• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

الله اكبر الرسام خليل علولو في ذمة الله

haider_cvh

نجم المنتدى
إنضم
10 مارس 2010
المشاركات
22.327
مستوى التفاعل
48.697
عندما تم نزع لوحاته بقاعة الأخبار لفائدة الحماية المدنية

فقدت الساحة الفنية التشكيلية الرسام خليل علولو المولود بصفاقس سنة 1942 وتوفي بها يوم 21 اكتوبر الحالي.
كان من بين الرسامين الطلائعيين وبدأ يعرض أعماله انطلاقا من الستينات إلى جانب المسطاري شقرون، لطفي الأرناؤوط، عبد الرزاق الساحلي وغيرهم ممن ساهموا في تحديد ملامح الفنّ التونسي المعاصر، كتب احد أصدقاء الرسام خليل قويعة:
خليل علولو هو أحد الرواد التونسيين في مجال تحديث الخطاب التشكيلي فقد ساهم منذ اواسط الستينات في صياغة ثقافة اللغة التجريدية المبتكرة ونشر ثقافة الاستقلالية الجمالية للعمل الفني».
أما على الصعيد البيداغوجي فقد ساهم في تمرير المفاهيم الكبرى الكفيلة بتنمية الإدراك التشكيلي وخاصة ما يتعلق بالتأويل والتحليل والتركيب. وقد تتلمذ على يديه العديد من أمثال ماهر مظفر هشام، بلغيث ورياض بوعصيدة وسمير التريكي وأنور عشيرة وليد الزواري، بقي أنّ خليل علولو وان أخذ حظه من الفن، الا اننا لم نأخذ حظنا من فنه، خصوصا وأنه فضّل الانتاج في صمت بعيدا عن الأضواء والمشاركات العابرة منذ 1987، اي بعد مشاركته في معرض «البرج» صحبة رفاقه الهاشمي الجمل ومحمد اليانقي ورؤوف الكراي وبعد مساهمته في تأسيس المعرض السنوي للفن التشكيلي بصفاقس، اما اقصاء معرضه الشخصي بقاعة الاخبار بالعاصمة سنة 1984 بسبب فرض المعرض الوثائقي للحماية المدنية فقد كان له بالغ الأثر في احباط بوادر المشاركة في الحراك الثقافي بالبلاد وخاصة ما يتعلق بتقديم المعارض الخاصة، حيث اكتفى بحضور محتشم في المعارض الجماعية وخاصة بالخارج وبألمانيا تحديدا.
ساهم إذن خليل علولو في اثراء تيار الفن التجريدي الذي كان من رواده الجدد في الستينات، الهادي التركي، الحبيب شبيل، اسماعيل بن فرج وغيرهم وكانت اعماله انذاك قريبة من نيكولا دي ستايل، من حيث البناء وليس من حيث كثافة المادة او الحركة في رسم اللطخات: بناء أشكال متفاوتة الحجم تتواجد بين خطوط عمودية منكسرة المجموع يكون تضادا بين الكتل، وكان علولو انذاك يستعمل الابيض والاسود، فيكون التضاد اكثر حدة، ولتليين تلك الحدة يتخلل هذه الكتل خطوطا رقيقة مائلة وعمودية، وقد توحي هذه التراكيب ببناءات هندسية خاصة وان سلم القيم الضوئية واختلاف احجام الكتل يخلق عمقا او خداعا بصريا.
آخر مرة قام بها علولو بمعرض شخصي كانت سنة 1984، حين عرض بقاعة الأخبار، وفي تلك الفترة عانى الفنانون من التهميش فاكثر من عارض وقع اختصار الفترة المخصصة له واقامة معرض او تظاهرة لجهة رسمية، فكان علولو القادم من صفاقس والذي انتظم طويلا للحصول على هذا الفضاء، لم ينعم الا بثلاثة ايام ثم اضطرّ عنوة الى توقيف المعرض لصالح الحماية المدنية وكان لذلك الأثر البالغ في نفسه حيث هجر تماما الفضاءات الفنية بالعاصمة وظلّ منعزلا في البرج الذي اقتناه ليكون ورشته الخاصة في صفاقس.
نناشد أصدقاء الفقيد في صفاقس للعمل على إحياء ذكرى الأربعينية بإقامة معرض لأعمال خليل علولو للتعريف بإنتاجه وما قدمه للفنّ التونسي المعاصر.
ابراهيم العزابي

 

superviseur

كبار الشخصيات
إنضم
28 سبتمبر 2010
المشاركات
11.940
مستوى التفاعل
35.948
الله يرحمو و يرزق أهله وذويه الصبر و السلوان
 
أعلى