• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

النهضة، واقعية في النتائج وتحدي في الأفق...

mamoun.tunisiano

عضو فعال
إنضم
16 جويلية 2008
المشاركات
550
مستوى التفاعل
331


والصلاة والسلام على أشرف المرسلين


السلام عليكم أعضاء منتدى تونيزيا سات


ثار الشعب، هرب بن علي، دخلت البلاد في معمعة الانتخابات والأحزاب والصراعات الداخلية، صمد الشعب فنجحنا في تحقيق انتخابات نزيهة شفافة، أبهرت العالم فاعتبرت من أكثر الانتخابات نجاحا إن لم نقل أنجحها...

أفرزت اليوم صناديق الاقتراع عن فوز حركة النهضة بأكبر نصيب من المقاعد وبالتالي تكون القوى السياسية الاولى في البلاد...

إلا أن أكبر خطأ يمكن أن ترتكبه النهضة هي أن تعتبر هذا التفوق هو مفتاح المجلس التأسيسي وما بعده، فهذه الأغلبية ستكون العبأ الأول عليها فهي ستخول لبقية الأحزاب الاختباء وراء الحركة

فكل التشاريع التي سيتم المصادقة عليها لن تمر دون المرور على طاولة الحزب وهذا ما سيجعله فريسة سهلة أمام أعدائها، فإذا لم يرق التشريع الشعب ستجد الحركة نفسها امام حالتين،

الأولى وهي أن يكون التشريع صادرا منها وتتم المصادقة عليه فسيتم توجيه الرأي العام ليلوم النهضة فهي صاحبة الأغلبية،

والحالة الثانية هي أن يكون التشريع صادرا من باقي الأحزاب وسيتم أيضا المصادقة عليه من النهضة فهنا ستصبح النهضة شماعة للبقية حتى يمسحوا أخطائهم ويتم أيضا توجيه الرأي العام لكون النهضة المسؤولة عن الخطأ

عندها يجد الحزب نفسه مواجها انتقادا كبيرا من شأنه أن يضعف من عزيمته ومن قدرته على المشاركة الايجابية في صنع دستور يصون بلادنا
ومن ناحية أخرى ستنخفض شعبية الحركة فإذا ما تواصلت هاته العملية طوال سنة فالأكيد أنه سيكون لها تأثير كبير ومن السيناريوهات المحتملة بعد التأسيسي هي فشل النهضة في الانتخابات عندها يمكن لاعداء الوطن أن يستغلوا ذلك في اجراء تعديلات على الدستور المنجز وسيتكرر السيناريوا الذي دام 23 سنة مع بن علي لكن في ثوب جديد... إلا أنه يبقى مجرد سيناريو،

أردت أيضا أن أنوه بأن قيادات الحركة عاشوا أغلب سنينهم إما في السجون أو في المنفى فهم لم يمارسوا السياسة في تونس ولا يعلمون حق العلم بالمشاكل والصعوبات و بما يحصل من تهميش في البلاد لذا عليها التركيز على هاته النقاط حتى تكون حزبا محايدا امام أنظار التونسيين وان يشمل عملها كامل تراب الجمهورية...

كلما أردت أن أوصله من خلال هذا المقال هو أن من تمعشوا في العهد البائد وفي فترة ما بعد الثورة وما قبل التأسيسي وأن فرنسا وأمريكا لن يهدأ لهم بال حتى يحققوا مصالحهم على حساب الشعب ولن يتركوا ما جمعوه يذهب مهب الرياح
علينا الحذر والحذر ثم الحذر فهم لن ييأسوا، والصوف يتباع بالرزانة، لا يجب أن نتسرع حتى لا نقع في ما لا يحمد عقباه...

في الأخير تحدثت باسم النهضة فهي صاحبة الأغلبية إلا أن الكلام يمكن أن يشمل باقي القوى أي التكتل والمؤتمر خاصة دون اعتبار العريضة المنسحب... فان لم نتحد فسيكون مآل ثورتنا بعض الأسطر في كتاب تاريخ يألفه لنا دكتاتور جديد...



كلامي لا يلزم احدا بتبنيه هو مجرد رأي ينتظر النقد...

تحيا تونس :tunis: ولنكن يدا واحدة لبناء تونس كما حلمنا بها...

