• كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها

هل يحق لي ان اطرح هاته الاسئلة؟

cheb manai

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
30 جويلية 2007
المشاركات
4.343
مستوى التفاعل
23.349
السلام عليكم
في بادئي ذي بدء ومن منطلق ذاتي اقول مايلي ..افكاري ومواقفي لاتلزم الانفسي وما ساعرضه اعلم مسبقا انه لايتلائم مع الكثير ممن يدفع بعضهم الانتماء لحزب سياسي او لحركة سياسية ولكن بما ان الجميع يتفق مع حرية التفكير والتعبير وكل يقر ويعترف بالراي الاخر ويقبله على تعارضه واختلافه وتجد هذا من اعلى هرم في الاحزاب والحركات الى ادناها من المنتمين والمتعاطفين ..ومن هذا المنطلق اطرح موضوعي التالي
1.في النظام الايراني الحالي جمهورية اسلامية من بنود دستورها الاساسية تجد ولاية الفقيه ..ولا اذهب كثيرا في التحليل وانما اشير الى كون مؤسس الجمهورية اية الله الخميني وخليفته الحالي وهنا اشير الى كون الفقيه او الاب الروحي للجمهورية علي خاميني له سلطة خارج السلطة فاحمدي نجاد ينتخب ديمقراطيا وله حكومة تدير شؤون البلاد والعباد ولكن يبقى الخاميني المرجع الاساسي الاسلامي للتشريع والافتاء واخذ القرارات المصيرية واستشارته من اولى الاوليات .
2.في العراق ورغم الديمقراطية الجديدة التي ثبتت اقدامها امريكا بعد الغزو يبقى السيستاني هو المرجع الاساسي والمفتي الاول وهو شبيها بالولي الفقيه وينطق في العراق نفس الشيء بالنسبة لايران تقريبا ..وان كان هذين المثالين يعودان بالاساس الى الشيعة وان اهل السنة لهم مراجعهم الا ان تاثيرهم في الساحة السياسية ليس ابعد من تاثير السيستاني ومقتدى الصدر وبقية الايمة ..وان كان البعض ان الحكومة الحالية ومن سبقها كحكومة علاوي والجعفري لم تحيد قيد انملة عن الرجوع الى الايمة واولهم علي السيستاني ..
3.في افغانستان ..حين تولت طالبان الحكم كان المولى عمر عبارة عن الولي الفقيه وصاحب الحل والعقد واليه تعود الامور ورغم انه سنيا وليس شييعيا الا انه يعتبر الرمز والقدوة في الافتاء واخذ القرار في نظام اسلامي كاد ان يبسط اطرافه على بلدان اخرى مجاورة وبعيدة ورات بعض الحركات الاسلامية فيه احدى الخيارات المطروحة للاقتداء به .
4.بعد هذا التمهيد المختصر اعود الى لب الموضوع وهنا ادرج فوز حركة النهضة الاسلامية في بلدنا تونس عن استحقاق وجدارة في انتخابات ديمقراطية قال في شانها العالم قبل الداخل انها فازت باستحقاق باكثرية المقاعد للمجلس التاسيسي التونسي ..هنا نرى ا ن امين عام الحركة هو السيد حمادي الجبالي واما مؤسس الحركة فهو كما هو معلوما السيد راشد الغنوشي ..وهنا يطرح اكثر من استفهام من يقود الحركة ؟ الى من تعود الاستشارة في اخذ القرار ؟ وعدة اسئلة طويلة لافائدة من طرحها فيكفي هذين السؤالين لنعلم الاجابة التالية ففي الحملة الانتخابة للحركة لم يتخلا مؤسس الحركة عن البروز ميدانيا وعبر وسائل الاعلام ليطمئن الناس بمستقبل البلاد والعباد والابقاء على مكاسب الشعب ..ثم بعد الانتخابات والفوز الساحق للحركة يبرز ويظهر اكثر فيكشف عن اتصالاته الداخلية والخارجية ولقاءاته ومحادثاته وطمئنة الداخل والخارج بان مستقبل البلاد افضل من حاضرها وماضيها وحتى في سؤاله عن مرشح الحركة لرئاسة الجمهورية وكذلك رئاسة الوزراء وكذلك الابقاء على حقائب وزارية سابقة او تشريك الاحزاب الفائزة وغير الفائزة في الحكومة المستقبلية فيجيب عنها بعلم ويقين فينفي هذا ويقر بذاك ويكذب تلك ويعترف بذاك ..هنا يلاحظ ان الاحزاب الاخرى تعتمد على امنائها العامين المنتخبين وليس على مؤسسيها ..وان كان في نظري اللجوء الى المؤسسين يعتبر رد احسان واعترافا بالجميل وماخذة في الخاطر بتعبيرنا العامي تعتبر استشارة مستحبة وان مشورته تاخذ من باب الاقتداء وتحسين البناء نظرا للتجارب والخبرات المكتسبة لمؤسسيها ..وهنا يقال ان الشيخ عبد الفتاح مورو مثلا يعتبر من مؤسسي الحركة وهذا لايتردد احدا من الحركة في الاقرار والاعتراف به ..اذن بما ان مؤسسي الحركة لهم احقية الاستشارة والعودة اليهم في اخذ القرار حتى وان تخلا بعضهم عن الحركة الا ا ناي كان لا يمكنه انكار مشاركته في التاسيس...
خلاصة لهذا الامر اطرح الاسئلة المتبقية تباعا دون راي وهي ماهو النظام الذي سيبنى في تونس بعد اتضاح فوز حركة النهضة ذات التوجهات الاسلامية ؟
هل ينتهي دور مؤسسي الحركة بعد تشكيل الحكومة وعدم الالتجاء اليهم ولو للاستشارة واخذ النصيحة ؟
هل يمكن ان يسن في دستورنا الجديد بنودا شبيهة بالدستور الايراني كمثالا؟
والسلام عليكم

