سؤال حول قراءة البسملة في الصلاة

kaycer2008

نجم المنتدى
إنضم
29 جويلية 2008
المشاركات
4.156
مستوى التفاعل
6.386
السلام عليكم
صادف وان تابعت برنامجا للدكتور عمر عبدالكافي وما شدني أنه ذكر أن من يسهى أو يخطئ في حرف عند قراءة الفاتحة في الصلاة المكتوبة فهي باطلة.
سؤالي هو هل تجوز عدم قراءة البسملة في الفاتحة التي تعتبر من آياتها وذلك أنه في الصلاة التي أصليها في الجامع، الامام يبدأ القراءة مباشرة ب"الحمدلله"
 

limem2007

كبار الشخصيات
إنضم
15 نوفمبر 2009
المشاركات
15.515
مستوى التفاعل
50.386
يرى المالكية أن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من شيء من سور القرآن بل هي نصف آية من سورة النمل " إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم" .

واستدلوا على ما ذهبوا إليه بأن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من القرآن وإنما جيء بها للتبرك فقط بالأدلة الآية : استدلوا بحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال : صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان فكانوا يستفتحون ( بالحمد لله رب العالمين ) وفي رواية عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : قمتُ وراء أبي بكر وعمر وعثمان فكلهم كان لا يقرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) إذا افتتح الصلاة .وفي هذا الحديث دليل على أن البسملة ليست آية من الفاتحة أو من القرآن الكريم .

واستدل المالكية أيضا بقولهم : لو كانت البسملة آية من الفاتحة لكان هناك تكرار في ( الرحمن الرحيم ) في وصفين : وأصبحت السورة هكذا ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ( الحمد لله رب العالمين . الرحمن الرحيم ) وذلك مخل ببلاغة النظم الكريم .كما استدلوا أيضا بقولهم : إن كتابة البسملة في أوائل السور وإنما هو للتبرك : ولامتثال الأمر بطلبها والبدء بها في أوائل الأمور وهي وإن تواترت كتابتها في أوائل السور فلم يتواتر كونها قرآناً فيها . يقول ابن العربي: إن مذهبنا يترجح في ذلك بوجه عظيم وهو المنقول وذلك أن مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة انقضت عليه العصور , ومرت عليه الأزمنة والدهور , من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى زمان الإمام مالك رضي الله عنه ولم يقرأ فيه أحد قد ( بسم الله الرحمن الرحيم ) إتباعاً للسنة .بيد أن أصحابنا استحبوا قراءتها في النفل , وعليه تحمل الآثار الواردة في قراءتها .



أما ماذكرته من بطلان الصلاة بالنسبة لمن لم يقرأها في الصلاة مثلما قال الدكتور عبد الكافي فهو رأي الحنابلة والشافعية الذين يرون أنها آية من الفاتحة وذلك تبعا لقراءة الكوفيين مثل الامام حفص وشعبة راويا الامام عاصم بن أبي النجود الكوفي حيث أن في المصحف المكتوب على رواية حفص تجد " بسم الله الرحمن الرحيم " وأمامها رقم (1) أي انها الاية الاولى في الفاتحة ومن ترك آية في الفاتحة أو كلمة بطلت صلاته لانه لا صلاة الا بأم الكتاب.
 

Nabil77

عضو
إنضم
25 جويلية 2010
المشاركات
78
مستوى التفاعل
34
بارك الله فيك أخي الكريم :frown:
 

أحمد القروي الشابي

كبير مراقبي المنتدى الإسلامي
طاقم الإدارة
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
5.575
مستوى التفاعل
13.741
إضافة بسيطة لو سمحت لي يا آخي الإمام حديث مشهور معروف في الصحاح ـ قسمت الصلاة بيني وبين عبدي فإذا قال عبدي الحمد لله قلت حمدني عبدي إلى أخر الحديث ففي هذا الحديث القدسي لم يقل إذا قال عبدي بسم الله الرحمان الرحيم ووجه أخر يستنبط من هذا الحديث في أخره وإذا قال اهدنا الصراط المستقيم إلى أخر السورة قلت هؤلاء لعبدي ولعبدي ما سآل قال هؤلاء ولم يقل هاتان لآن في مصحف حفص أيتان وفي مصحف ورش ثلاث أيات فتآمل وتدبر
 

salem66

عضو مميز
إنضم
25 ماي 2011
المشاركات
1.028
مستوى التفاعل
1.694
يرى المالكية أن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من شيء من سور القرآن بل هي نصف آية من سورة النمل " إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم" .

واستدلوا على ما ذهبوا إليه بأن البسملة ليست آية من الفاتحة ولا من القرآن وإنما جيء بها للتبرك فقط بالأدلة الآية : استدلوا بحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال : صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان فكانوا يستفتحون ( بالحمد لله رب العالمين ) وفي رواية عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : قمتُ وراء أبي بكر وعمر وعثمان فكلهم كان لا يقرأ ( بسم الله الرحمن الرحيم ) إذا افتتح الصلاة .وفي هذا الحديث دليل على أن البسملة ليست آية من الفاتحة أو من القرآن الكريم .