والسلام عليكم




 

oussa86

نجم المنتدى
إنضم
13 أكتوبر 2009
المشاركات
9.892
مستوى التفاعل
17.864
النهضة يلزمها تتصرف بحكمة و تروي و تسعى لارضاء الشعب لان الطريق كله اشواك و تني نرى التحالف لازم باش تنجم تنهض بالبلاد
 

mamoun.tunisiano

عضو فعال
إنضم
16 جويلية 2008
المشاركات
550
مستوى التفاعل
331
وعلى الشعب أيضا التفريق بين العدو والصديق والدليل هو مايحدث حاليا من تجاوزات في سيدي بوزيد حيث يحاول البعض جعل النهضة المتسبب فيها...
 

yohann

نجم المنتدى
إنضم
29 جويلية 2011
المشاركات
3.601
مستوى التفاعل
6.164




السلام عليكم
يمكن أنا أكثر انسان معارظ لحزب النهظة في تونس كاملة ، مهما يصير حزب النهظة ومع كامل احتراماتي لكافة أعظأوو أما بش يوجهوا صعوبات كبيرة راو كيف من ترشحوا وعملوا هنتايج هذي كل(مننسوش حادثة ألمانيا مع ها الحزب ... ) ، أما بنسبة لي نشوف إنو النهضة المسؤولة عن الخطأ في حال إنو توجد خطأ وحيد
 

himaofjah

كبار الشخصيات
إنضم
8 ماي 2009
المشاركات
1.515
مستوى التفاعل
2.263


والصلاة والسلام على أشرف المرسلين


السلام عليكم أعضاء منتدى تونيزيا سات


ثار الشعب، هرب بن علي، دخلت البلاد في معمعة الانتخابات والأحزاب والصراعات الداخلية، صمد الشعب فنجحنا في تحقيق انتخابات نزيهة شفافة، أبهرت العالم فاعتبرت من
أكثر الانتخابات نجاحا إن لم نقل أنجحها...

تعتبر هذه الإنتخابات من أكبر مكاسب الثورة على كافة التونسيين المحافظة على مستوى النزاهة لضمان آلية الإنتقال السلمي للسلطة مع دراسة و سد الثغرات المسجلة

أفرزت اليوم صناديق الاقتراع عن فوز حركة النهضة بأكبر نصيب من المقاعد وبالتالي تكون القوى السياسية الاولى في البلاد...


التونسي إختار ويجب إحترام إختياره فهو مسؤولية و أمانة وقد يكون قد مزج بين الوطنية و الإيديولوجية و إختار بناءا على قراءة للنوايا والوعود بالإنجازات بغض الطرف عن معرفة روح الدستور موضوع الإنتخابات


إلا أن أكبر خطأ يمكن أن ترتكبه النهضة هي أن تعتبر هذا التفوق هو مفتاح المجلس التأسيسي وما بعده، فهذه الأغلبية ستكون العبأ الأول عليها فهي ستخول لبقية الأحزاب الاختباء وراء الحركة

أمر عادي

فكل التشاريع التي سيتم المصادقة عليها لن تمر دون المرور على طاولة الحزب وهذا ما سيجعله فريسة سهلة أمام أعدائها، فإذا لم يرق التشريع الشعب ستجد الحركة نفسها امام حالتين،



الأولى وهي أن يكون التشريع صادرا منها وتتم المصادقة عليه فسيتم توجيه الرأي العام ليلوم النهضة فهي صاحبة الأغلبية،

والحالة الثانية هي أن يكون التشريع صادرا من باقي الأحزاب وسيتم أيضا المصادقة عليه من النهضة فهنا ستصبح النهضة شماعة للبقية حتى يمسحوا أخطائهم ويتم أيضا توجيه الرأي العام لكون النهضة المسؤولة عن الخطأ

الحركة قريبة جدّا من الشعب و تستطيع معرفة الرأي العام بسهولة وهي ليست كبن على آخر أيّامه فقد الإتّصال بالشعب و قال فهمتكم


عندها يجد الحزب نفسه مواجها انتقادا كبيرا من شأنه أن يضعف من عزيمته ومن قدرته على المشاركة الايجابية في صنع دستور يصون بلادنا

على الحركة أن تستنير بجميع الآراء و الفقهاء الدستوريين و الخبراء في القانون الدستوري و بعض التشريعات المجربة والناجحة خاصة في البلدان الإسكندنافية و غيرها

ومن ناحية أخرى ستنخفض شعبية الحركة فإذا ما تواصلت هاته العملية طوال سنة فالأكيد أنه سيكون لها تأثير كبير ومن السيناريوهات المحتملة بعد التأسيسي هي فشل النهضة في الانتخابات عندها يمكن لاعداء الوطن أن يستغلوا ذلك في اجراء تعديلات على الدستور المنجز وسيتكرر السيناريوا الذي دام 23 سنة مع بن علي لكن في ثوب جديد... إلا أنه يبقى مجرد سيناريو،