:satelite:
 

myaset

عضو فعال
إنضم
25 نوفمبر 2008
المشاركات
501
مستوى التفاعل
635
أظنك نسيت اسرئيل و دور الخاخامات خاصة ان ليس لها دستور
و نسيت أمريكا و دور اللوبي الصهيوني خاصة انهم وراء كل رئيس
وغيرهم
لكن اطمئنك ان حركة النهضة حركة علمانية ليس لها مرجعيات اسلامية
و أبشرك ان دولة الاسلام قادم التي تحكم بالشريعة و لها مجلس شورى و أهل الحل و العقد يكون بيدهم القرارات المصيرية
 

cheb manai

نجم المنتدى
عضو قيم
إنضم
30 جويلية 2007
المشاركات
4.343
مستوى التفاعل
23.349
أظنك نسيت اسرئيل و دور الخاخامات خاصة ان ليس لها دستور
و نسيت أمريكا و دور اللوبي الصهيوني خاصة انهم وراء كل رئيس
وغيرهم
لكن اطمئنك ان حركة النهضة حركة علمانية ليس لها مرجعيات اسلامية
و أبشرك ان دولة الاسلام قادم التي تحكم بالشريعة و لها مجلس شورى و أهل الحل و العقد يكون بيدهم القرارات المصيرية

يبشرك بالخير يا اخي الكريم
لاتهمني امريكا ولااسرائيل اتخذت مثالا نقيس به قريبا منا .
مشكور
 

Hamdi-Sfax

صديق المنتدى
إنضم
14 أكتوبر 2009
المشاركات
9.073
مستوى التفاعل
32.188
لا توجد معلومات كثيرة عن المؤسسين الثمانية في المؤتمر الاول الذي تم فيه المصادقة على القانون الداخلي.
لكن لي علم باسماء بعض المؤسسين كعبد الفتاح مورو و راشد الغنوشي و البناني و البلعابي و صالح كركر لكن جميع هؤلاء قد انسحبوا من الحركة ما عدا راشد الغنوشي و منصف بن سالم.

مجلس الشورى هو القيادة الفعلية في النهضة بما انه اعلى سلطة بين مؤتمرين. وسلطاته اعلى من رئيس الحزب و المكتب التنفيذي. فمجلس الشورى هو الذي يخط التوجهات و الخطط و سياساته فضلا عن التصرف في الميزانية و مراقبة المكتب التنفيذي.