واستدل المالكية أيضا بقولهم : لو كانت البسملة آية من الفاتحة لكان هناك تكرار في ( الرحمن الرحيم ) في وصفين : وأصبحت السورة هكذا ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ( الحمد لله رب العالمين . الرحمن الرحيم ) وذلك مخل ببلاغة النظم الكريم .كما استدلوا أيضا بقولهم : إن كتابة البسملة في أوائل السور وإنما هو للتبرك : ولامتثال الأمر بطلبها والبدء بها في أوائل الأمور وهي وإن تواترت كتابتها في أوائل السور فلم يتواتر كونها قرآناً فيها . يقول ابن العربي: إن مذهبنا يترجح في ذلك بوجه عظيم وهو المنقول وذلك أن مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة انقضت عليه العصور , ومرت عليه الأزمنة والدهور , من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى زمان الإمام مالك رضي الله عنه ولم يقرأ فيه أحد قد ( بسم الله الرحمن الرحيم ) إتباعاً للسنة .بيد أن أصحابنا استحبوا قراءتها في النفل , وعليه تحمل الآثار الواردة في قراءتها .



أما ماذكرته من بطلان الصلاة بالنسبة لمن لم يقرأها في الصلاة مثلما قال الدكتور عبد الكافي فهو رأي الحنابلة والشافعية الذين يرون أنها آية من الفاتحة وذلك تبعا لقراءة الكوفيين مثل الامام حفص وشعبة راويا الامام عاصم بن أبي النجود الكوفي حيث أن في المصحف المكتوب على رواية حفص تجد " بسم الله الرحمن الرحيم " وأمامها رقم (1) أي انها الاية الاولى في الفاتحة ومن ترك آية في الفاتحة أو كلمة بطلت صلاته لانه لا صلاة الا بأم الكتاب.
السلام عليكم .هل يمكن ان نعتبر حسب استدلال السادة الشافعية و الحنابلة ان البسملة هي اية من كل سور القران الكريم يما انها اية من الفاتحة.
 

woodi

كبار الشخصيات
إنضم
27 نوفمبر 2007
المشاركات
7.565
مستوى التفاعل
29.572
السلام عليكم .هل يمكن ان نعتبر حسب استدلال السادة الشافعية و الحنابلة ان البسملة هي اية من كل سور القران الكريم يما انها اية من الفاتحة.

أجل، يرى الشافعية أن البسلمة آية من كل سورة و يرون وجوب قراءتها عند إفتتاح كل سورة جهرا في الصلاة الجهرية و سرا في الصلاة السرية أما الحنابلة فيرون قراءتها سرا في كل الصلوات .

و من أعظم الأدلة التي ترجح المذهب المالكي في كون البسملة ليست من القرآن في كل سورة ما ذكره العلامة بن عاشور . فإن القرآن كله ثابت بالتواتر و الإجماع و كون البسملة حصل فيها إختلاف فهذا يدل على خروجها من القرآن إذ لو كانت منه لأستحال الإختلاف حولها.
 

أحمد القروي الشابي

كبير مراقبي المنتدى الإسلامي
طاقم الإدارة
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
5.575
مستوى التفاعل
13.741
لا فانظر إلى مصحف حفص لا تجد البسملة في آوائل السور مرقمة بعدد واحد إلا بعد بسملة الفاتحة ـآحمد القروي الشابي ـ واعذري يا آخي الإمام لقد تطفلت عليكم كثيرا فالمعذرة فالمعذرة والسلام
 

limem2007

كبار الشخصيات
إنضم
15 نوفمبر 2009
المشاركات
15.515
مستوى التفاعل
50.386
لا فانظر إلى مصحف حفص لا تجد البسملة في آوائل السور مرقمة بعدد واحد إلا بعد بسملة الفاتحة ـآحمد القروي الشابي ـ واعذري يا آخي الإمام لقد تطفلت عليكم كثيرا فالمعذرة فالمعذرة والسلام

أستغفر الله يا شيخنا ، لك الحرية المطلقة في التدخل وإفادتنا وتذكيرنا بما غاب عنا والاجابة على التساؤلات المطروحة كلما استطعت لذلك سبيلا.
 

بن مصدق

عضو
إنضم
23 ماي 2009
المشاركات
284
مستوى التفاعل
483
و عليكم السلام و رحمة الله.. قراءة البسملة لم يقُل بها جمهور علمائنا المالكية..و من قال بجوازها فقد راعى في ذلك الخلافَ..وهو أصل من أصول مذهب الامام مالك الفرعية..فقال باستحباب البسملة محمد بن مسلمة و الإمام المازري -مراعاة للخلاف كما سبق-




و من أعظم الأدلة التي ترجح المذهب المالكي في كون البسملة ليست من القرآن في كل سورة ما ذكره العلامة بن عاشور . فإن القرآن كله ثابت بالتواتر و الإجماع و كون البسملة حصل فيها إختلاف فهذا يدل على خروجها من القرآن إذ لو كانت منه لأستحال الإختلاف حولها.
ليس ذلك بمُسَلَّم..فقد أثبت ابن كثير أحد القُرّاء السبعة قراءة البسملة..و قراءته صحيحة متواترة..فثبتت البسملة بالتواتر..فالشافعي أوجبها لانه رضي الله عنه كان يقرأ بقراءة ابن كثير و لا تتم الفاتحة إلا بها.

---------------------



هذه قصة إستللتها من مدونة العلامة الغرياني حفظه الله:



 
أعلى