وقال إن المجلس ملتزم بإزالة أية أسلحة ثقيلة من مراكز المدينة وجمع الأسلحة الخفيفة، مؤكدا أن هذا يجب عمله بالتزامن مع تأسيس قطاع أمني عام لمنح المحاربين السابقين فرصة جديدة.

كما أعرب مارتن عن قلقه إزاء الأعداد الكبيرة من الأسلحة التي خلفها نظام القذافي والتي تتضمن أسلحة كيميائية وأنظمة دفاعية.

كما أعرب الممثل الخاص عن القلق من هرب عناصر من النظام السابق إلى الدول المجاورة مما يمثل مصدر قلق لجيران ليبيا، ولكنه أكد للمجلس أن الأمم المتحدة ستعمل مع الاتحاد الأفريقي لمعالجة القضية.

كما أكد مارتن التزام الأمم المتحدة بتوصيل المساعدات إلى المواطنين المتأثرين بالنزاع، مشيرا إلى أن المنظمات في سرت وبني وليد تقدم بالفعل الطعام ومياه الشرب وغيرها من المساعدات للسكان في تلك المدن.


الموقع الرسمي للأمم المتحدة
مركز الأنباء
 
أعلى