عن ملاحظتك في ان النهضة تعود لمؤسسيها لمشورتهم فشخصيا لم ارى ذلك. و حالة صالح كركر خير دليل فلما لم يحاول البناني لما كان مكلفا بمتابعة لجان الحركة بالتواصل مع كركر و لا فائدة في تبرير موقف كركر (الرقابة) فالحركة كانت تقوم بمؤتمراتها بطريقة سرية في تونس. الا ان امتلك احدهم معلومات اكثر من التي جمعتها و اقنعني بعكس ذلك.

بالنسبة لسؤالك حول النظام سيكون النظام في تونس هو نظام شبيه بالنظام المهيكل للحركة. و قد صادف ان اغلب الشرائح تنادي بالبرلمان و لا ارى فرقا بين البرلمان و الشورى. فتركيبتها و طريقة العمل بين رئيس الحركة (رئيس المكتب التنفيذي) و المكتب و المجلس عملية و لا لتفككت الحركة منذ وقت طويل.
كما قلت لك لم يبقى احد من المؤسسين غير راشد الغنوشي .. و ان اعتمدت الحركة على بعض المؤسسين فان المؤسسين زالون بالزمن.
بالنسبة للمثال الايراني ما اعلم بها باكثر من الحركة
 

sameer Q

عضو فعال
إنضم
21 أفريل 2011
المشاركات
325
مستوى التفاعل
615
:besmellah2:

يبدو لي و انا ليس واثقاً بان حركه النهضه ترغب بالجيل الجديد و تريد الشباب بان يقودوا الحركه. ولكن في فتره ما قبل الانتخابات من الصعب اظهار الجيل الجديد حتى لا يظن الشعب السوء وهو ان من اممكن الظن بان هناك خلافات داخليه و لهذا السبب حدث التغيرز ولكن بعد الفوز الساحق سيتم التغير بالحركه و يتم الاستلام من قبل الشباب. هذا حسب ظني!!
و الذي يصرح عن اي تنظيم سياسي و حركات هو الناطق الرسمي و المرجعيه هو امين سر الحركه.
فالجيل القديم يبقى بالحركه و يقوم بدوره الرئيس ولكن لن يظهر بالصوره و هذا شيئ طبيعي لان الجيل الجديد يبقى جديد و بحاجه لخبرة الجيل القديم.
اما بالنسبه للنظام في البلاد فلا تستطيع حركه النهضه وحدها وضع نظام رغم انها اكبر تمثيل لها في المجلس ولكن لوحدها لا تملك الاغلبيه.
وشكراً
 

bellaluna

عضوة مميزة بمنتدى الاسرة و الطفل
إنضم
5 أفريل 2010
المشاركات
2.965
مستوى التفاعل
9.769




لكلّ دولة خصائصها التاريخية،الجغرافية،الحضارية و الاقتصادية و هذا ما يجعل المقارنة صعبة ...
فيما يخصّ حزب النّهضة من وجهة نظري لن يكون مثل تجربة إيران،العراق و لا غيرها من البلدان التي ذكرت لأنّ وصوله لدفّة الحكم كان بتزكية أمريكية و حسب شروط صارمة فقد ظهر بإسلام "معتدل و مخفّف" و بعديد التطمينات أن لا مساس بأسس "الدّيمقراطية" و عليه فلن نرى تشريعا إسلاميا،دون أن ننسى أنّ هذه "الثورات العربية" ليست عفوية إنّما هي إعادة تقسيم لخارطة العالم برعاية أمريكية صهيونية...​
 

hafed11

نجم المنتدى
إنضم
5 فيفري 2011
المشاركات
2.759
مستوى التفاعل
7.705
للتوضيح الغنوشي هو حاليا الرجل الأول في النهضة ليس لأنه من المؤسسين و لكن لأنه رئيس الحزب و دائما الرئيس هو الأعلى سلطة يليه الأمين العام مثل الشابي و الجريبي في التقدمي