شيء عادي إذا خذلت النهضة الشارع و لم تكن على المستوى المطلوب إظافة إلى ما يمكن أن تفرزه الأصوات الجديدة و التي بلغت 18 سنة ثم إن فشل النهضة ليس نهاية العالم فتونس مليئة بالوطنيين من كافة الأحزاب

أردت أيضا أن أنوه بأن قيادات الحركة عاشوا أغلب سنينهم إما في السجون أو في المنفى فهم لم يمارسوا السياسة في تونس ولا يعلمون حق العلم بالمشاكل والصعوبات و بما يحصل من تهميش في البلاد لذا عليها التركيز على هاته النقاط حتى تكون حزبا محايدا امام أنظار التونسيين وان يشمل عملها كامل تراب الجمهورية...

الوعود خلال الحملات الإنتخابية تقول أنهم عارفين بشؤون البلاد...رأيت يوما تسجيلا للشيخ راشد الغنّوشي يقول أن حركة النهضة تقبل أن تظّم أطراف من حزب التجمّع إبّان حلّه فيكن أن يكون ذلك للتعويض عن نقص الخبرة التي ذكرتها أخي الكريم.


كلما أردت أن أوصله من خلال هذا المقال هو أن من تمعشوا في العهد البائد وفي فترة ما بعد الثورة وما قبل التأسيسي وأن فرنسا وأمريكا لن يهدأ لهم بال حتى يحققوا مصالحهم على حساب الشعب ولن يتركوا ما جمعوه يذهب مهب الرياح
علينا الحذر والحذر ثم الحذر فهم لن ييأسوا، والصوف يتباع بالرزانة، لا يجب أن نتسرع حتى لا نقع في ما لا يحمد عقباه...


تلك هي سياسة العالم كما أن النهضة هي القوة السياسية الأولى في العالم فإن العم سام هو من يزّكي الحكومات حزب خارطته فأستغرب صراحة كيف تركت حكومة إسلامية على الشاطئ الجنوبي للمتوسط مقابلة لأوروبا هذا شيء غير معهود في السياسة الخارجية الأمريكية ما يثير القلق

في الأخير تحدثت باسم النهضة فهي صاحبة الأغلبية إلا أن الكلام يمكن أن يشمل باقي القوى أي التكتل والمؤتمر خاصة دون اعتبار العريضة المنسحب... فان لم نتحد فسيكون مآل ثورتنا بعض الأسطر في كتاب تاريخ يألفه لنا دكتاتور جديد...

المشكلة في الإتّحاد إذ أن اللعبة السياسية المبنية على التنافس الإنتخابي للوصول للحكم قد تكون مغاييرة.... على سبيل المثال إن سألتك من بنا هرم الجيزة الأكبر ستجيب الفرعون خوفو ليس البنّاؤون الذين رفعوا الأحجار فذالك الإنجاز نسب في لآخر إلى طرف واحد "الملك" و إن لم يشاركهم العمل



كلامي لا يلزم احدا بتبنيه هو مجرد رأي ينتظر النقد...

تحيا تونس :tunis: ولنكن يدا واحدة لبناء تونس كما حلمنا بها...

والسلام عليكم





أخي الكريم شكرا على الموضوع ردودي باللون الأحمر تقبّل مروري ولك منّي كل الود:frown:
 

mamoun.tunisiano

عضو فعال
إنضم
16 جويلية 2008
المشاركات
550
مستوى التفاعل
331
أخي الكريم شكرا على الموضوع ردودي باللون الأحمر تقبّل مروري ولك منّي كل الود:frown:

مشكور على مرورك

لكني أخالفك في هذا الرأي


---
شيء عادي إذا خذلت النهضة الشارع و لم تكن على المستوى المطلوب إظافة إلى ما يمكن أن تفرزه الأصوات الجديدة و التي بلغت 18 سنة ثم إن فشل النهضة ليس نهاية العالم فتونس مليئة بالوطنيين من كافة الأحزاب
--

فأنا لا أتكلم عن النهضة فقط إنما القوى السياسية التي وثق فيها الشعب

نعم تونس مليئة بالوطنيين لكنهم مجهولون ولا يمكن لهم الانتشار وكسب ثقة الشعب في غضون سنة من الحياة السياسية

فهذه النخبة عليها أن تواجه حملات التشويه وغيرها من الهجومات حتى تصمد
لنهاية المشوار ولا تخذلنا وتفسح المجال ليخدع التونسييون خاصة وأننا جاهلون بالسياسة
إلا من رحم ربي....

 
أعلى