مواجهة لندنية ساخنة بين تشلسي وآرسنال

morta10

عضو نشيط
إنضم
29 جويلية 2011
المشاركات
210
مستوى التفاعل
105
تشهد المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم قمة من العيار الثقيل بين الجارين تشلسي وضيفه آرسنال، فيما يسعى مانشستر سيتي المتصدر إلى مواصلة عروضه المميزة على حساب ضيفه وولفرهامبتون، كما يتطلع جاره مانشستر يونايتد حامل اللقب إلى استعادة توازنه من بوابة مضيفه إيفرتون.

على ملعب "ستامفورد بريدج"، يسعى تشلسي إلى التعويض عندما يستضيف جاره آرسنال وهو يأمل أن يحقق نتيجة أفضل من تلك التي سجلها في المرحلة السابقة جاره الآخر كوينز بارك رينجرز الذي الحق بالـ"بلوز" هزيمتهم الثانية هذا الموسم بالفوز عليهم (1-صفر)، مستفيداً من النقص العددي في صفوف فريق المدرب البرتغالي أندري فياش-بواش الذي لعب بتسعة لاعبين بعد طرد المدافع البرتغالي جوزيه بوسينغوا في الدقيقة 33 لتعرضه للاعب تشلسي السابق شون رايت فيليبس، والمهاجم الإيفواري ديدييه دروغبا في الدقيقة 41 لخطأ قاس على المغربي عادل تاعرابت.

ولم يهضم تشلسي هذه الهزيمة التي قد تتفاعل نتائجها السلبية على الفريق بشكل أكبر، بعد أن فتح الاتحاد الإنكليزي تحقيقاً بحقه على خلفية الأحداث التي رافقت مباراته مع كوينز بارك رينجرز (صفر-1).

وطلب الاتحاد الإنكليزي من مدرب تشلسي فياش-بواش تبرير الهجوم الذي شنه على حكم المباراة كريس فوي ومساعديه خلال المؤتمر الصحافي وذلك احتجاجاً على طرد بوسينغوا ودروغبا.

وكان فوي أثار حفيظة لاعبي تشلسي الذين تجمعوا حوله إثر طرد بوسينغوا في الشوط الأول من اللقاء، فيما رأى فياش-بواش أن هذا الحكم كان "سعيداً" بتوزيع البطاقات، متهما إياه بعدم معاملة الفريقين بطريقة متساوية.

كما يواجه قائد تشلسي جون تيري احتمال الإيقاف أيضاً بعد ان فتحت الشرطة والاتحاد الانكليزي تحقيقاً بحقه لاتهامه بتوجيه إهانات عنصرية لمدافع كوينز بارك رينجرز أنطون فرديناند.

ويأتي تحرك الشرطة على خلفية الفيديو الذي نشر على شبكة الإنترنت ويظهر تيري وكأنه يوجه إهانات عنصرية لفرديناند، لكن قائد النادي اللندني نفى التهمة الموجهة إليه، مؤكدا أنه تم تفسير ما أظهرته الصور بشكل خاطئ.

وأشار تيري إلى أنه يشعر بالخيبة بسبب توصل الأشخاص لاستنتاجات خاطئة في هذا الموضوع، مؤكداً أنه تم تفسير ما قاله لفرديناند بصورة غير صحيحة.

وسيفتقد تشلسي في مواجهته مع جاره خدمات دروغبا الذي لطالما تألق في مواجهة "المدفعجية" وبالتالي سيعول فياش-بواش على الأرجح على الإسباني فرناندو توريس الذي سيسجل عودته إلى الفريق بعد غيابه عن المراحل الثلاث الأخيرة للإيقاف بسبب طرده أمام سوانسي سيتي.

وفي الجهة المقابلة، يأمل مدرب آرسنال الفرنسي أرسين فينغر أن يواصل فريقه عودته إلى مستواه السابق بعد أن حقق يوم الثلاثاء فوزه السابع في آخر 8 مباريات ضمن جميع المسابقات، وكان في مسابقة كأس رابطة الأندية على حساب بولتون (2-1)، لكن المهمة لن تكون سهلة على "ستامفورد بريدج" حيث لم يفز فريق "المدفعجية" منذ 30 تشرين الثاني/نوفمبر حين خرج فائزاً (2-1) بفضل هدفين للنجم الهولندي روبن فان بيرسي الذي يقدم أداء مميزاً هذا الموسم بعد أن سجل 7 أهداف في الدوري، آخرها ثنائية في مرمى ستوك سيتي حين فاز آرسنال (3-1) في المرحلة السابقة.
 
أعلى