ثم عن قريب هناك انتخابات داخلية في النهضة لاختيار رئيس جديد
 

pub06

عضو
إنضم
17 سبتمبر 2011
المشاركات
168
مستوى التفاعل
744
السلام عليكم
في بادئي ذي بدء ومن منطلق ذاتي اقول مايلي ..افكاري ومواقفي لاتلزم الانفسي وما ساعرضه اعلم مسبقا انه لايتلائم مع الكثير ممن يدفع بعضهم الانتماء لحزب سياسي او لحركة سياسية ولكن بما ان الجميع يتفق مع حرية التفكير والتعبير وكل يقر ويعترف بالراي الاخر ويقبله على تعارضه واختلافه وتجد هذا من اعلى هرم في الاحزاب والحركات الى ادناها من المنتمين والمتعاطفين ..ومن هذا المنطلق اطرح موضوعي التالي
1.في النظام الايراني الحالي جمهورية اسلامية من بنود دستورها الاساسية تجد ولاية الفقيه ..ولا اذهب كثيرا في التحليل وانما اشير الى كون مؤسس الجمهورية اية الله الخميني وخليفته الحالي وهنا اشير الى كون الفقيه او الاب الروحي للجمهورية علي خاميني له سلطة خارج السلطة فاحمدي نجاد ينتخب ديمقراطيا وله حكومة تدير شؤون البلاد والعباد ولكن يبقى الخاميني المرجع الاساسي الاسلامي للتشريع والافتاء واخذ القرارات المصيرية واستشارته من اولى الاوليات .
2.في العراق ورغم الديمقراطية الجديدة التي ثبتت اقدامها امريكا بعد الغزو يبقى السيستاني هو المرجع الاساسي والمفتي الاول وهو شبيها بالولي الفقيه وينطق في العراق نفس الشيء بالنسبة لايران تقريبا ..وان كان هذين المثالين يعودان بالاساس الى الشيعة وان اهل السنة لهم مراجعهم الا ان تاثيرهم في الساحة السياسية ليس ابعد من تاثير السيستاني ومقتدى الصدر وبقية الايمة ..وان كان البعض ان الحكومة الحالية ومن سبقها كحكومة علاوي والجعفري لم تحيد قيد انملة عن الرجوع الى الايمة واولهم علي السيستاني ..
3.في افغانستان ..حين تولت طالبان الحكم كان المولى عمر عبارة عن الولي الفقيه وصاحب الحل والعقد واليه تعود الامور ورغم انه سنيا وليس شييعيا الا انه يعتبر الرمز والقدوة في الافتاء واخذ القرار في نظام اسلامي كاد ان يبسط اطرافه على بلدان اخرى مجاورة وبعيدة ورات بعض الحركات الاسلامية فيه احدى الخيارات المطروحة للاقتداء به .
4.بعد هذا التمهيد المختصر اعود الى لب الموضوع وهنا ادرج فوز حركة النهضة الاسلامية في بلدنا تونس عن استحقاق وجدارة في انتخابات ديمقراطية قال في شانها العالم قبل الداخل انها فازت باستحقاق باكثرية المقاعد للمجلس التاسيسي التونسي ..هنا نرى ا ن امين عام الحركة هو السيد حمادي الجبالي واما مؤسس الحركة فهو كما هو معلوما السيد راشد الغنوشي ..وهنا يطرح اكثر من استفهام من يقود الحركة ؟ الى من تعود الاستشارة في اخذ القرار ؟ وعدة اسئلة طويلة لافائدة من طرحها فيكفي هذين السؤالين لنعلم الاجابة التالية ففي الحملة الانتخابة للحركة لم يتخلا مؤسس الحركة عن البروز ميدانيا وعبر وسائل الاعلام ليطمئن الناس بمستقبل البلاد والعباد والابقاء على مكاسب الشعب ..ثم بعد الانتخابات والفوز الساحق للحركة يبرز ويظهر اكثر فيكشف عن اتصالاته الداخلية والخارجية ولقاءاته ومحادثاته وطمئنة الداخل والخارج بان مستقبل البلاد افضل من حاضرها وماضيها وحتى في سؤاله عن مرشح الحركة لرئاسة الجمهورية وكذلك رئاسة الوزراء وكذلك الابقاء على حقائب وزارية سابقة او تشريك الاحزاب الفائزة وغير الفائزة في الحكومة المستقبلية فيجيب عنها بعلم ويقين فينفي هذا ويقر بذاك ويكذب تلك ويعترف بذاك ..هنا يلاحظ ان الاحزاب الاخرى تعتمد على امنائها العامين المنتخبين وليس على مؤسسيها ..وان كان في نظري اللجوء الى المؤسسين يعتبر رد احسان واعترافا بالجميل وماخذة في الخاطر بتعبيرنا العامي تعتبر استشارة مستحبة وان مشورته تاخذ من باب الاقتداء وتحسين البناء نظرا للتجارب والخبرات المكتسبة لمؤسسيها ..وهنا يقال ان الشيخ عبد الفتاح مورو مثلا يعتبر من مؤسسي الحركة وهذا لايتردد احدا من الحركة في الاقرار والاعتراف به ..اذن بما ان مؤسسي الحركة لهم احقية الاستشارة والعودة اليهم في اخذ القرار حتى وان تخلا بعضهم عن الحركة الا ا ناي كان لا يمكنه انكار مشاركته في التاسيس...
خلاصة لهذا الامر اطرح الاسئلة المتبقية تباعا دون راي وهي ماهو النظام الذي سيبنى في تونس بعد اتضاح فوز حركة النهضة ذات التوجهات الاسلامية ؟
هل ينتهي دور مؤسسي الحركة بعد تشكيل الحكومة وعدم الالتجاء اليهم ولو للاستشارة واخذ النصيحة ؟
هل يمكن ان يسن في دستورنا الجديد بنودا شبيهة بالدستور الايراني كمثالا؟
والسلام عليكم

:satelite:

تحليل لا يمت للواقع بصلة
و لماذا لم تقل لنا عن أن إسرائيل يحكمها الحاخامات
لماذا لم تقل لنا على أن أوباما دائما ما يستضير اللوبي الصهيوني المكون لأمركيا و أن الإنتخابات في أمريكا دائما ما يم التحضير للرئيس مسبقا حتى قبل الإنتخابات
لماذا لم تقل لنا أن في بريطانيا دائما الملكة هي من تحكم
كل حزب أو كيان أو جمعية أو أي شئ تتخيله له مرجعية إذا لا تخلط الأمور و كن واقعي
 

sameer Q

عضو فعال
إنضم
21 أفريل 2011
المشاركات
325
مستوى التفاعل
615





لكلّ دولة خصائصها التاريخية،الجغرافية،الحضارية و الاقتصادية و هذا ما يجعل المقارنة صعبة ...

فيما يخصّ حزب النّهضة من وجهة نظري لن يكون مثل تجربة إيران،العراق و لا غيرها من البلدان التي ذكرت لأنّ وصوله لدفّة الحكم كان بتزكية أمريكية و حسب شروط صارمة فقد ظهر بإسلام "معتدل و مخفّف" و بعديد التطمينات أن لا مساس بأسس "الدّيمقراطية" و عليه فلن نرى تشريعا إسلاميا،دون أن ننسى أنّ هذه "الثورات العربية" ليست عفوية إنّما هي إعادة تقسيم لخارطة العالم برعاية أمريكية صهيونية...

مبين عليك كاين نايم 9 اشهر و صحيت الان؟؟؟؟؟
ظل الامريكان حركو عرابيه بو عزيزي الله يرحموه و الاسرائيليه هم الذين صوتو في تونس. الله يخليك ارجع و نام
:bang:
 

ghariba69

عضو نشيط
إنضم
5 ديسمبر 2009
المشاركات
147
مستوى التفاعل
113
جمهورية اسلامية من بنود دستورها الاساسية تجد ولاية الفقيه " الشيخ راشد الغنوشي " و لكن ان اصبحنا في ثقل ايران في العالم فمرحبا بها بالرغم من اني يساري و من معارضي النهضة
 
أعلى